Category Archives: Other Language

‫شركة Gemalto توفر لحاملي بطاقات متاجر El Corte Inglés طريقة سهلة للتسجيل في محفظة Samsung Pay

شركة Gemalto توفر لحاملي بطاقات متاجر El Corte Inglés طريقة سهلة للتسجيل في محفظة Samsung Pay

  • المتجر الإسباني متعدد الأقسام يوفر السرعة والراحة المصاحبة لعمليات السداد عبر الهاتف الجوال لحاملي بطاقاته البالغ عددهم نحو 11 مليون شخص
  • حل Trusted Service Hub من شركة Gemalto يضمن التسجيل الآمن والسريع والسهل في خدمة Samsung Pay
  • تطبيق المدفوعات PURE يوفر لشركة Financiera El Corte Inglés* منظومة دفع مستقلة

أمستردام، 21 يوليو 2017 – تقوم شركة Gemalto، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO)، بتمكين أكبر متجر إسباني متعدد الأقسام El Corte Inglés من أن يقدم لعملائه فرصة استكمال بطاقة مدفوعات المتجر الحالية بسهولة ويسر مع محفظة Samsung Pay الشهيرة للهواتف الجوالة. تجدر الإشارة إلى أن حل Trusted Service Hub (TSH) يضمن الانتقال السريع والآمن لخدمة الدفع عبر الهاتف لحاملي بطاقات El Corte Inglés. وهذه الخطوة الرائدة تجعل Financiera El Corte Inglés أول موفر بطاقات من القطاع الخاص في إسبانيا يتبنى خدمات  Samsung Pay.  ويعزز الحل القائم على تطبيق مدفوعات البطاقات البيضاء PURE الذي يتيح تكنولوجيا  EMV على بطاقات التسمية الخاصة، من الاستقلالية الكاملة لشركة التجزئة الإسبانية من خلال منظومة المدفوعات التي يقدمها.

إمكانية إنشاء البطاقات الرقمية Companion في التو واللحظة

 يمتلك بطاقة مدفوعات El Corte Inglés في الوقت الراهن ما يربو على 11 مليون مستهلك. وبالنسبة لهؤلاء المتسوقين فإن إنشاء بطاقة رقمية على محفظة Samsung Pay لن يتطلب أكثر من مجرد التسجيل على الإنترنت عن طريق منصة TSH لشركة Gemalto. تجدر الإشارة إلى أن منصة TSH لشركة Gemalto  توفر مجمل عملية التحويل الرقمي والترميز. وبعبارات أكثر بساطة، يستطيع حاملو بطاقات El Corte Inglés استبدال بيانات بطاقاتهم الفعلية بقيمة رقمية بديلة تُعرف باسم الرمز. ولا يتم تخزين سوى بيانات الرمز على الهاتف، مما يضمن حماية بيانات البطاقة الفعلية من المحتالين وإساءة الاستخدام.  وبالنسبة للعملاء، فإنهم يستفيدون من الراحة التي توفرها النسخة الرقمية من البطاقة لسداد مقابل السلع والخدمات، ويمكنهم مصادقة المعاملات بشكل لحظي وآمن من خلال نظام تحديد الهوية بالسمات البيولوجية.

 * Financera El Corte Inglésهي ذراع الخدمات المالية لمجموعة El Corte Inglés Group

نبذة عن Gemalto

Gemalto (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو في عام 2016 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

بدءً من البرمجيات الآمنة إلى البيانات البيومترية والتشفير، تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول Gemalto في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 112 مكتباً، و43 مركزاً للتخصيص والبيانات، و30 مركز أبحاث وبرمجيات في 48 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في Gemalto:

شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
8266 6317 65+
shintaro.suzuki@gemalto.com

كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com
فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة

‫بنك Union Bancaire Privée يكشف عن قوة نتائجه للنصف الأول من العام بزيادة في صافي الربح أكثر من 20% محققاً 110 ملايين فرنك سويسري

نتائج النصف الأول لعام 2017

جنيف، 20 يوليو 2017

  • بلغ صافي الربح 109.5 ملايين بنهاية يونيو 2017 مقارنةً مع 89.9 مليون فرنك سويسري بالعام الماضي محققًا زيادة قدرها 6%.
  • بلغ إجمالي الأصول تحت الإدارة 118.9 مليار فرنك سويسري في النصف الأول من السنة.

تعزيز النتائج بفضل قوة الأنشطة التشغيلية

شهدت الإيرادات التشغيلية ارتفاعًا بمقدار 12.5% سنوياً، حيث وصلت إلى 509.5 مليون فرنك سويسري بنهاية شهر يونيو 2017، مقارنةً بمنتصف عام 2016، عندما حققت 452.9 مليون فرنك سويسري. أما صافي هامش الفائدة، فقد ارتفع بنسبة 18.5% ليصل إلى 139.3 مليون فرنك سويسري، ويرجع الفضل في ذلك إلى ارتفاع سعر الفائدة على الدولار الأمريكي إلى جانب عدد من العوامل الأخرى. كما إن زيادة العمولات بنسبة تزيد عن 10% – برغم أن ذلك تدعمه قوة الأسواق – تبرهن على ارتفاع أصول العملاء الخاصة في التكليفات الاستشارية.

أما النفقات التشغيلية، فقد ازدادت بنسبة 9.9% خلال الفترة ما بين يونيو 2016 إلى يونيو 2017، مرتفعةً من 249.5 مليون فرنك سويسري إلى 323.7 مليون فرنك سويسري، إثر دمج أعمال Coutts في قارة آسيا، وذلك في أبريل 2016. فيما ساهمت الإدارة القوية للتكاليف لدى البنك في تحسين نسبة التكلفة/ الدخل (باستثناء الإهلاك والمخصصات) إلى 63.5% بنهاية يونيو 2017، بعد أن سجلت 67.9% بنهاية ديسمبر 2016.

وقد بلغت قيمة الربح التشغيلي 133.7 مليون فرنك سويسري بنهاية شهر يونيو، بعد أن كانت 110 ملايين فرنك سويسري في العام السابق، محققة بذلك زيادة قدرها 23 مليوناً (ما يعادل 21.2%).

وبقيت الأصول تحت الإدارة على المستوى ذاته محققة 118.9 مليار فرنك سويسري (كانت قد بلغت 118.3 مليار بنهاية عام 2016). ويُذكر أن الأداء القوي لتلك الأصول -التي كانت قد تعززت بفضل الظروف المواتية للسوق– لعبت دورًا في الحد من الآثار السلبية لأسعار الصرف على مدار النصف الأول من العام (-3.3 مليار فرنك سويسري). كما واصل قسم إدارة الأصول النمو على نحو طبيعي مع دخول تدفقات بلغت قيمتها في المجمل 1.6 مليار فرنك سويسري بنهاية يونيو. وهذه التدفقات الداخلة تعوض التدفقات الخارجة الناتجة من الموجة الأخيرة لبرامج تقنين الضرائب التي تؤثر في المقام الأول على العملاء من القطاع الخاص من أوروبا وأمريكا اللاتينية.

ظلت نسبة الشريحة الأولى ثابتة عند 26%، وهي نسبة أعلى بكثير من الحد الأدنى الذي تتطلبه اتفاقية بازل الثالثة والهيئة الرقابية السويسرية على الأسواق المالية (FINMA).

فيما صرح الرئيس التنفيذي لبنك (UBP) السيد جاي دي بيتشيوتو قائلًا ” أرقام النصف الأول من العام مبشرة للغاية. صحيح أننا استفدنا من ظروف السوق الإيجابية، إلا أن الجهد الكبير والتفاني من فريق العمل ليحظى عملاؤنا بحلول مبتكرة كان له دور كبير في تحقيق هذه النتائج القوية. كما أنها تعكس الاستثمارات الكبيرة التي تم ضخها مؤخراً في تعزيز قدرات فرق العمل وتبرهن على ديناميكية أنشطتنا بالقارة الآسيوية”.

للحصول على مزيد من المعلومات

برنارد شوستر

رئيس قسم الاتصالات بالمجموعة (المتحدث الرسمي)

الهاتف: 70 24 819 58 41 +

البريد الإلكتروني: bernard.schuster@ubp.ch

مود هاج

رئيس العلاقات الإعلامية

الهاتف: 27 75 819 58 41 +

البريد الإلكتروني: maude.hug@ubp.ch

نبذة عن Union Bancaire Privée (UBP)

يعد بنك UBP أحد البنوك الخاصة الرائدة في سويسرا، كما إنه من بين الأفضل من حيث امتلاك رؤوس الأموال، خاصةً وإنه مصنف ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بنسبة 26% وذلك في 30 يونيو 2017. ويذكر أن البنك متخصص في مجال إدارة الثروات للشركات الخاصة والمؤسسات. يقع الفرع الرئيسي للبنك في مدينة جنيف ويعمل به 1694 موظفًا في أكثر من عشرين موقعًا حول العالم. وقد سجلت الأصول تحت الإدارة في 30 يونيو 2017 مبلغ قدره 118.9 مليار فرنك سويسري. (www.ubp.com)

المرفقات:
http://files.constantcontact.com/56276f0a501/cf7c0b89-0a33-4296-95d1-373f6a370ed4.pdf?ver=1500539260000

‫أبحاث “جيمالتو” تكشف عن ارتفاع ثقة شركات الشرق الأوسط بالتصدي للقراصنة ولكنهم أقل ثقة بشأن الحفاظ على سلامة البيانات

  • 84 بالمئة من المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات في المنطقة يثقون بفعالية إجراءات الأمن المحيطي في التصدي للمستخدمين غير المصرح لهم
  • 66 بالمئة ليسوا واثقين تماما بشأن أمن بياناتهم في حال اختراق دفاعات الأمن المحيطي، و74 بالمئة يعترفون بقدرة المستخدمين غير المصرح لهم بالوصول إلى شبكاتهم
  • شركات المنطقة واثقة من الامتثال بالمتطلبات، رغم إفصاح 30 بالمئة منها أنها لن تكون متوافقة تماما مع اللائحة العامة لحماية البيانات عند تفعيلها العام القادم

دبي، الإمارات العربية المتحدة -11 يوليو 2017: على الرغم من فقدان أو سرقة ما يقرب من 1.4 مليار سجل بيانات على مستوى العالم و45.2 مليون في الشرق الأوسط خلال عام 2016 (المصدر: مؤشر مستوى الاختراق)، فإن الغالبية العظمى من المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات لا يزالون واثقين بكفاءة إجراءات الأمن الرقمي المحيطي في التصدي للمستخدمين غير المصرح لهم. ومع ذلك تبين أن الشركات لا تستثمر بالقدر الكافي لتأمين أعمالها، وذلك وفقا لنتائج مؤشر ثقة أمن البيانات السنوي الرابع الذي صدر اليوم عن شركةجيمالتو الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي.Displaying 11 July Data Security Confidence Index.jpg

شارك في الدراسة 1050 خبير في وصانع قرار في مجال تكنولوجيا المعلومات من جميع أنحاء العالم، وأظهرت معظم شركات الشرق الأوسط (٪84) ثقتها بفعالية الأمن المحيطي في إبقاء المستخدمين غير المصرح لهم خارج شبكتها. ومع ذلك، ذكر 66٪ أنهم ليسوا واثقين تماما بشأن أمن بياناتهم حال اختراق دفاعات الأمن المحيطي.

واستنتجت الدراسة أن الأمن المحيطي هو محور تركيز رئيسي لدى الشركات إلا أنها لا تتحلى بالفهم الوافي بالتكنولوجيا وأمن البيانات.

تواصل العديد من الشركات منح الأولوية لإجراءات الأمن المحيطي دون إدراك أنها غير فعالة إلى حد كبير ضد الهجمات الرقمية المتطورة

وفقا لنتائج البحث، قال 74٪ من خبراء تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط أن منظماتهم رفعت من استثماراتها في تقنيات الأمن المحيطي، مثلالجدران النارية، ونظم كشف التسلل، ومكافحة الفيروسات، وتصفية المحتوى والكشف عن البرامج الخبيثة للحماية ضد الهجمات الخارجية. إلا أن نسبة مماثلة (٪74) اعترفوا باستمرار قدرة المخترقينعلى الوصول إلى شبكاتهم، مما يجعل من الأمن المحيطي غير فعال.

وتشير النتائج إلى أن هناك نقصاً في الثقة بالحلول المستخدمة، خاصة وأن نصف (٪50) منظمات الشرق الأوسط شهدت حالات اختراق أمني خلال الأشهر الـ 12 الماضية. ولعل ما يزيد من سوء الوضع حقيقة أن أقل من 5٪فقط من البيانات التي تعرضت للاختراق كانت مشفرة.

ومن العوامل الأخرى المؤثرة على ثقة الشركات بالأمن الرقمي، أن أكثر من نصف المشاركين (٪52) لا يعرفون أين يتم تخزين بياناتهم الحساسة. وإضافة إلى ذلك، تبين أن أكثر من ثلث الشركات (٪36) لا تقوم بتشفير المعلومات الحساسة مثل الرواتب، وأن أكثر من نصفها (٪54) لا تشفر بيانات العملاء وهذا يعني أنه في حال نجاح الاحتراق سيتمكن القراصنة حالاً من الوصول إلى كامل هذه البيانات، ويمكن استخدامها في جرائم أخرى كسرقة الهوية، والاحتيال المالي، أو طلب الفدية.

في هذا السياق قال أحمد عبدالله ، المدير العام للسعودية وبلاد المشرق العربي، ومدير الهوية وحماية البيانات في جيمالتو:”من الواضح أن هناك فجوة بين تصورات المنظمات لفعالية الأمن المحيطي والواقع الفعلي، فهذه الثقة العالية بأمن بياناتهم تجعلها غير مستعدة لمنح الأولوية للإجراءات المتقدمة لحماية البيانات، وبدلا من ذلك تركز على الأمن المحيطي الذي لا يكفي وحده لحماية البيانات الهامة. ويتعين على الشركات إدراك أن المخترقين يستهدفون الأصول الأكثر قيمة للشركة – ألا وهي البيانات. من المهم التركيز على حماية هذا المورد الثمين، وإلا فإن الفشل يترصد بأولئك غير المستعدين.”

معظم الشركات غير مستعدة للامتثال للائحة العامة لحماية البيانات

عند دخولها حيز التنفيذ في مايو 2018، يجب على الشركات فهم كيفية الامتثال الصحيح للائحة العامة لحماية البيانات، لتجنب مخاطر الغرامات الإدارية وأضرار السمعة. ومع ذلك، صرح 30٪ من المشاركين في الدراسة من الشرق الأوسط بأنهم ليسوا مستعدين تماماً لتفعيل اللائحة العامة لحماية البيانات بحلول مايو من العام المقبل. فمع بقاء أقل من عام، يجب على الشركات البدء في إدخال البروتوكولات الأمنية الصحيحة كنقطة انطلاق رحلتهم للوصول إلى الامتثال الكامل، بما في ذلك التشفير، والتوثيق الثنائي، واستراتيجيات الإدارة الرئيسية.

وواصل أحمد عبدالله قائلا: “أصبح الاستثمار في الأمن السيبراني أكثر تركيزا على الأعمال التجارية خلال الأشهر الـ 12 الماضية. غير أن ما يبعث على القلق هو أن قلة قليلة منها تقدم حماية كافية للبيانات الأكثر عرضة للاستهداف، أو حتى فهم أين يتم تخزينها. وهذا يقف في طريق الامتثال باللائحة العامة لحماية البيانات، وستواجه الشركات التي لا تحسن أمنها السيبراني عواقب قانونية ومالية وأضرارا شديدة بالسمعة.

وللائحة العامة لحماية البيانات أهمية مماثلة في الشرق الأوسط، حيث أن العديد من شركات المنطقة تقوم بأعمال تجارية وتعاملات مع الأسواق الأوروبية. وقد بدأت أعداد متزايدة من البلدان حول العالم في اعتماد قوانين أكثر صرامة لحماية البيانات، ومن بينها دولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق إنشاء الهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني (NESA) التي تنظم حماية البيانات الحيوية وتعزز الأمن السيبراني في الدولة. وعلى الصعيد العالمي، تحتاج الشركات إلى إدراك أن الاختراقات هي أحداث حتمية الوقوع، وأن العملاء لن يرضوا بالتعامل مع الشركات التي لا يمكنها حماية بياناتهم الخاصة من الهجمات. لذا على الشركات المسارعة في اتباع الخطوات الست المبينة في التشريع الخاص باللائحة العامة لحماية البيانات.

حول الدراسة

استطلعت فانسون بورن، الشركة المستقلة المتخصصة في أبحاث سوق التكنولوجيا، 1050 من صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات عبر الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والهند واليابان واستراليا والبرازيل وبلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ والشرق الأوسط وجنوب أفريقيا نيابة عن شركة جيمالتو. وتم تقسيم العينة بين الصناعات التحويلية والرعاية الصحية والخدمات المالية والحكومية والإتصالات والتجزئة والمرافق والاستشارات والعقارات والتأمين والخدمات القانونية وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من القطاعات في المنظمات التي يتراوح عدد موظفيها بين 250 و 5000 موظف.

مصادر أخرى

تنزيل نتائج مؤشر ثقة أمن البيانات كاملة
تنزيل الرسوم البيانية
لزيارة ومعرفة الإحصائيات العالمية

نبذة عن جميالتو

شركة جيمالتو (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو في عام 2016 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول جيمالتو في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 112 مكتباً، و43 مركزاً للتخصيص والبيانات، و30 مركز أبحاث وبرمجيات في 48 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في جيمالتو:

شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
8226 6317 65+
shintaro.suzuki@gemalto.com
كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com
فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
3869 257 512 1+
philippe.benitez@gemalto.com
فيفيان ليانج
大中华地区 (الصين الكبرى)
1059373046 86+
vivian.liang@gemalto.com

 

موبايك وجيمالتو تتحدان لإتاحة اتصالات إنترنت الأشياء لخدمات مشاركة الدراجات خارج الصين

أمستردام، 10 يوليو2017 – أعلنت شركة جيمالتو، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO)، وشركة موبايك، أكبر منصة ذكية لمشاركة الدراجات، عن توسيع نطاق الشراكة فيما بينهما في مجال توفير اتصالات إنترنت آمنة لأسطول دراجات موبايك.

يتم تضمين تقنيات وحدة Cinterion M2M و Machine Identification Module (MIM™) في القفل الذكي للدراجات من أجل نقل البيانات وتشغيل القفل عن بعد.  وفي ضوء أن وحدات جيمالتو معتمدة مسبقاً لدى أكبر مشغلي الشبكات على مستوى العالم، فإن هذا التعاون يتيح لشركة موبايك تدشين الخدمة على مستوى العالم بمزيد من السرعة والسهولة، كما يمكن إضافة خدمات متصلة أخرى في المستقبل.

حل ذكي يعزز من اقتصاد قطاع مشاركة الدراجات المزدهر

إن حل مشاركة الدراجات القائم على إنترنت الأشياء لشركة موبايك يتيح للمستخدمين تحديد أقرب الدرجات إليهم لحظياً وبأريحية وفي الموقع المحدد عن طريق استخدام أحد تطبيقات موبايك. وهذا أمر بالغ الأهمية لأنه على عكس خدمات مشاركة الدراجات الأخرى، فإن الحلول القائمة على إنترنت الأشياء يمكن أن تتيح لمنصة موبايك كذلك المراقبة الذكية لحالة كل دراجة وإدارة النقاط الساخنة وتوزيع أسطولها من الدراجات استناداً إلى طلبات المستخدمين بشأن توفير تدابير سلامة أفضل وفعالية تشغيل أعلى والوفاء باحتياجات التنقل “الإضافية” في البيئات الحضرية التي لا يتم الوفاء بها في أغلب الأحيان.Displaying Picture.png

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، قال جو زيا، المؤسس المشارك ومدير تقنية المعلومات لدى شركة موبايك، “لقد وضعنا الابتكار في مكانة ريادية وجعلنا أكبر موفر لخدمات مشاركة الدراجات الذكية في الصين وعلى مستوى العالم. مرحلتنا الرئيسية القادمة هي تدشين حل قائم على تقنية المعلومات في مزيد من البلدان على مستوى العالم، وتوفير خدمات مريحة للمتنقلين والإسهام في أسلوب حياة أكثر صحة.” وأضاف “إن سجل جيمالتو الحافل في توفير اتصالات آمنة ومتكاملة وحلول معتمدة مسبقاً تساعد على إقامة اتصالات سلسة داخل السوق العالمية. وجيمالتو تتعاون معنا في الصين، كما تتعاون معنا في أولى الأسواق العالمية التي توسعنا بها، سنغافورة ومانشستر. إن تعاوننا المستمر سوف يساعد خطط التوسع العالمية لشركة موبايك”.

وفي هذا الصدد أيضاً، قالت سوزان تونغ لي، نائب الرئيس الأول في منطقة الصين الكبرى وكوريا لخدمات الجوال وإنترنت الأشياء ورئيسة جيمالتو في الصين، “شهدت موبايك نجاحاً هائلاً في الصين ونشعر أننا نستطيع استنساخ هذا النجاح في أسواق أخرى مع تنامي الطلب على خدمات تنقل أكثر راحة وصديقة للبيئة”.  وأضافت “إن الدراجات المتصلة تنطوي على إمكانات هائلة لتوفير قدرات تنقل إضافية في الأسواق، مثل الاتصال عند الطلب والمصادقة البيومترية وخدمات تخصيص قائمة على تفضيلات المستخدم وغيرها من خدمات التنقل”.

نبذة

شركة جيمالتو (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو في عام 2016 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول جيمالتو في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 112 مكتباً، و43 مركزاً للتخصيص والبيانات، و30 مركز أبحاث وبرمجيات في 48 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في جيمالتو:

شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
+65 6317 8266
shintaro.suzuki@gemalto.com
كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
+33 1 55 01 57 89
kristel.teyras@gemalto.com
فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
+1 512 257 3869
philippe.benitez@gemalto.com

فيفيان ليانج
大中华地区 (الصين الكبرى)
+86 1059373046
vivian.liang@gemalto.com

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.

تكريم شركة فروست أند سوليفان لشركة جيمالتو لريادتها في مجال التشفير وحماية البيانات

أمستردام، 06 يوليو 2017 – أعلنت شركة جيمالتو، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO)، أنها حصلت على جائزة الريادة في مجال تقنية التشفير وحماية البيانات لعام 2017 التي تمنحها شركة فروست أند سولفيان1. وقد قيَّم المحللون في شركة فروست أند سولفيان بشكل مستقل حلول SafeNet لحماية البيانات والتشفير التي تقدمها شركة جيمالتو خاصةً من ناحية النجاح التجاري وإمكانات النمو والكفاءة التشغيلية والمزايا المتاحة للعملاء.

وتكرِّم شركة فروست أند سولفيان سنويًا شركات من مختلف القطاعات وذلك بناءً على تميزها في مجال التقنية والابتكار. وقد وقع الاختيار على شركة جيمالتو بناءً على توافر السمات التالية:

  • مكانتها الفريدة في السوق بفضل محفظتها الضخمة وبفضل تنوع حالات الاستخدام والعملاء
  • خبرتها الكبيرة في ابتكار حلول متنوعة تتميز بالمرونة تدعم مجموعة متنوعة من بيئات النشر والتشغيل
  • جودة ما تقدمه من حلول والسمعة الحسنة لعلامتها التجارية
  • التزامها بالبحث والتطوير المحرك للابتكار في ذلك القطاعDisplaying data_protection.jpg

وفي هذا الصدد، قال محلل الأبحاث في شركة فروست أند سولفيان، دانيال فانزاندت “تضمن رؤية شركة جيمالتو إزاء حماية البيانات توفير حل قابل للتطوير ومتعلق بخدمات تكنولوجيا المعلومات المركزية ومصمم خصيصًا حسب احتياجات المنظمات التي تحتاج إلى تحسين الكفاءة دون إجراء إصلاح شامل لأنظمتها الأمنية القائمة.” وأضاف قائلاً: “يمكن للشركات توحيد آليات التشفير وحماية البيانات بالإضافة إلى كسر الحواجز الداخلية بما يحقق مزيدًا من التعاون والشفافية بين الإدارات.”

كما قال السيد تود مور، نائب الرئيس الأول لمنتجات التشفير في شركة جيمالتو، “إن هذه الجائزة تثبت قدرتنا على منح العملاء طريقة بسيطة ومتكاملة لحماية البيانات على مستوى المؤسسة. وتخفف آلية الشاشة الواحدة (توحيد منصة المراقبة) من عبء إجراءات المراقبة عبر منصات أمنية متعددة وتسهل تنفيذ سياسات أمن البيانات الداخلية.” وأضاف قائلاً “يوجد نظام يُدار مركزيًا يساعد المنظمات -عند الإعداد لإجراء مراجعة داخلية أو خارجية- في سرعة إظهار مستوى الالتزام دون التعرض لمشكلة جمع بيانات من نظم مختلفة.”

إن محفظة شركة جيمالتو الخاصة بحلول SafeNet لتشفير البيانات وإدارة مفاتيح التشفير تضمن الحفاظ على أمن المعلومات الحساسة بغض النظر عن مكان تخزينها سواء كانت في السحابة أم مركز البيانات أم الشبكة. بالإضافة إلى ذلك، تسرع شركة جيمالتو الجداول الزمنية للانتشار والتشغيل عن طريق دعم مجموعة من البيئات الرقمية والسحابية حيث تتعاون من خلال أكثر من 700 حل مع ما يربو على 240 شريكًا في النظام البيئي. لمزيد من المعلومات حول الحلول التي قيمها المحللون في شركة فروست أند سوليفان، يرجى زيارة (رابط لموقعنا على الانترنت).

مصادر إضافية:

حل SafeNet لحماية البيانات من شركة جيمالتو
ورقة بحثية: تملك وقم بإدارة مفاتيح التشفير الخاصة بك
تشفير كل شيء

1تُمنح جوائز أفضل الممارسات التي تقدمها شركة فروست أند سولفيان تكريمًا لشركات تقع ضمن نطاق مجموعة من الأسواق الإقليمية والعالمية للقيام بإنجاز بارز وأداء متميز في مجالات معينة مثل الريادة والابتكار التقني وخدمة العملاء وتطوير المنتجات الإستراتيجية. يقارن محللو القطاع المشاركين في الأسواق ويقيمون أداءهم من خلال إجراء مراجعات وتحليلات دقيقة وبحوث ثانوية مكثفة للوقوف على أفضل الممارسات في القطاع.

نبذة
شركة جيمالتو (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو في عام 2016 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول جيمالتو في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 112 مكتباً، و43 مركزاً للتخصيص والبيانات، و30 مركز أبحاث وبرمجيات في 48 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في جيمالتو:

شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
8226 6317 65+
shintaro.suzuki@gemalto.com
كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com
فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
3869 257 512 1+
philippe.benitez@gemalto.com

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.

‫القياسات الحيوية وتعلم الآلة: التركيبة الناجحة من جيمالتو لزيادة الثقة في الخدمات المصرفية على الإنترنت

  • حل لتقييم المخاطر يستخدم البيانات الهامة لفهم سلوك المستخدم ومواءمة وسيلة المصادقة البنكية وفقاً لذلك
  • تستطيع البنوك في الوقت الراهن تفصيل حلول المصادقة وفقاً لأوضاع كل مستخدم على حدة مع تقديم تجربة مثالية للعملاء لكل معاملة من المعاملات المصرفية الرقمية 

أمستردام، 27 يونيو 2017– تدشن شركة جيمالتو، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيكست تحت الرقم NL0000400653 GTO)، حل Gemalto Assurance Hub،وهو أسلوب مبتكر لمنع الاحتيال فيالمعاملات المصرفية على الإنترنت. يقوم هذا الحل على تعلم الآلة، حيث يعمل لحظياً على تحليل الملفات التعريفية للعملاء وسلوكياتهم. ولا تُفعِّل المنصة تدابير مصادقة إضافية إلا عند الاقتضاء، مما يوفر تجربة سلسة للمستخدم.

تُقدم البنوك عدداً متنامياً من الخدمات الرقمية. وبهذا فهي عرضة لمزيد من الهجمات السيبرانية المتطورة. ولهذا تحتاج البنوك إلى التمييز بين المستخدمين الفعليين والمحتالين المحتملين، حتى توفر خدمات خالية من المتاعب للعملاء القانونيين مع حجب المستخدمين غير المصرح لهم في ذات الوقت.  ويجب على المؤسسات المالية أن تتقيد دائماً بأحدث لوائح المعاملات المصرفية مثل PSD2 أو FFIEC*.

يقوم حل Gemalto Assurance Hub على البيانات الهامة ومعالجة ملايين المعاملات استناداً إلى آلاف السمات (مثل الوضع التعريفي للجهاز، والموقع، وسلوك المستخدم، والبيانات البيومترية أو أسلوب لوحة المفاتيح) لتحليل السلوكيات لحظياً وبدء فحوصات المصادقة المناسبة عند الاقتضاء. على سبيل المثال، إذا قام شخص بتحويل مالي عالي القيمة من مكان غير معتاد، فسوف يلزم مصادقة بيومتريةإضافية للتحقق من المعاملة، مثل بصمة الإصبع أو بصمة الوجه. ويستفيد المستخدم من إجراءات أمنية غير تداخلية داخل بيئة تحظى بالثقة.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، قال بيرتراند نوبف، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات والمدفوعات المصرفية بشركة جيمالتو،“أظهرت دراسة أجرتها جيمالتو مؤخراً أن 44% من المستهلكين سيتركون مصرفهم في حالة وقوع انتهاك أمني، وأن 38% سيتحولون إلى منافس يقدم خدمات أفضل. وفي الوقت ذاته، يعاني المستهلكون من رفض غير مبرر وخطوات مصادقة مفرطة عند تنفيذ المعاملات على الإنترنت أو الهاتف الجوال.”وأضاف “ويكمن التحدي في الحد من الإجراءات الأمنية وتبسيطها، دون الإخلال بالثقة في مجال المعاملات المصرفية الرقمية. وهذا ما يقوم به حل Assurance Hub من شركة جيمالتو بكل سهولة ويسر”.

ما هي أوجه اختلاف حل Assurance Hub لشركة جيمالتو عن النظم القائمة لمنع الاحتيال في المعاملات المصرفية؟

 إن حل Assurance Hub من شركة جيمالتو هو الحل الوحيد الذي يوفر للبنوك منصة واحدة تدمج بين أفضل تقنيات اكتشاف الاحتيال في فئتها. وهو يأتي مزوداً بسياسة واحدة ووحدة معلومات لمكافحة الاحتيال.

تستخدم المنصة نهجاً مركزياً مرناً – حيث تستطيع دمج الحلول القائمة لدى البنوك إلى جانب الحلول المتطورة بمرور الوقت والتي تشمل أحدث تقنيات مكافحة الاحتيال.

*PSD2 – توجيه خدمة المدفوعات المنقح وفقاً لتعريف سلطة البنوك الأوروبية
FFIEC – مجلس فحص المؤسسات المالية الفدرالي الذي يقوم بتحليل المخاطر وتقديم
توصيات حول إجراءات الحد من المخاطر في مجال مدفوعات التجزئة

الفعاليات القادمة

جيمالتو في موني 20/20 أوروبا

26 – 28 يونيو | كوبنهاجن

رجاء زيارة الجناح الخاص بنا #D14 لمعرفة المزيد عن أحدث الابتكارات من جيمالتو والتي يمكن أن تساعد علامتك التجارية على استغلال التقنيات الحالية والجديدة مع ضمان تجربة عملاء بسيطة وآمنة ممتعة.

يمكنكم الاستماع إلى الرئيس التنفيذي فيليب فالي وهو يناقش استراتيجيات إدارة الهويات في المعاملات المصرفية المفتوحة

27 يونيو، الساعة 1.40 بعد الظهر

نبذة

شركة جيمالتو (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو في عام 2016 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول جيمالتو في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 112 مكتباً، و43 مركزاً للتخصيص والبيانات، و30 مركز أبحاث وبرمجيات في 48 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في جيمالتو:

شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
8266 8317 65+
shintaro.suzuki@gemalto.com

ريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com

فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
3869 257 512 1+
philippe.benitez@gemalto.com

لايُعتبرنصهذاالإصدارالصحفيالمُترجمصيغةرسميةبأيحالمنالأحوال. النسخةالموثوقةالوحيدةهيالصادرةبلغتهاالأصليةوهيالإنجليزية،وهيالتييُحتكمإليهافيحالوجوداختلافمعالترجمة.

جيمالتو ودسمان تعززان أمن الأقفال الذكية مع الراحة التي توفرها الهواتف الجوالة

أمستردام، 19 يونيو 2017 – تعمل شركة جيمالتو، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO)، على تمكين الاتصال الآمن والموثوق لمنصة أقفال دسمان الذكية الجديدة. إذ يتضمن الحل الجديد من الشركة العالمية لتصنيع الأقفال والخزائن الذكية وحدات التعريف الآلي (MIM) والعناصر الآمنة Secure Elements (SE) من شركة جيمالتو، بما يعمل على تمكين المستخدمين من قفل أبوابهم وإلغاء قفلها باستخدام هواتفهم الذكية أو إنشاء سلاسل مفاتيح رقمية لعدة أقفال.http://hugin.info/159293/R/2113878/804195.jpg

http://hugin.info/159293/R/2113878/804195.jpg

يوفر الحل مستويات أعلى من الأمان مقارنة بالأقفال التقليدية. ويمكن استخدام تطبيق الهاتف الجوال لإنشاء مفاتيح افتراضية احتياطية أو مؤقتة عن بعد كما يمكنه تبسيط خدمات الإقامة المشتركة.

على سبيل المثال، يمكنه تتبع ومراقبة من قام بإلغاء قفل الباب مؤخراً. كما يرسل التطبيق إخطارات فورية في حالة فتح الباب عنوة ويمكنه تفعيل الإنذار المدمج في القفل بشكل تلقائي.

هذا ويرجح أن يتسع نطاق سوق الأقفال الذكية بشكل سريع على مدار السنوات القليلة القادمة. وبحسب شركة Transparency Market Research، تشير التقديرات إلى أن معدل النمو السنوي المركب لهذه السوق سيصل إلى 18.3%, مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في القيمة السوقية، من 226.7 مليون دولار أمريكي في عام 2016 إلى 1.01 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2024. جدير بالذكر أن منطقة آسيا باسيفيك تتجه بسرعة لكي تكون سوقاً هاماً لصناعة الأقفال الذكية مدفوعة في ذلك بارتفاع مستويات المعيشة وزيادة الوعي بشأن الأمن والسلامة البدنية.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة قال زو زيلينج، الرئيس التنفيذي لشركة دسمان، “إن الأمن يأتي في جوهر أي تقنية ذكية مبتكرة ولا يزال يمثل أهمية بالنسبة لنا” وأضاف “نبحث باستمرار عن تقنية تكميلية تعزز من أمن منتجاتنا وخدماتنا، وشركة جيمالتو لديها كتالوج من الحلول والخبرات نحتاجه لأقفالنا الذكية الجديدة. كما أن قدرتها على توفير حلول أمنية متكاملة إلى جانب خارطة طريق لاتصالات إنترنت الأشياء المستقبلية المعززة، مثل LTE Cat NB-IoT، جذبت انتباهنا على الفور”.

وفي هذا الصدد أيضاً، قالت سوزان تونغ لي، نائب الرئيس الأول لخدمات الجوال وإنترنت الأشياء لمنطقة الصين الكبرى وكوريا لدى شركة جيمالتو، “يتحول العالم إلى تبني التقنيات الرقمية بسرعة غير مسبوقة، حيث ظهرت المنازل الذكية بسرعة باعتبارها حجر الزاوية الجديد في حياة متصلة” وأضافت “نتوقع أن تصبح الأقفال الذكية المتصلة جزءاً طبيعياً من الحياة اليومية للناس في المستقبل القريب. كما أن مجموعتنا المتكاملة من حلول وخدمات إنترنت الأشياء الآمنة تساعد شركات التصنيع على تحقيق أعلى مستويات الثقة للمستهلكين، وهو أمر بالغ الأهمية لخدمات مثل المفاتيح الافتراضية”.

نبذة

شركة Gemalto (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو في عام 2016 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول Gemalto في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 112 مكتباً، و43 مركزاً للتخصيص والبيانات، و30 مركز أبحاث وبرمجيات في 48 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في Gemalto:

شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
8266 6317 65+
shintaro.suzuki@gemalto.com
كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com
فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
3869 257 512 1+
philippe.benitez@gemalto.com