Tag Archives: Banking

Former Goldman Sachs Executive To Lead GCC SME Lender

World Business Partners, based in UAE, to provide financing to small businesses

DUBAI, United Arab Emirates, May 7, 2013 /PRNewswire/ — Brandon Short, a former Goldman Sachs investment banking executive for MENA, will join with two former senior executives from Deutsche Bank to form World Business Partners UAE (“WBP”), a small business finance company based in Dubai.

(Photo: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130507/NY07709-a )
(Logo: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130507/NY07709LOGO-b )

World%20Business%20Partners.%20We%20Fund.%20You%20Grow  Former Goldman Sachs Executive To Lead GCC SME Lender

World Business Partners. We Fund. You Grow

The other co-founders of WBP are Doug Naidus, former Managing Director and Global Head of the Residential Lending Division of Deutsche Bank, and former Chairman and CEO of MortgageIT, and Alex Gemici, former Managing Director and Head of MENA Residential Finance for Deutsche Bank.

Short, a former professional American football player for the New York Giants before joining Goldman Sachs, will be WBP’s President. Naidus, who will be the Chairman of WBP, currently serves as Chairman of Deutsche Gulf Finance, a Riyadh-based mortgage financing joint venture between Deutsche Bank and Fahad Al Rajhi. Naidus also is the founder of World Business Lenders (www.wbl.com), a New York-based small business lender in the United States. Gemici, who founded the Dubai-based boutique investment banking firm Greenstone Equity Partners (www.gsequity.com) and co-founded Palm National Partners (www.palmnational.com), the leading Shariah-compliant SME finance firm based in the USA, will be the Managing Partner of WBP.

World Business Partners UAE will offer a Shariah-compliant financing solution ranging from AED 35,000 to AED 1.5 million for small businesses seeking working capital. WBP’s ijara asset sale-leaseback program allows SMEs to use the cash equity of their existing assets to fund their businesses’ growth and expansion.

In order to expedite the launch of its program, WBP has secured a services agreement with World Business Lenders under which World Business Lenders will provide substantial operational support to WBP.

“I am excited to join a partnership with a proven and accomplished management team,” said Brandon Short, President of WBP. “The SME market is underserved and, as such, has substantial demand for financing. Already, we have identified over 200,000 SMEs just in the UAE alone which could participate in our program. Our client’s business is the focal point for our funding decisions. Instead of focusing on personal assets or the business owner’s credit rating, we look at the history and financial performance of the business.”

Under the program, WBP will purchase assets from the SME for an up-front payment and then lease back these assets to the business on a rent-to-own basis over what is usually a six-month term. During that time, the business maintains possession and has full use of the assets. At the end of the lease, ownership of the assets transfers back to the business.

“SMEs control 99% of the business sector worldwide and account for 50% of the world’s GDP. Access to capital and credit remains one of the most significant issues facing small businesses today globally,” said Doug Naidus, Chairman of WBP. “We would like to address this problem internationally starting with the GCC due to its growing importance as an economic block. I am very pleased to be collaborating with Brandon Short as he leads this effort with his local Dubai presence, and adds his depth of experience and knowledge.”

Unlike banks, WBP will not require business plans or financial statements. To qualify, businesses need only to provide information on the assets WBP will buy and lease back, as well as business bank statements for the past 12 months. WBP will base its decisions primarily on the cash flow of the business.

“The GCC has over one million SMEs and a substantial demand for financing,” said Alex Gemici, Managing Partner of WBP. “In these challenging times for small business financing, our program allows SMEs to tap into the inherent cash value of their assets.”

WBP’s asset sale-leaseback program is ideal for retailers, such as grocery stores, dry cleaners, gas stations and electronics stores, as well as bakeries, delis and fast food restaurants. WBP also will work with a variety of service companies, including Web developers, accounting and legal practices, medical offices, private schools, auto repair shops and information technology providers.

مسؤول تنفيذي سابق كبير في غولدمان ساكس يقود مؤسسة إقراض لمؤسسات الأعمال المتوسطة والصغيرة في مجلس التعاون الخليجي

مؤسسة الإقراض الجديدة، “شركاء الأعمال العالميون” التي مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، ستقدم التمويل للأعمال الصغيرة

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 7 أيار / مايو، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — سينضم براندون شورت، وهو الذي كان مسؤول الأعمال المصرفية الاستثمارية سابقا في شركة غولدمان ساكس Goldman Sachs لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى اثنين من المسؤولين التنفيذيين السابقين في بنك دويتشه لتشكيل الشركة الجديدة “وورلد بزنس بارتنرز يو أيه إي” (شركاء الأعمال العالميون في الإمارات العربية المتحدة) World Business Partners UAE وهي شركة تمويل لمؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة سيكون مقرها دبي.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130507/NY07709-a

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130507/NY07709LOGO-b

المؤسسون المشاركون الآخرون للمؤسسة الجديدة، شركاء الأعمال العالميون هم داغ ناديوس، المدير الإداري السابق والرئيس العالمي لقسم التمويل الإسكاني لبنك دويتشه، ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي السابق لشركة مورتغيج آي تي MortgageIT وأليكس غيميشي، المدير الإداري السابق والرئيس السابق لقسم التسويق الإسكاني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك دويتشه.

شورت، وهو الذي كان سابقا لاعبا محترفا لكرة القدم الأميركية في فريق نيويورك جاينتس قبل أن ينضم إلى شركة غولدمان ساكس، سيكون رئيس شركة شركاء الأعمال العالميون. ناديوس، الذي سيكون رئيس مجلس إدارة شركاء الأعمال العالميون، يعمل حاليا في منصب رئيس مجلس إدارة بنك دويتشه الخليج للتمويل، وهو مشروع تمويل عقاري مشترك بين دويتشه بنك وفهد الراجحي في الرياض. ناديوس هو أيضا مؤسس شركة “المقرضون العالميون للأعمال” (www.wbl.com)، وهي مؤسسة مقرها نيويورك متخصصة في تقديم القروض للأعمال الصغيرة في الولايات المتحدة. جيميشي، الذي أسس شركة بوتيك المصرفية الاستثمارية التي مقرها دبي “غرين ستون إيكويتي بارتنرز” Greenstone Equity Partners (www.gsequity.com) والمؤسس المشارك لشركة “بالم ناشيونال بارتنرز” (Palm National Partners) وهي شركة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية الرائدة التي مقرها الولايات المتحدة الأميركية، سيكون الشريك الإداري في شركة شركاء الأعمال العالميون.

وسوف توفر شركة شركاء الأعمال العالميون الإمارات العربية المتحدة الحلول التمويلية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بدءا من 35،000 درهم إلى 1.5 مليون درهم للشركات الصغيرة التي تسعى للحصول على رأس المال التشغيلي. برنامج “إجارة” لبيع الأصول وإعادة استجارها الذي ستطرحه شركة شركاء الأعمال العالميون سيسمح للشركات الصغيرة والمتوسطة باستخدام القيمة النقدية المتوفرة في الأصول الموجودة لديهم لتمويل النمو والتوسع لأعمالهم.

ومن أجل الإسراع في إطلاق برنامجها، حصلت شركة شركاء الأعمال العالميون على اتفاق خدمات مع شركة المقرضون العالميون للأعمال تقدم بموجبها شركة المقرضون العالميون للأعمال الدعم التشغيلي الكبير لشركة شركاء الأعمال العالميون.

وقال براندون شورت، رئيس شركة شركاء الأعمال العالميون” “أنا متحمس للانضمام إلى شراكة مع فريق الإدارة الذي أثبت براعته.” وأضاف أن “سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة هو سوق محروم، وهكذا فإن لدينا طلبا كبيرا على التمويل. وقد حددنا بالفعل أكثر من 200،000 شركة صغيرة ومتوسطة في الإمارات العربية المتحدة وحدها التي يمكنها أن تشارك في برنامجنا. إن الأعمال التجارية لعميلنا هي النقطة المحورية لقرارات التمويل لدينا. وبدلا من التركيز على الأصول الشخصية أو التصنيف الائتماني لصاحب العمل، فإننا ننظر إلى التاريخ والأداء المالي للأعمال “.

وفي إطار البرنامج، سوف تقوم شركة رئيس شركاء الأعمال العالميون بشراء الأصول من الشركات الصغيرة والمتوسطة مقابل تزويدها بدفعة مالية فورية مسبقة ثم إعادة تأجير هذه الأصول لمؤسسات الأعمال نفسها مرة أخرى على أساس الإيجار في الطريق إلى التملك على مدى مدة معتادة هي ستة أشهر. وخلال ذلك الوقت، تحافظ الأعمال التجارية على ملكية والاستخدام الكامل للأصول. وفي نهاية عقد الإيجار، تتم إعادة ملكية الأصول مرة أخرى إلى العمل التجاري الأصلي صاحب الأصول.

وقال داغ ناديوس، رئيس مجلس إدارة شركة شركاء الأعمال العالميون إن “الشركات الصغيرة والمتوسطة تتحكم في 99٪ من قطاع الأعمال في جميع أنحاء العالم وتستحوذ على 50٪ من الناتج المحلي الإجمالي في العالم. ولكن الحصول على رأس المال والائتمان لا يزال واحدة من أهم القضايا التي تواجه الشركات الصغيرة اليوم على الصعيد العالمي. ونحن نود معالجة هذه المشكلة بدءا بالصعيد الدولي مع دول مجلس التعاون الخليجي نظرا لأهميتها المتنامية باعتبارها كتلة اقتصادية. يسرني جدا أن أتعاون مع براندون شورت وهو يقود هذا الجهد عبر وجوده المحلي في دبي، حيث يضيف عمق خبرته ومعرفته “.

وعلى عكس البنوك، فإن شركة شركاء الأعمال العالميون لن تتطلب خطط عمل أو بيانات مالية من مؤسسات الأعمال التي تقرضها. ومن أجل أن تتأهل، فإنه لن يكون على الشركات إلا أن توفر المعلومات عن الأصول التي ستقوم شركة شركاء الأعمال العالميون بشرائها وإعادة تأجيرها لها، فضلا عن البيانات المصرفية التجارية للـ 12 شهرا الماضية. وسوف تبني شركة شركاء الأعمال العالميون قراراتها في المقام الأول على التدفقات النقدية للشركة التي ستقوم بإقراضها.

وقال أليكس جيميشي، المدير الشريك في شركة شركاء الأعمال العالميون إن “دول مجلس التعاون الخليجي لديها أكثر من مليون شركة صغيرة ومتوسطة كما لديها طلب كبير على التمويل. وفي هذه الأوقات الصعبة لتمويل الأعمال التجارية الصغيرة، فإن برنامجنا سيسمح للشركات الصغيرة والمتوسطة بالاستفادة من القيمة النقدية المتأصلة في أصولها.”

إن برنامج بيع الأصول وتأجيرها الذي ستنفذه شركة شركاء الأعمال العالميون هو برنامج مثالي لتجار التجزئة، مثل محلات البقالة والتنظيف الجاف ومحطات الوقود ومحلات الأجهزة الالكترونية، وكذلك المخابز، ومحلات الوجبات الجاهزة ومطاعم الوجبات السريعة. وستعمل شركة شركاء الأعمال العالميون أيضا مع مجموعة متنوعة من شركات الخدمات، بما في ذلك مطورو الويب والمحاسبة والممارسات القانونية، والمكاتب الطبية، والمدارس الخاصة، ومحلات تصليح السيارات ومقدمو تكنولوجيا المعلومات.

خبراء الأعمال المصرفية يشاركون في قمة إنفوشين (الابتكار) في دبي لكشف المعالم المستقبلية حول تكنولوجيا الأنشطة المصرفية

دبي، الإمارات العربية المتحدة – (Marketwire/AsiaNet Pakistan – 4 سبتمبر 2012) -أعلنت Exportrade (إكسبورتريد) الجهة المنظمة لفعاليات المعارض والمؤتمرات العالمية بأنه من المقرر أن تشهد قمة انفوشين (الابتكار) المقرر عقدها في 1 – 2 أكتوبر  2012، إلقاء الضوء على أحدث التقنيات والوسائل التكنولوجية بحضور ما يزيد عن 200 خبير مصرفي ومالي في دبي بتركيز على نقل مستقبل الصناعة المصرفية في الشرق الأوسط.

هذا وقد أكد عدد من المسؤولين التنفيذيين والمسؤولين عن صناعة تكنولوجيا المعلومات وكبار الخبراء ونواب الرؤساء في أكثر من 100 مصرف حضورهم المؤتمر والذي يعد أحد أهم الفعاليات الكبرى المقرر عقدها هذا العام. ومن المقرر أن يلقى الشيخ الدكتور حسين حامد حسن، دار الشريعة والبنك الإسلامي، كلمة الافتتاح حول صناعة الابتكار المصرفي تحت رعاية مؤسسة SAP، التي تعد أحد أكبر المؤسسات المتخصصة في البرمجيات والراعي البلاتيني لفعاليات هذا المؤتمر. وسوف تحصل الوفود المشاركة على معرفة فريدة من نوعها بأهم معالم التكنولوجيا المصرفية والتي تصب في خدمة العملاء وذلك من خلال كلمات لمجموعة من كبار الحاضرين من بينهم أشرف شكري، بنك عجمان، وحافيد اوبريك، صندوق النقد العربي، وسرود شريف، بنك أبو ظبي الوطني.

ويجرى حالياً إدخال عدد من التقنيات تشتمل على تكنولوجيا الهواتف النقالة والشبكات الاجتماعية والحوسبة السحابية ضمن الخدمات المصرفية لتقديم خدمات أكثر توافقاً وراحة للعملاء، وبتوفير كبير للتكاليف التي تصرفها البنوك. ويتوقع حالياً العملاء من محبي استخدام أجهزة الكمبيوتر ردود عاجلة على طلباتهم، وعلى الرغم من أن نسبة 17% من مصارف الشرق الأوسط تستخدم حالياً خدمات للأجهزة اللوحية و25% يستخدمون تطبيقات للهاتف المحمولة فبمقارنتها مع المصارف الآسيوية فنجدها تزيد عن 60% من تلك الخدمات في هذه المصارف وذلك وفقاً إلى آخر أبحاث مؤسسة كلينت. ومن المتوقع خلال عامين إلى ثلاثة أعوام، أن تشهد صناعة المصارف الإسلامية في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا زيادة مضاعفة لا تقل في حجمها عن 990 مليار دولار أمريكي، لتصبح بذلك واحدة من أسرع أسواق النمو في العالم.

ومن المقرر أن يشهد السادة الحاضرون لفعاليات القمة في تنظم في شراكة استراتيجية مع مدينة الإنترنت ومنطقة دبي للتعهيد آفاق جديدة حول المعالم المستقبلية في الصناعة المصرفية الذكية في قاعة انفوشين، حيث يعرض مجموعة من مقدمي الخدمات المصرفية الرائدة من بينهم، مؤسسة انتر تك، آي بي ام، كابجيمني عروض من أحدث التكنولوجيات المتقدمة في الصناعة المصرفية والمستخدمة حالياً في الأسواق. من جهة أخرى، يشير محمد إسماعيل من شركة Gemalto الرائدة في حلول الأمن الرقمي، قائلاً بأن الشركة تعد من بين الراعين الرئيسين لفعاليات هذا المؤتمر المقرر القيام بتزويد المصارف بفرصة تقوم على تقديم خدمات تكنولوجية حديثة لعملائهم. ويضيف قائلاً ” بأنه يوجد لدينا حالياً تصميمات مذهلة للبطاقات المصرفية وبطاقات ذكية بواجهات استخدام ثنائية اللغة من الجيل القادم وخدمات للدفع عبر الهواتف النقالة. بالإضافة إلى أننا سنقوم بعرض مجموعة من الخدمات المتنوعة مثل خدمات الدفع وخدمات للدفع عبر وسائل المواصلات العامة.

وتسعى المصارف بالشرق الأوسط نحو الاستعانة بتلك الحلول في تشجيع نحو الابتكار ودعم النمو المصرفي للدخول على أعتاب المشاركة التنافسية على الصعيد الدولي. هذا ومن المقرر بان يخلق الدمج بين تكنولوجيا المعلومات وعمليات التشغيل ضماناً للمصداقية في التعامل باعتبارها من أهم العوامل الرئيسية نحو النجاح المستقبلي لقطاع الخدمات المصرفية. ويتطلع عدد من الوفود والمسؤولين في القمة نحو تعريف بالاستراتيجيات والتعلم من الدروس المستفادة من خبرة الوراد المتخصصين في الصناعة المصرفية الإسلامية والتواصل المشترك مع الراعين لفعاليات المؤتمر من بينهم مؤسسات تريند ماكرو، انفو واتش، فويس تراست وآيميا. ويتضمن المشاركون الآخرون من المصارف والمؤسسات مجموعة ميسيز داتا كارد، فيشن سلوشن ودابل تيك، وساب، وسوفت فلو، وجميلتو، رامكو، بانكرس لاب، انفو تيك سيستمز، ايكون، اكت، سيكون، كي بي اس، كي انفورمشن تكنولوجي، اولمبيتك بنكنج سيتم، فير تيك، جرانتيك، اي بيلارز، تليسما.

لمزيد عن معلومات الاتصال:
تشارليني كورين
Expotrade Global
هاتف: +613-95450360

أستراليا pr@expotrade.net.au