Tag Archives: Germfree

مرفق جديد يكتشف انتشار الأوبئة المعدية ويرد عليها

–        المختبر الإقليمي سيعزز الصحة العالمية العامة

بورت أوف سبين، ترينيداد وتوغو، 21 أيار / مايو، 2014 / بي آر نيوزواير — سلمت الحكومة الكندية رسميا مختبر احتواء بيولوجي لوكالة الصحة العامة الكاريبية. وهذا المختبر، الذي هو المستوى الثالث للأمان البيولوجي هو الأول من نوعه في منطقة الكاريبي. وإذ تنتجه شركة “جيم فري” Germfree، فقد تم تسليم هذا المرفق من قبل الحكومة الكندية Canada ، إلى وكالة الصحة العامة الكاريبية بالتعاون مع منظمة الصحة الأميركية ومنظمة الصحة العالمية. وسيعزز هذا المختبر القدرة على الاكتشاف السريع والتشخيص والرد على انتشار الأوبئة المعدية، سواء وقعت بصورة طبيعية أو بصورة متعمدة.

وقال سعادة السيد جيرار لاتوليب، المفوض السامي الكندي لترينيداد وتوباغو، في مناسبة تسليم المختبر مؤخرا، “في عصرنا الحديث حيث أصبح السفر العالمي روتينا وبات المرض لا يعرف الحدود، فإن مختبرا بيولوجيا آمنا ومجهزا بشكل جيد هو أداة أساسية لمكافحة الأمراض المعدية. وكما أكدت حالات انتشار الأمراض المستمرة مثل مرض الشيكونغونيا هنا في منطقة البحر الكاريبي، وكذلك إيبولا في غرب أفريقيا، ومتلازمة الجهاز التنفسي الشرق الأوسطي في منطقة الشرق الأوسط، فإن تهديدات المرض المعزولة يمكن أن تصبح بسرعة أخطارا إقليمية أو عالمية كبيرة، متسببة في تهديدات خطيرة لصحة وسلامة وأمن الناس في العالم كله.”

وسيكون المرفق الجديد رصيدا صحيا عاما مهما جدا، يوفر مراقبة متقدمة للمرض. وقال الدكتور فؤاد خان، وزير الصحة في ترينيداد وتوباغو، “هذا المختبر المتقدم يمكننا من أن نكون أفضل استعدادا لأي حالات طوارئ يمكن أن تسببها العوامل المسببة للأمراض من خلال الكشف المبكر وتعزيز قدرات الاستجابة.” ووفقا للسيد تيوليب فإن “المختبر معد ليقوم بسرعة بمعالجة واكتشاف وتحديد، في بيئة سليمة وآمنة، عينات مشتبه فيها لمجموعة متنوعة من الأمراض – بما في ذلك الحمى الصفراء وفيروس النيل الغربي، وداء الكلب، فيروس هانتا، الجمرة الخبيثة، وأم تي بي المقاوم للعقاقير والأمراض المعدية الناشئة التي تنطوي على إمكانات أن تكون أوبئة معدية.”

وقدم وفر المشروع متطلبات صارمة للاستدامة الإقليمية. وقال جيف سيرل، المدير العام لشركة جيرم فري، شركة الاحتواء البيولوجي التي مقرها فلوريدا، “كان علينا أن نعيد التفكير في كيفية بناء مختبر بي أس 3. فعلى سبيل المثال، عملنا مع مهندسي الاحتواء البيولوجي في كندا للحد من استهلاك الطاقة إلى حد كبير.”

وتلعب مختبرات الاحتواء البيولوجي الإقليمية دورا حاسما على الصعيد الدولي. ووفقا للدكتور جيمس  سي هوبسديلز، المدير التنفيذي لوكالة الصحة العامة الكاريبية، فإن “هذا هو مورد صحة عامة استراتيجي للأميركتين وللعالم كله.”

New Facility to Detect and Respond to Outbreaks of Infectious Disease

Regional Laboratory Will Boost Global Public Health

PORT OF SPAIN, Trinidad and Tobago, May 21, 2014 / PRNewswire — A new biological containment laboratory has been officially handed over by the Government of Canada to the Caribbean Public Health Agency (CARPHA). The Biosafety Level 3 facility is the first of its kind for the Caribbean region. Manufactured by Germfree, the facility was provided by Canada to CARPHA in cooperation with the Pan-American Health Organization/World Health Organization (WHO).  The laboratory will strengthen capacity for fast detection, diagnosis and response to infectious disease outbreaks, whether naturally occurring or deliberately caused.

“In our modern age where global travel is routine and disease knows no boundaries a well-equipped safe and secure biological laboratory is an essential tool in the fight against infectious disease,” said His Excellency Mr. Gerard Latulippe, High Commissioner for Canada to Trinidad & Tobago, at the recent laboratory handover event. “As underscored by ongoing outbreaks of diseases such as the Chikungunya here in the Caribbean, as well as Ebola in West Africa, and the Middle East Respiratory Syndrome (MERS) in the Middle East, isolated disease threats can very quickly become regional or global menaces, presenting serious threats to the health, safety and security of the people of the world.”

The new facility will be a critical global public health asset, providing advanced disease surveillance. “This first class lab will enable us to be even better prepared for any emergencies that can be caused by pathogenic agents through early detection and enhanced response capabilities,” said Dr. Fuad Khan, Minister of Health, Trinidad and Tobago.  According to Mr. Latulippe “It is set up to process and rapidly identify, in a safe and secure environment, samples suspected for a diverse range of diseases – including Yellow fever, West Nile virus, Rabies, Hantavirus, Anthrax, drug resistant MTB and emerging infectious diseases with epidemic potential.”

The project presented rigorous requirements for regional sustainability. “We had to rethink how a BSL-3 laboratory is built. For example, we worked with Canada’s biocontainment engineers to greatly reduce energy consumption,” said Jeff Serle, General Manager of Germfree, the Florida-based biocontainment company.

Regional biocontainment laboratories play a critical international role. According to Dr. C. James Hospedales, Executive Director of CARPHA, “This is a strategic public health resource for the Americas and for the world.”

Relevant Links:
www.germfree.com/backgrounder
www.germfree.com/media