تشييد مصنع النوران العملاق يغير معالم صناعة السكر في الشرق الأوسط

القاهرة، مصر، 21 نوفمبر 2016/PRNewswire/ —

من المعروف أن استهلاك مصر من السكر يفوق إنتاجها، ولذلك تلجأ إلى الاستيراد لسد هذه الفجوة. وبسبب النقص الذي تشهده البلاد في هذه السلعة الأساسية، أصبح السكر الأبيض نوعًا من سلع الرفاهية التي لا غنى عن شرائها.

(الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20161118/441146LOGO )
(الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20161118/441137 )

إلا أن الحياة داخل صناعة السكر في مصر ستصبح عما قريب أكثر حلاوة. فسيؤدي دخول مصنع الشرقية لصناعةالسكر ش. م. م. -“النوران”- إلى حدوث تغير وشيك في ديناميكية القطاع.

ووفقًا لنهج استراتيجي مميز، يواجه مصنع النوران  العجز الذي تشهده البلاد ببناء أكبر مصنع للسكر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف سد فجوة استهلاك السكر في البلاد على مراحل متتابعة.

يبدأ مصنع النوران في تشغيل أول خط إنتاجي من خطوطه الأربعة بقدرة إنتاجية 14 ألف طنبنجر يوميًا (الفين طن سكر ابيض يوميا) بحلول ربيع عام 2017,  تبلغ تكلفته 360 مليون دولار أمريكي

يمتد المصنع على مساحة 1,8 مليون متر مربع في محافظة الشرقية، ويتضمن التخطيط الرئيس للمصنع إنشاء أربعة خطوط إنتاجية، لسد العجز الحالي في مصر والذي يصل إلى مليون طن، واقتحام سوق التصدير.

وفي معرض تعليقه على ذلك، يقول السيد أشرف محمود، الرئيس التنفيذي إن “مصنع النوران سيعمل على خفض اعتماد مصر على واردات السكر بنسبة تصل إلى 25% من خط الإنتاج الأول، وبنسبة تصل إلى 100% مع إتمام بناء خطنا الإنتاجي الرابع. وهذا أمر غير مسبوق في كل أنحاء مصر والمنطقة.”

كما تخطط الشركة أيضًا للتوسع في صناعات السكر التكاملية مثل إنتاج الإيثانول الحيوي من دبس السكر-وهو منتج ثانوي للسكر يتم حاليا تصديره بالكامل من مصر- بالإضافة إلى المنتجات الأخرى عالية القيمة مثل الخميرة والخل.

تسعى شركة النوران لتكون رائدًا إقليميًا في صناعة السكر وتجارته. واتساقًا مع المنهج الاستشرافي الواضح، تقوم الشركة بإعادة صياغة الاستثمار والاستقرار في ظل المناخ العالمي الذي يتوق بشدة إلى التفاؤل الحلو.

http://www.alnouran.com/en/

المصدر: النوران

القاهرة، مصر: راندا إدوارد، البريد الإلكتروني: REdward@Alnouran.com، الهاتف: 432-66-66-102(0)2+

[related_post themes="text" id="43459"]