بلووم تعتزم إنشاء مدرستين عالميتين في دبي

  • من المقرر أن تستكمل الأعمال الإنشائية لمدرسة برايتون كوليدج دبي ومدرسة دوايت نيويورك دبي بالتزامن مع بدء العام الدراسي 2018-2019
  • توفر المدرستان طاقة استيعابية تصل إلى 4 آلاف تلميذ
  • ستضم المدرستان مركز تميز للغة العربية والثقافة والفنون

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 نوفمبر 2016: أعلنت شركة “بلووم للتعليم” عن عزمها إنشاء فروع لمدرسة برايتون كوليدج المملكة المتحدة ومدرسة دوايت نيويورك في مدينة دبي بطاقة استيعابية تصل إلى 4 آلاف طالب وذلك في إطار التزامها بتقديم أعلى مستوى تعليمي وتربوي لسكان الإمارة وفقاً للمعايير الدولية.

Two World Class Schools Open Branches in Dubai.

http://photos.prnewswire.com/prnh/20161123/442490

وستفتح المدرستان أبوابهما أمام الطلبة بدءاً من العام الدراسي 2018-2019، كما ستضمان مركز التميز للغة العربية والثقافة والفنون. وستمتد المدرستان على مساحة 89 ألف متر مربع في قلب مدينة دبي مما سيجعلهما وجهة تعليمية رائدة لسكان المدينة.

وستقدم مدرسة برايتون كوليدج دبي منهاج K-12 البريطاني، وذلك سعياً منها لتكرار النجاح الأكاديمي الذي حققته مدرسة برايتون كوليدج المملكة المتحدة. وسوف تقام المدرسة في إطار الشراكة القائمة بين بلووم للتعليم وبرايتون كوليدج المملكة المتحدة، وهي من المدارس الأكثر نجاحاً في بريطانيا من الناحية الأكاديمية، وتتطلع إلى أن تصبح مركزاً موثوقاً للتعليم المبتكر في إمارة دبي.

وفي معرض حديثه حول المدرسة، قال ريتشارد كيرنز، الذي ترأس برايتون كوليدج المملكة المتحدة خلال السنوات العشر الماضية: “تعتبر مدرسة برايتون كوليدج أفضل مدارس التعليم المختلط في المملكة المتحدة، وهي تشتهر بالجمع بين التميز الأكاديمي ومجموعة غنية من الفرص خارج الصفوف، وترتكز جميعها على التزامنا الراسخ بالحماس والاحتياجات الفردية لكل طفل وطفلة”. وقد تم مؤخراً اختيار مدرسة برايتون كوليدج كأفضل مدرسة خلال العام من قبل صحيفة التايمز، كما تم اختيار ريتشارد كيرنز كأفضل مدير مدرسة خلال العام من قبل مجلة تاتلر، حيث تميزت فترة رئاسته للمدرسة بعدد من الابتكارات، بما في ذلك إدخال لغة الماندرين الصينية وريادة الأعمال كعناصر أساسية في المنهاج الدراسي. وأضاف كيرنز: “إننا نتطلع إلى افتتاح مدرسة برايتون كوليدج دبي وإتاحة الفرصة للآباء في دبي لتوفير تعليم عالمي المستوى لأبنائهم وبناتهم في واحدة من أعظم مدن العالم”.

تأسست مدرسة دوايت عام 1872، وهي مدرسة خاصة شهيرة تقع في نيويورك وتعتمد منهاج البكالوريا الأميركية الدولية (IB)، وستوفر منهاج K-12 IB، وتفتتح الآن أول فرع لها في الشرق الأوسط بعد أن أدارت شبكة من المدارس في لندن وسيول وشنغهاي.

وباعتبارها واحدة من أفضل المؤسسات التعليمية الخاصة التي توفر منهاج البكالوريا الدولية للطلبة من عمر 3 وحتى 18 عاماً، تتمسك مدرسة دوايت نيويورك بفلسفة فريدة مخصصة لـ “إشعال شرارة العبقرية في كل طفل”. وتهدف المدرسة إلى تطوير مواطنين محبين للاستطلاع وذوي معرفة وواعين لذواتهم وأخلاقيين قادرين على صياغة عالم أفضل.

من جانبه، قال ستيفن سبان، المستشار في مدارس دوايت الذي يحتفل بمرور 50 عاماً من عمله في التعليم، وهي أطول فترة خدمة لمدير مدرسة مستقلة في الولايات المتحدة: “تفخر مدرسة دوايت نيويورك بتوسيع نطاق التزامها “إشعال شرارة العبقرية في كل طفل” الذي استمر على مدى 150 عاماً ليشمل دبي أيضاً، حيث سيكون الطلاب جزءاً من أسرة دوايت العالمية. وتقدم دوايت فرصاً رائدة للطلبة ليصبحوا قادة عالميين مبتكرين، حيث سينضم الطلبة في مدرستنا الجديدة في دبي إلى أولئك في نيويورك ولندن وسيول وشنغهاي الذين يتشاركون جميعاً هذه المهمة”. وأضاف المستشار سبان: “ستكون مدرسة دوايت دبي نموذجاً لكيفية دمج القوى المحلية لتعزيز التعلم وتوفير فرص التوجيه خارج الفصل للطلاب، وتزويدهم بالمهارات اللازمة للتواصل والتعاون عبر الحدود الوطنية لمواجهة التحديات على المستوى العالمي”.

سيتم تخصيص مركز التميز للغة والثقافة والفنون العربية لتنمية التبادل داخل الثقافة الواحدة، وتيسير تنمية كل من الطالب والمعلّم، فضلاً عن تعزيز فهم أعمق للتاريخ والتقاليد العربية الغنية.

من جانبه، قال هينينغ فرايز، الرئيس التنفيذي لبلووم للتعليم: “تفخر بلووم للتعليم بالتعاون مع شركاء ذوي خبرة ممتازة، ونثق بأننا سنحقق نتائج أكاديمية متميزة ونوعية غير مسبوقة من التعليم. وسنعمل سوية مع قيادات المدارس ومن خلال جهودهم المشتركة على إطلاق مركز العربية للتميز، وذلك بهدف تعزيز اللغة والثقافة والفنون العربية وتعزيزها في المدارس والمجتمع”.

ومن المقرر أن تبدأ أعمال البناء في أواخر عام 2016. وستوفر المدارس أيضاً مرافق رياضية تتضمن ملاعب التنس والسكواتش، وملعباً كاملاً لكرة القدم مع مضمار للجري بطول 400 متر.

وتعد شركة بلووم للتعليم الذراع المتخصص بالتعليم في شركة بلووم القابضة، وقد تأسست لتدير مدارس ذات مستوى عالمي في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون. وتوفر بلووم للتعليم للطلاب الفرصة لتحقيق أقصى إمكاناتهم في بيئة إيجابية وممتعة ومثيرة وآمنة تضمن نموهم الفكري والجسدي والعاطفي والاجتماعي. وتلتزم بلووم للتعليم غرس تقدير التراث والقيم المحلية في الأطفال، فضلاً عن قيم الثقافات الأخرى.

[related_post themes="text" id="43551"]