Tag Archives: DMCC

تقرير “مستقبل التجارة” الصادر عن مركز دبي للسلع المتعددة يتوقع انضمام 350 مليون شركة جديدة إلى مجال التصدير بفعل تبني الأنظمة الرقمية

    • التقرير يسلط الضوء على الثورة الرقمية في التجارة العالمية
  • 42% من التجارة العالمية رقمية بالكامل وفقاً لمؤشر مركز دبي للسلع المتعددة

لندن، المملكة المتحدة – 17 مارس 2016: ستبدأ نحو 350 مليون شركة بتصدير البضائع للمرة الأولى في حال تبنيها استراتيجية رقمية شاملة، وذلك وفقاً لما يشير إليه تقرير “مستقبل التجارة” الأول الصادر عن مركز دبي للسلع المتعددة، الذي يعد أحد أبرز مراكز السلع في العالم للتجارة والمشاريع.

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى: http://www.multivu.com/players/uk/7785351-DMCC-new-exporters-future-of-trade/

ويستعرض التقرير الكيفية التي سيبدو عليها “مستقبل التجارة” خلال العقد القادم، ويستند إلى وجهات النظر التي قدمها 150 خبيراً في خمس قارات خلال اثني عشر شهراً. وقد أعد مركز دبي للسلع المتعددة تقرير “مستقبل التجارة” بالتعاون مع Futureagenda.org ومركز بحوث الاقتصاد والأعمال (Cebr)، وهو شركة رائدة في مجال الاستشارات الاقتصادية في المملكة المتحدة.

وكانت النتيجة الأبرز للتقرير هي حجم وتأثير االأنظمة الرقمية على التجارة العالمية، حيث تشير أبحاث مركز دبي للسلع المتعددة إلى أن تبني الأنظمة الرقمية في التجارة بشكل كامل يمكن أن يؤدي إلى زيادة بمقدار ستة أضعاف في عدد الشركات التي تصدّر البضائع، ما يعني أن ما بين 100 مليون و350 مليون شركة ستنخرط في تجارة الصادرات العالمية للمرة الأولى.

“الاستنتاجات الواردة في تقريرنا واضحة،” يقول جاوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة. “يجب على الشركات التي تريد النجاح في السوق الصعبة في الوقت الراهن أن تتبنى استراتيجية رقمية قوية، وأن تفكر بطريقة عالمية وأن تقبل التغيير. وإذا التف عالم التجارة الدولية حول هذه الثوابت، فإن ذلك سيعود بالنفع على الجميع بالتأكيد.”

لتسليط الضوء على أهمية النتائج التي خلصا إليها، أنشأ مركز دبي للسلع المتعددة ومركز بحوث الاقتصاد والأعمال  مؤشراً رقمياً للصناعات لتتبع التقدم المحرز في التغيير في مختلف المناطق الجغرافية والقطاعات. وسيتم تحديث المؤشر بصورة منتظمة لتوفير صورة فورية حول التقدم الرقمي في التجارة العالمية. وحسب المؤشر، فإن 42٪ من جميع الأعمال التجارية حالياً تجري باستخدام الأنظمة الرقمية.

يحتضن مركز دبي للسلع المتعددة ما يزيد عن 11500 شركة، ويجتذب استثمارات أجنبية سنوية مباشرة بمليارات الدولارات، لا سيما في قطاع السلع. ويعتبر مركز دبي للسلع المتعددة وإمارة دبي شريكين طبيعيين لمركز بحوث الاقتصاد والأعمال وFutureagenda.org في تحديد مستقبل التجارة.

“تقع دبي في قلب أكثر طرق التجارة ازدحاماً في العالم وهي على هذا النحو منذ عدة قرون،” يقول أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة. “تقدم الأبحاث، مثل تقرير ‘مستقبل التجارة’ أفكاراً قابلة للتنفيذ للشركات في وقت تتم فيه إعادة موازنة طرق التجارة من خلال التقنيات الحديثة والتواصل العالمي المتزايد.”

أبرز النقاط التي تتضمنها فصول تقرير “مستقبل التجارة”:

  • تأثير إدخال الأنظمة الرقمية على التجارة العالمية: لم يسبق أن تم تحليل هذا التأثير بهذا العمق. وكشفت نقاشاتنا بأن تبني استراتيجية رقمية من قبل المستوردين والمصدّرين العالميين يشكل تحولاً هائلاً في مستقبل التجارة حيث يمكن أن تبدأ نحو 350 مليون شركة أخرى بتصدير السلع والخدمات من خلال التجارة الرقمية، بما يوفر أول دفعة قوية للتجارة العالمية منذ الكساد العظيم والدخول في “ثورة رقمية في التجارة”. ومن شأن تبني هذه الاستراتيجية على المستوى العالمي إضافة 29 تريليون دولار إلى الاقتصاد الرقمي خلال العقد المقبل، حسبما يظهر بحثنا.
  • التحول في موازين القوى والنفوذ: يتناول النظرة العالمية إلى كيفية تغير موزاين القوى الاقتصادية، حيث هنالك دول مثل الصين والهند في مرحلة صعود، بينما مناطق أخرى مثل أوروبا في مرحلة هبوط، ويتطرق إلى دور الولايات المتحدة المحوري. ومع عدم اليقين في بعض الأوساط حول كيفية بروز تحالفات جديدة، فإنه يتطرق إلى الإجماع في الآراء في هذا الشأن.
  • الحصول على التمويل:  يسلط هذا الفصل الضوء على القلق المتزايد إزاء عدم توفر رأس المال من البنوك في العالم لدعم المزيد من التجارة ويتناول بعض ردود الأفعال التي تحدث. ومع التركيز بوجه خاص على بعض الخيارات الناشئة لتمويل أفضل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، فإنه يبحث في كيفية لعب مبادرات جديدة دوراً متزايداً في السنوات العشر المقبلة، خصوصا في الأسواق الناشئة.
  • تأمين المواهب: يتناول تحدياً مزدوجاً يتمثل في القدرة على جذب أفضل المواهب للعمل في عالم التجارة وأيضا في ضمان تزويد الجيل القادم بالمزيج الصحيح من المهارات والقدرات. وحيث تتقدم  النخبة العالمية من المبتدئين إلى الواجهة، فإن ذلك يثير تساؤلات حول كيفية تماشي المواهب مع البنية التحتية التجارية الناشئة.
  • الأنظمة الداعمة: يتناول هذا االفصل الكيفية التي ترى فيها الأجزاء المختلفة من العالم التغييرات في تأثير الأنظمة العالمية والمحلية. كما يتطرق إلى التفضيل المتزايد للاتفاقيات الإقليمية والثنائية على الاتفاقيات العالمية الخاصة بمنظمة التجارة العالمية ويستكشف أيضا بعض الفرص التي تتيحها إجراءات استباقية في مواقع محددة للمساعدة في جعل التجارة أكثر فعالية وشفافية.
  • كفاءة النظام: يجمع هذا المجال عدداً من وجهات النظر حول الكيفية التي يرجّح فيها تحسن الفعالية الشاملة للتجارة والتوزيع العالميين خلال العقد القادم. وانطلاقاً من اعتماد شبكات إمداد مفتوحة على نحو متزايد لتعزيز كفاءة الميل الأخير، فإنه يتناول أيضاً دور المحركات الذاتية والنموذج الجديد للتبادل والتوزيع.

يمكن الاطلاع على تقرير “مستقبل التجارة” على الرابط التالي: www.futureoftrade.ae.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع على شبكة تويتر: @DMCCAuthority #futureoftrade

حول تقرير “مستقبل التجارة”
تعاون مركز دبي للسلع المتعددة، السلطة المختصة بالتجارة والمشاريع والسلع في دبي، مع فيوتشر أجندة (FutureAgenda) في مغامرة لاستكشاف مستقبل التجارة العالمية. استناداً إلى عملية بحث جرت على مدار 12 شهراً، يجمع تقرير “مستقبل التجارة” الأفكار الجمعية لمائة وخمسين من رواد التجارة العالمية وأكاديميين وخبراء في خمس قارات، وبصورة أكثر تحديداً في مدن لندن، هونج كونج، كيب تاون، مومباي ودبي.

التقرير عبارة عن تجميع لللخبرات المكتسبة من هذه النقاشات ويتضمن النتائج التي خلصت إليها. www.futureoftrade.ae

شركاء مركز دبي للسلع المتعددة في إعداد تقرير “مستقبل التجارة” هم: مقر جوجل في لندن، مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال، جامعة نيويورك أبو ظبي، أسترولابس، مجموعة أكسفورد للأعمال، مدرسة اس بي جين للإدارة ومجموعة ومجموعة سي بي آي الإعلامية.

مركز دبي للسلع المتعددة
يعتبر “مركز دبي للسلع المتعددة” جهة حكومية مختصة في تعزيز حركة التجارة والاستثمار وتوفير بيئة محفزة لتداولات السلع في إمارة دبي التي تعد مقراً للشركات العالمية الرائدة اليوم في المستقبل.

ويتمحور نطاق عمل “مركز دبي للسلع المتعددة” حول توظيف الآفاق الواعدة المتاحة وتعزيز الظروف الإيجابية التي تعود بالفائدة على المنتجين والتجار والمستهلكين على السواء. ويتمتع المركز بسجل حافل بالنجاح في مجال تسهيل تجارة السلع وتشجيع ودعم الأعمال من خلال المنصات الرائدة التابعة له، بما فيها المنطقة الحرة وبورصات السلع، إلى جانب الأطر القانونية والتنظيمية والحلول العقارية الجاذبة.

ويعمل “مركز دبي للسلع المتعددة” على تطوير “منطقة برج 2020″، التي ستحتضن أطول برج تجاري في العالم، في إطار الخطة التوسعية الطموحة للمنطقة الحرة التابعة له والتي تهدف بالدرجة الأولى إلى تزويد الشركات الكبيرة بعقارات تجارية فريدة من نوعها ضمن موقع استراتيجي في إمارة دبي. وسيصبح هذا المشروع عند اكتماله وجهة مفعمة بالحيوية تجمع في تناغم مثالي ما بين المرافق التجارية الفاخرة ومساحات التجزئة والضيافة والمساحات السكنية عالية الجودة، لتشكل معاً مشهداً حضرياً مزدهراً.

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.dmcc.ae

http://photos.prnewswire.com/prnh/20160314/343836

مركز دبي للسلع المتعددة يحصل على جائزة أفضل منطقة حرة في العالم لعام 2015

                    فوز المركز في ثلاث فئات أساسية للجوائز التي تمنحها المجلة سنوياً للمناطق الحرة عبر العالم، وهي:
– عالمياً: جائزة المنطقة الحرة للعام 2015
– في الشرق الأوسط: جائزة المنطقة الحرة للعام 2015
-في الشرق الأوسط: جائزة المنطقة الحرة للشركات الصغيرة والمتوسطة للعام 2015

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى:
http://www.multivu.com/players/uk/7658051-DMCC-ranked-best-free-zone-in-the-world/

دبي، الإمارات العربية المتحدة: 12 أكتوبر 2015: فاز مركز دبي للسلع المتعددة، الجهة المختصة في تعزيز حركة التجارة والاستثمار وتوفير بيئة محفزة لتداولات السلع في دبي بجائزة أفضل منطقة حرة في العالم لعام 2015 وفق مجلة «إف دي آي» البريطانية.

يستند التقرير العالمي السنوي الذي تعده مجلة <<إف دي اّي>> لتصنيف المناطق الحرة المرموقة، على أعلى معايير التقييم عالمياً مثل الأداء العام المتميز، وخطط النمو والتوسع، ووجود صناعات ذات نمو عالي. وقد أشاد التقرير بالمنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة وخدماتها المميزة ونموذج البنية التحتية التي توفره لتلبية متطلبات المستثمرين، وتمكينهم من بناء نظام أعمال متكامل

كما تجدر الإشارة إلى أن مركز دبي للسلع المتعددة لديه أكثر من 11000 شركة مسجلة ويشكل مجتمعاً يحتضن ما يزيد عن 85000 موظف ومقيم. وتؤكد الجائزة على أن المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة هي الوجهة العالمية الأولى للأعمال والتجارة.

وتعليقاً على الموضوع، قال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول، مركز دبي للسلع المتعددة: “فوزنا بجائزة أفضل منطقة حرة في العالم لعام 2015، يؤكد من جديد مكانة مركز دبي للسلع المتعددة كمركز عالمي للتجارة والمشاريع والسلع، ويدل على نجاح دبي في تمكين الشركات من الازدهار والنمو. ويرتكز هذا النجاح على الرؤية والقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي (رعاه الله).”

بالنسبة للمركز هذه ليست سوى البداية. فإن عزمنا على توفير السوق المثالي للشركات الرائدة في العالم يدفعنا الى الابتكار المستمر تماشيا مع روح المبادرة في دبي. ونحن ندرك أنه من أجل الحفاظ على هذه الجائزة وتنمية المنطقة الحرة الأفضل في العالم، نحن بحاجة لتمكين الشركات من النجاح من خلال تقديم جيل جديد من الإزدهار والنمو ومستقبل مرن وقوي.”

لقد نمى مركز دبي للسلع المتعددة أضعافا منذ تأسيسه في عام 2002 الى يومنا هذا. فأصبح مركزاً لأكثر من 11،000 شركة من الشركات الأعضاء ويمثلون أكثر من 170 دولة في العالم ومقرهم المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة. فالمنطقة الحرة تعد موطناً لكثير من الشركات المعروفة في العالم بما في ذلك؛ الكاتيل لوسنت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أمريكان إكسبريس، كاريرا إي كاريرا، كولجيت بالموليف، دايسون، يوروفين، جون وست فود، شركة لوك أويل، ال في ام اتش (LVMH)، نيوتريشا دانون، أودفيل وريو تينتو – دايمكسون وتاغ.

وبدورها قالت كورتني فينغار، رئيسة قسم التحرير، مجلة أف دي أي: “تمكنت المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة من إثبات أنها المنطقة الحرة الأكثر نشاطا وديناميكية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط. والآن أثبتت من جديد على أنها أفضل منطقة حرة في العالم بأسره من خلال نموها السريع والمستدام، والمرافق الحيوية، والحوافز والخدمات المميزة التي تجذب المستثمرين، وبذلك استطاعت المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة أن تجعل من نفسها الوجهة الأولى والمفضلة للشركات التي تسعى لإيجاد منبرا لممارسة الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط وخارجها.”

“في حفل توزيع الجوائز العالمية للمناطق الحرة التي تطلقها مجلة أف دي أي سنوياً، استطاعت المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة هذا العام من الوصول إلى الترتيب النهائي في جميع الفئات، والفوز بجوائز جديدة وأكبر من جوائز العام الماضي عندما توجًت أفضل منطقة حرة للشركات الصغيرة والمتوسطة. أما اليوم فقد فازت المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة بجائزة المنطقة الحرة الأفضل في العالم، وفي جميع المجالات. نحن نحيي مركز دبي للسلع المتعددة على هذا النجاح ونتطلع إلى المزيد من النمو والنجاح في المستقبل “.

وعلق جوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي، مركز دبي للسلع المتعددة: ” إنه من دواعي سرورنا أن يتم الاعتراف بالمنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة على أنها مركز للابتكار والكفاءة والتركيز على تلبية احتياجات الشركات الأعضاء. ولقد ساهم ذلك في دعم استراتيجية مركز دبي للسلع المتعددة لتحقيق النجاح في المستقبل.”

نحن مستمرون في استقطاب العديد من الشركات العالمية الذين يسجلون شركاتهم في المنطقة الحرة التابعة للمركز، فضلا عن النمو القوي في عدد الموظفين في الشركات المرخص لها. نحن نستجيب لهذا النمو من خلال الاستمرار في تقديم منتجات وخدمات جديدة لتلبية احتياجات هذا المجتمع المتنامي. وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر أعضاءنا على التزامهم ونتطلع قدماً لدعم نموهم في السنوات القادمة.

كجزء هام من النمو الاقتصادي للدولة، نقدم في مركز دبي للسلع المتعددة – مع أعضائنا – أداء قوياٌ اليوم، للحصول على النمو المستدام في المستقبل.

مركز دبي للسلع المتعددة – خلق للتجارة
www.dmcc.ae

نبذة عن مركز دبي للسلع المتعددة
يعتبر “مركز دبي للسلع المتعددة” جهة حكومية مختصة في تعزيز حركة التجارة والاستثمار وتوفير بيئة محفزة لتداولات السلع في إمارة دبي التي تعد مقراً للشركات العالمية الرائدة اليوم في المستقبل.

ويتمحور نطاق عمل “مركز دبي للسلع المتعددة” حول توظيف الآفاق الواعدة المتاحة وتعزيز الظروف الإيجابية التي تعود بالفائدة على المنتجين والتجار والمستهلكين على السواء. ويتمتع المركز بسجل حافل بالنجاح في مجال تسهيل تجارة السلع وتشجيع ودعم الأعمال من خلال المنصات الرائدة التابعة له، بما فيها المنطقة الحرة وبورصات السلع، إلى جانب الأطر القانونية والتنظيمية والحلول العقارية الجاذبة.

ويعمل “مركز دبي للسلع المتعددة” على تطوير “منطقة برج 2020″، التي ستحتضن أطول برج تجاري في العالم، في إطار الخطة التوسعية الطموحة للمنطقة الحرة التابعة له والتي تهدف بالدرجة الأولى إلى تزويد الشركات الكبيرة بعقارات تجارية فريدة من نوعها ضمن موقع استراتيجي في إمارة دبي. وسيصبح هذا المشروع عند اكتماله وجهة مفعمة بالحيوية تجمع في تناغم مثالي ما بين المرافق التجارية الفاخرة ومساحات التجزئة والضيافة والمساحات السكنية عالية الجودة، لتشكل معاً مشهداً حضرياً مزدهراً.

ويعتبر المركز وأعضاؤه من الشركات الرائدة، لاعباً هاماً في دفع عجلة النمو الاقتصادي في دولة الإمارات في الوقت الحالي، وداعماً رئيسياً لمسيرة النمو المستدام في المستقبل. مركز دبي للسلع المتعددة… بوابة النجاح في عالم تجارة السلع

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:
(http://photos.prnewswire.com/prnh/20151012/275956-INFO )

www.dmcc.ae

للاستفسارات الإعلامية:
مركز دبي للسلع المتعددة
طارق كمال الدين
تنفيذي أول علاقات عامة والاتصال المؤسسي
00971 566764622
tarek.kamaleldine@dmcc.ae

احتفاءً بفوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020

مركز دبي للسلع المتعددة يطلق على أطول برج تجاري في العالم اسم ’برج 2020‘

دبي، الإمارات العربية المتحدة،28 نوفمبر 2013 /بي آر نيوز واير — أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المؤسسة الحكومية المكرسة لتعزيز مكانة دبي كبوابة عالمية لتجارة السلع والجهة المانحة للتراخيص لمجتمع الأعمال في المركز، عن إطلاق اسم ’برج 2020‘ على أطول برج تجاري في العالم، وذلك احتفاءً بفوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020.

DMCC%20names%20worlds%20tallest%20commercial%20tower%20Burj%202020%20in%20honour%20of%20Dubai%20Expo%202020%20win احتفاءً بفوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020

DMCC names world’s tallest commercial tower Burj 2020 in honour of Dubai Expo 2020 win

http://photos.prnewswire.com/prnh/20131127/654983

وسيبرز معرض إكسبو 2020، الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط ويحمل عنوان “تواصل العقول .. وصنع المستقبل”، مكانة دبي العالمية كأكثر من مجرد نقطة وصل بين الشرق والغرب، ويدعم رؤية قيادة دبي الرشيدة بأن تغدو مركزاً اقتصادياً جديداً في العالم.

وتعليقاً على الموضوع، قال أحمد بن سليًم، الرئيس التنفيذي الأول، مركز دبي للسلع المتعددة:

“يصعب على الكثير تخيّل مدى تأثير مدينة دبي عام 2020 على معرض إكسبو، وكيف سيتمكن الناس من التواصل، ومشاركة أفكارهم وتطلعاتهم. ونيابة عن مركز دبي للسلع المتعددة أودّ أن أُهنئ كل من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، وشعب الإمارات الحبيب على دعمهم القوي لملف دبي، مما مكننا من الفوز باستضافة المعرض. لذلك يشرفنا أن نحتفي بهذا الفوز التاريخي عبر تسمية أطول برج تجاري في العالم اسم ‘برج 2020′. ”

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب إطلاق مشروع أطول برج تجاري في العالم في شهر يوليو الماضي، وذلك كجزء من خطة المركز التوسعية، بما في تشييد مجمع الأعمال تبلغ مساحته 107000 متر مربع، وتم تصميمه خصيصاً للشركات المتعددة الجنسيات الساعية للحصول على مساحات تجارية ضخمة في دبي.

هذا ودخلت مخططات بناء ’برج 2020‘ في مراحلها النهائية، على أن يتم تعيين شركة الهندسة المعمارية بحلول عام 2014، ومن المتوقع أن تبدأ عمليات حفر الأساسات خلال العام 2015. ويتطلع المركز إلى العمل بشكل متقارب مع شركاءه من الهيئات الحكومية مثل هيئة الطرق والمواصلات، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، وغيرها من السلطات الحكومية في أوائل العام المقبل، بهدف ضمان إتمام المشروع ’برج 2020‘ ومجمع الأعمال بنجاح وفي الوقت المناسب.

ويشار هنا إلى أن مركز دبي للسلع المتعددة كان من أبرز الداعمين لملف إكسبو 2020، إذ سبق له وأن استضاف سفراء معرض إكسبو 2020 في برج ألماس في عدة مناسبات، وقام باطلاعهم على الجهود التي يبذلها المركز في سبيل ترسيخ مكانة الإمارة كمركز عالمي لتجارة السلع بهدف مساعدة السفراء في نشر الوعي حول ما تقدمه الإمارات للمجتمع الدولي.

وهذا وتحتضن المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة 66 برجاً تجارياً وسكنياً، وأكثر من 220 محل بيع بالتجزئة، بالإضافة إلى نحو 80 الف شخص يعملون ويسكنون في المنطقة. وينضم إلى المركز ما معدله 200 شركة جديدة شهرياً، مما يجعل من المنطقة الحرة لمركز دبي للسلع المتعددة أكبر وأسرع منطقة حرة نمواً في دولة الإمارات، حيث تمارس أكثر من 7.600 شركة عضو أعمالها من المنطقة الحرة.

Gunvor Launches USD 300 Mil. Facility to Support Middle East Trading

DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES–(Marketwired – April 12, 2013) – Gunvor Group, here comprising Gunvor S.A, Gunvor Middle East DMCC and Gunvor Singapore Pte Ltd, (together “Gunvor” or the “Company”) has launched the syndication of a USD 300 million secured uncommitted borrowing base revolving credit facilities (the “Facilities”), which will be used to finance working capital needs for the purchase of oil products and LNG, and for receivables related to physical transactions in the Middle East region.

ABN AMRO Bank N.V. (“ABN AMRO”) acting through its Dubai International Financial Center Branch has been appointed as Bookrunner and Mandated Lead Arranger. In addition, Arab Petroleum Investments Corporation (APICORP) and Gulf International Bank B.S.C. have joined the Facilities as Early Bird Mandated Lead Arrangers (together with the Bookrunner the “Mandated Lead Arranger Group”). Qatar National Bank has joined the transaction as an Arranger prior to General Syndication.

The Facilities are part of Gunvor’s global geographic expansion and its diversification of financing to support new investments and existing operations. Gunvor first opened a Middle East rep office in 2009, and formalized its presence in 2010 through the establishment of Gunvor Middle East DMCC, located in Dubai, United Arab Emirates. In three years, Gunvor has become one of the region’s main traders, and continues to expand with a focus on long-term investment in the Middle East.

Gunvor will be hosting a bank meeting on 15 April in Dubai.

About Gunvor

Gunvor Group is one of the world’s largest independent commodities trading houses by turnover, creating logistics solutions that safely and efficiently move physical energy from where it is sourced and stored to where it is demanded most. With strategic investments in energy infrastructure-refineries, pipelines, storage, terminals and mining-Gunvor further generates sustainable value across the global supply chain for its customers. The Group’s main trading offices are in Geneva, Singapore, Nassau and Dubai, with a network of representative offices around the globe. For more information, go to GunvorGroup.com or follow on Twitter: @Gunvor.

Gunvor
Seth Pietras
+41 79 870 6290
seth.pietras@gunvortrade.ch

Kaloti Brand of Gold Bars Accepted on Hong Kong Mercantile Exchange

DUBAI, UAE, November 15, 2012 /PRNewswire –

  • Accepted as Good Delivery Brand for Gold at HKMEX
  • Dubai Good Delivery refinery since 2010
  • Demonstrates robustness and relevance of DGD accreditation in global markets

Kaloti Jewellery International DMCC (‘Kaloti’), a leading global corporation accredited by Dubai Multi Commodities Centre’s (‘DMCC’) Dubai Good Delivery (‘DGD’) Standard has been accepted on the Hong Kong Mercantile Exchange (HKMEX) for good delivery of its gold bars. As the only globally accepted and relevant standard for 1kg gold bars with a minimum of 995 fineness, the DMCC’s DGD Standard has paved the way for Kaloti to enter Far Eastern markets such as China, Hong Kong and Japan.

In June 2012, DMCC made it a mandatory requirement for Dubai Good Delivery (‘DGD’) refineries to implement all of the provisions of the DMCC Practical Guidance for Responsible Sourcing of Precious Metals in order for DGD members to continue their membership from June 2013. The Guidance also enables other global industry participants to perform the necessary risk assessments to ensure conflict free gold supply chains.

Tarek El-Mdaka, Managing Director, Kaloti Jewellery Group, said:

“Since Kaloti Jewellery International DMCC became a DMCC-licensed member in 2004, our business has expanded from trading to refining, assaying, logistics, financing and more, and today we have established our presence in Istanbul, Miami, Hong Kong and Singapore. Our growth is largely due to the infrastructure, products and services provided by DMCC such as the DGD Standard. Kaloti has been a DGD accredited refiner and an approved gold brand for Dubai Gold and Commodities Exchange since 2010, which contributed greatly towards our recent listing for gold good delivery on the HKMEX.

“The robustness of the DGD Standard has allowed us to maintain transparency and trust amongst our international client base by satisfying the requirements of our regulators and market participants across the globe.Seeing our gold bars accepted on regional and global exchanges, we appreciate the DGD standard also as a catalyst for growth. We are certain that our recent adoption of the DMCC Guidance and complying with the upcoming DMCC Review Protocol will be equally as fruitful as we continue to expand into new markets.”

The Guidance is based on the Organisation for Economic Co-operation and Development (OECD) ‘Supplement on Gold’ for conducting due diligence for responsible sourcing of gold, and incorporates their ’5-Step’ framework that relies on each stakeholder within the supply chain to work together to ensure due-diligence is carried out at the highest level. DMCC has also been in discussions with concerned UAE governmental agencies to ensure that the Guidance is successfully implemented across the UAE.

Gautam Sashittal, Chief Operating Officer, DMCC, said:

“As the region’s leading commodities marketplace, DMCC advocates transparency and due diligence throughout the entire commodities value chain by ensuring that regional standards are in line with global best practices.

Kaloti’s experience with the DGD Standard demonstrates its relevance in the precious metals arena, as well as the confidence such standards create among other key participants. By adopting and implementing the DGD Standard and DMCC Guidance, market leaders such as Kaloti are in a position to provide the necessary assurance that they have the appropriate management systems in place to perform risk assessments on their  supply chain and take appropriate risk mitigation actions to encourage conflict free and responsible sourcing of gold.”

DMCC will introduce the Responsible Sourcing of Precious Metals Review Protocol in November 2012, which will ensure that Dubai Good Delivery (DGD) accredited member refineries and global industry participants that have adopted the guidance are compliant with the DMCC issued Guidelines. Adherence to the Guidelines will be certified by a panel of reputed international audit firms which will be announced in due course.

Today, Dubai is one of the foremost gold centres in the world, with import and export numbers totalling 1,200 tonnes ($56 billion in value) in 2011. DMCC has played a vital role within Dubai’s growth as a gold centre by offering state-of-the-art infrastructure and innovative products and services that benefit the industry, such as the Dubai Gold and Commodities Exchange, the Dubai Gold Vault, and the DGD Standard.

Notes to editors:

About The Dubai Multi Commodities Centre

The Dubai Multi Commodities Centre (DMCC) is a strategic initiative of the Government of Dubai, was established in 2002, with a mandate to provide the physical, market and financial infrastructure required to set up a commodities market place in Dubai. The Centre attracts key players throughout the entire value chain of a wide range of commodities sectors, together with relevant support industries such as finance, logistics and insurance. DMCC has established a robust infrastructure, including free zone status, trade networking platforms, secure vaults and purpose-built storage facilities. Resident companies of DMCC are offered highly attractive benefits under a free zone status, including 50-year guaranteed 0% corporate and personal income tax, 100 per cent business ownership, full ownership of business premises, and a secure regulated environment. DMCC has also implemented a dedicated compliance policy in the organisation, which is in line with the compliance related laws and regulations of the UAE Federal Government and the competent international bodies. DMCC owns three fully operational towers which host the majority of the physical, market and financial infrastructure including the Jewellery & Gemplex facility, the specialized diamond and pearl exchanges and gold vaults.

About the Kaloti Group

Established in the UAE in 1988, Kaloti Jewellery Group has benefited from the strategic location of its Dubai headquarters. Dubai is known worldwide as a trading crossroads – where East meets West and North meets South. Kaloti Jewellery Group has leveraged this exceptional position to create a company with a truly global outlook.

An international corporation, with interests that span the globe from the Far East to the Americas, Kaloti Jewellery Group has integrated its operations under the mantle of Dubai Multi Commodities Centre (DMCC). From this location the Group has expanded and now operates in a number of complementary areas.

The Group provides complete precious metal solutions, from the financing of raw material mining in the depths of Latin America, via complex supply and logistics chains, all the way through to the end product – whether beautifully crafted pieces of handmade jewellery or commercial bullion bars.

Furthermore, the Group has attained ISO certification in a number of fields due to an unrelenting focus on quality. With a base in one of the world’s foremost gold trading cities, and Dubai’s tax-free status and smooth trading environment, the Group is confidently anticipating continued growth – both financially and geographically.

About the DGD Standard

The DGD Standard was originally launched by DMCC in 2005 as an international benchmark for quality and technical specification standards for the production of gold and silver. The objectives of the system are to increase confidence in the gold and silver industry, create more opportunities for trade finance activities and provide a delivery standard for the Dubai Gold & Commodity Exchange (“DGCX”).  In addition this delivery service will provide the technical robustness that brings credibility in the market.

About the Practical Guidance for Responsible Sourcing of Precious Metals

DMCC issued this practical guidance in April 2012 to assist DMCC licensed members and non-members within the UAE’s gold and precious metals industry on the implementation of the OECD guidelines on conducting due diligence and developing a risk management framework for responsible supply chain management of gold and precious metals when sourcing from conflict-affected and high risk areas. The guidance provides a common reference for all actors in the supply chain on a step-by-step basis to ensure responsible sourcing and chain of custody of the gold and precious metals and to eliminate the risk of direct or indirect support to any kind of conflict in accordance with international standards.

SOURCE: DMCC