ميكروفون إنبنغ يتصدر المشهد في شنغهاي

شنغهاي، 18 تشرين الثاني/نوفمبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — زاد ميكروفون إنبنغ من شهرته المتمثلة في الجودة العالية والابتكار في معرض برولايت أند ساوند 2016 اشهر الماضي. ويعتبر معرض برولايت أند ساوند، الذي ينظم يوميا في شهر تشرين الأول/أكتوبر، أحد أكبر المعارض التجارية العالمية المتخصصة في معدات الترفيه والأجهزة السمعية المهنية والإنارة. وشكل صانعو المعدات السمعية من مدينة إنبنغ، في مقاطعة غوانغدونغ الصينية، تحالف العارضين الأكبر في المعرض هذه السنة، إذ كانت نسبة العارضين من المدينة نسبة مذهلة بلغت 15 بالمئة.

وقال وو جونغو، رئيس جمعية المكونات الكهربائية الصوتية التجارية في إنبنغ، ان “الابتكار وريادة الأعمال لميكروفونات إنبنغ الآن أقوى من أي وقت مضى، وهذا الاتجاه لا يؤثر فقط على المستثمرين والمستهلكين، ولكنه يؤثر أيضا على زيادة الوعي بالعلامة التجارية على الصعيد العالمي. أكثر من 100 شركة من إنبنغ حصلت على معيار الاعتماد الدول آي أس أو و سي سي سي، ونتيجة لذلك، فإن منتجات هذه المدينة ذات النوعية الجيدة بدأت تجد طريقها إلى السوق العالمي.”

وتشير الأرقام الصادرة عن جمعية المكونات الكهربائية الصوتية التجارية في إنبنغ ان الطاقة الانتاجية تزدهر فيما يحصل صانعو المدينة على حصة متزايدة في السوق.

في العام الماضي، زاد حجم إنتاج الصناعة الكهربائية والصوتية الإجمالي في  إنبنغ عن أكثر من 100,000,000 وحدة، حققت إجمالي إيرادات منتجات صناعية بلغ أكثر من 3.4 مليار يوان، وهو ما مثل أكثر من 70٪ من حصة سوق الصادرات الصينية. وبالنسبة إلى ميكروفونات إنبنغ، كان النجاح رفيقها في كل مكان، وكان المستقبل مشرقا.

وقال السيد وو: “لدينا الميزة، لدينا براءات الاختراع، ومنتجاتنا على الساحة العالمية فعالة من حيث التكلفة.”

وبالإضافة إلى أجنحة المعرض التقليدية، أقامت ميكروفونات  إنبنغ أيضا مسرحا لمنتجاتها في الهواء الطلق في المعرض، جامعة بين العروض على المسرح ومعارض المنتجات التي جذبت المزيد من المشترين لاجنحتها.

وقالت فيكي فو، مديرة معرض برولايت أند ساوند شنغهاي إنها سعيدة أن ميكروفونات إنبنغ كانت ضوءا مشعا في المعرض، مجسدة شركات عالمية وموفرة معدات كهربائية صوتية لجميع أنحاء العالم.

الاتصال:

تريستا منغ
86-21-6295-3191+
mingyue@intex-sh.com

جمعية إنبنغ التجارية للمكونات الكهرباية الصوتية

إذ تأسست في كانون الثاني/يناير 2011، فإن الجمعية تدار من قبل  إدارة إنبنغ للصناعة والتجارة. وتتمثل مهمتها في الجمع بين ميزات أعضائها، وترويج التضامن وتعزيز الخدمات والاتصالات وتنظيم المنافسة والدفع قدما بالتنمية. ولديها 266 شركة عضو، 24 منها تحتل مقاعد في المجلس التنفيذي للجمعية، و34 تحتل مقاعد في مجلس مديريها، وبقية الأعضاء الـ 208 هي شركات أعضاء فيها. وتلعب الجمعية دورا مهما في عملية تطوير المكونات الكهربائية الصوتية.

[related_post themes="text" id="43440"]