‫الشركة العالمية للهواتف الذكية هونور تتحالف مع فيلم مارفل ستوديو ” Doctor Strange” للإتيان بـ “الجرأة” إلى الشاشات

شنجن، الصين، 20 تشرين الأول/أكتوبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — أعلنت الشركة العالمية للهواتف الذكية هونور اليوم عن تعاونها مع مارفل ستوديو لإنتاج فيلمها الذي طال انتظاره Doctor Strange، الدكتور سترينج الذي يصور فيه هاتفها الفائق التقدم. وستتجاوز الشراكة بينهما مجرد ظهور هاتف هونور في الفيلم، بل ستتضمن سلسلة من الحملات الترويجية المشتركة على الإنترنت وبالطرق التقليدية.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20161018/430245

هذا التحالف مع مارفل هو الاحدث في سلسلة من المبادرات التسويقية الإبداعية والدينامية التي تقودها هونور والتي هي مصممة خصيصا لجيل الألفية. هونور تتبع نهجا مختلفا بصورة حازمة من خلال تجربة فرص للتواصل مع جيل الألفية من خلال مجموعة واسعة من الشراكات التي تمتد عبر عوالم الموسيقى والسينما والألعاب والرياضات الشديدة. ولعل التركيز المشترك على التعلق العاطفي للمستخدمين والعملاء العالميين الذي تتشاطره كل من العلامات التجارية يجعل من هذه الشراكة أـمرا طبيعيا بينهما.

وقال ستيفن وانغ، الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة هونور، “نريد حقا لعلامتنا التجارية أن تكتسب حياة جديدة بطرق يستجيب لها جيل الألفية. نحن متحمسون للدخول في شراكة مع علامة تجارية عالمية مثل مارفل التي ستلهم المشاهدين في جميع أنحاء العالم، بنفس الطريقة التي تلهم بها هونور وتحفز عملاءها.”

وقال ميندي هاملتون، النائب الأول للرئيس للشراكات العالمية في مارفل: “مارفل متحمسة للشراكة مع هونور. ومن الواضح أن جيل الألفية هي مجموعة سكانية رئيسية بالنسبة لنا، والشراكة مع هونور تسمح لنا بالبقاء في طليعة التكنولوجيا وتجربة السبل التي نستطيع من خلالها الوصول إليهم.”

فيلم مارفل ستوديو، الدكتور سترينج هو من بطولة بنديكت كومبرباتش، ويحكي قصة جراح الأعصاب الشهير عالميا الدكتور ستيفن سترينج الذي، وخلال سعيه للشفاء بعد حادث سيارة مروع، يجد سحرا قويا في مكان غامض.

وقد ظهر فيلم الدكتور سترينج كمرشح طبيعي للشراكة مع هونور. فالقيم التي تعرضها شخصية عنوان الفيلم – التصميم والشجاعة لرسم مساره الخاص – والعلاقة الخاصة التي يتمتع بها مع التقنية تجعل منه السفير المناسب لهونور، التي تسعى الى تمكين الأشخاص الرقميين فطريا من خلال التكنولوجيا. نظام مارفل الغني من الشخصيات اللافتة، المتقدمة تكنولوجيا، والملهمة، أثبتت أنها الخلفية المثالية لعرض تكنولوجيا هونور التي تلهم المستخدمين في جميع أنحاء العالم بأن يحلموا الأحلام الكبيرة، والبقاء شبابا في قلوبهم، وأن يكونوا شجعانا – كما يصور ذلك شعار حملة “للشجعان.”

هونور 8، أحدث هاتف رائد من إنناج هونور، يبلور هذه الرؤية ذاتها. فبنظامه المتطور من كاميرات العدسة المزدوجة، وأجهزة استشعار البصمة والمفتاح الذكي الممكن برمجته، وتصميمه الراقي من الزجاج الطبقي العاكس للضوء، فإن هذا الهاتف الذكي يوسع نطاق الممكن للمستهلكين. هونور 8 متوفر بألوان الأزرق الياقوتي، واللؤلؤي الأبيض، والأسود القاحل.

وسيبدأ عرض فيلم الدكتور سترينج في المملكة المتحدة في 25 تشرين الأول/أكتوبر، وفي الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر 4. كما أن هونور ستقوم بنشاط بالترويج لهذه الشراكة في عدة دول من بينها روسيا والولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وايطاليا واسبانيا وفنلندا وبولندا والتشيك والسويد وصربيا وماليزيا والإمارات العربية المتحدة والكويت والمملكة العربية السعودية.

وبدعم من هونور، سيتم عرض الفيلم لكبار الشخصيات في استقبال السجادة الحمراء يضم ممثلين عن هونور ونجوم فيلم الدكتور سترينج من مارفل ستوديو يوم 20 تشرين الأول/ أكتوبر، يليه حدث العالم السينمائي لعلوم مارفل يوم 27 تشرين الأول/أكتوبر للاحتفال بالعلوم والتكنولوجيا وراء عالم مارفل السينمائية. كما سيتم أيضا إطلاق شعار ماركي للهاتف الذكي هونور 8 عالميا. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة  www.hihonor.com/global/events/doctorstrange.

نبذة عن شركة هونور

شركة هونور هي ماركة إلكترونية رائدة في مجال الهواتف الذكية في إطار مجموعة هواوي. وتماشيا مع شعارها “للشجعان”، تم إنشاء هذه العلامة التجارية لتلبية احتياجات الأشخاص الرقميين فطريا من خلال منتجات الإنترنت المحسنة التي تقدم تجربة فائقة للمستخدمين، وتلهم على العمل، وتعزز الإبداع وتمكن الشباب من تحقيق أحلامهم. وبعملها هذا، فقد ميزت هونور نفسها عن الآخرين من خلال عرض جرأـتها الخاصة في عمل الأشياء بطريقة مختلفة، واتخاذ الخطوات اللازمة لتقديم أحدث التقنيات والابتكارات لعملائها.

نبذة حول مارفل إنترتينمنت

مارفل إنترتينمنت، أل أل سي هي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة والت ديزني، وهي واحدة من أبرز شركات الترفيه التي ترتكز على الشخصيات في العالم، إذ هي تقوم على مكتبة مثبتة من أكثر من 8000 شخصية ظهرت في مجموعة متنوعة من وسائل الإعلام على مدى أكثر من خمسة وسبعين عاما. مارفل تستخدم امتيازات شخصياتها في مجال الترفيه ومنح التراخيص والنشر. لمزيد من المعلومات زيارة marvel.com  2016 MARVEL ©

حول فيلم مارفل “الدكتور الغريب”

من استوديوهات مارفل يأتي فيلم “الدكتور سترينج،” قصة جراح الأعصاب الشهير عالميا الدكتور ستيفن سترينج الذي تتغير حياته إلى الأبد بعد حادث سيارة مروع سرق منه القدرة على استخدام يديه. وعندما خذله الطب التقليدي له، وجد نفسه مضطرا للبحث عن الشفاء، والأمل، في مكان غير محتمل – جيب غامض يعرف باسم قمر التاج. وأدرك بسرعة أن هذا ليس مجرد مركز للشفاء ولكنه أيضا خط المواجهة في المعركة ضد قوى ظلامية غير مرئية مصممة على تدمير واقعنا. ويضطر سترينج، بقواه السحرية التي تعلمها حديثا، قبل مرور فترة غير طويلة، إلى الاختيار بين العودة إلى حياته من الغنى والوضعية الاجتماعية الراقية أو ترك كل شيء وراءه للتفرغ للدفاع عن العالم كأقوى ساحر في الوجود.

فيلم “الدكتور سترينج” من بطولة بنديكت كومبرباتش، شيواتال إيجيوفور، أجر راشيل ماكادمز، بنديكت وونغ، مايكل ستاهلبارغ، بنجامين برات وسكوت آدكنز، مع مادس ميكلسن وتيلدا سوينتون. وأخرج الفيلم سكوت ديريكسون وأنتجه كيفن فيج. والمخرجون التنفيذيون هم لويس دي اسبوزيتو، فيكتوريا ألونسو، ستيفن بروسارد، تشارلز نيوويرث وستان لي. وكتب سيناريو الفيلم جون سبيهتس وسكوت ديريكسون وسي روبرت كارغيل. شارك الدكتور الغريب في رحلته الخطرة، الغريبة، المحيرة تماما، حين تبدأ مارفل ستوديو في عرض  فيلم “الدكتور سترينج” في دور العرض الأميركية في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

[related_post themes="text" id="42788"]