Tag Archives: Meliá Hotels International

فنادق ميليا العالمية تعلن عن 3ر9 في المئة زيادة في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك بفضل التحسن في ايراد الغرفة الفندقية

– دبي، دولة الامارات العربية المتحدة 11 تشرين الثاني، نوفمبر 2013 /بي آر نيوز واير

تقدم فنادق ميليا العالمية  Meliá Hotels International  النتائج للأشهر التسعة الأولى من العام 2013 لتغلق الربع الثالث بأرباح  بلغت قبل احتساب الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك 3ر201 مليون يورو بزيادة ( نسبتها 3ر9 % عن عام 2012) وصافي ربح يبلغ 4ر25 مليون يورو (- 6ر33 في المئة).

وعلق جبرائيل اسكارير نائب الرئيس والمدير التنفيذي قائلا: “تأثرت نتائج الشركة بالبنود المالية الاستثنائية في هذه الفترة، ولكن تلك البنود لم تؤثر بأي حال على استراتيجية الشركة ولا على قدرتها على احداث تحسينات مستمرة في نتائج الأعمال الفندقية، حسبما أظهرنا خلال ربع سنة آخر”.

ويفسر التناقض في الربح التشغيلي وصافي الربح بالعوامل التالية: السندات القابلة للتحويل مسئولة عن20 مليون يورو (من بينها 7ر12 مليون يورو لتقييم خيارات السندات القابلة للتحويل والمرتبطة بتطوير أسهم الشركة في عام 2013)، وبلغت المكاسب الأكبر لرأس المال في عام 2012 (8ر7 مليون يورو) والتضخم في فنزويلا (6ر3 مليون يورو). وما تم احرازه من تقدم في إعادة هيكلة الديون لتمديد فترات الاستحقاق، لاسيما، سداد جميع القروض المشتركة التي تخص مبلغ 312 مليون يورو، انما يظهر الاتجاه الذي حددته الشركة. وتتجاوز هذه العوامل جزئيا التحسن في الأعمال، والتي شهدت نموا بلغ 8ر4 % في إيراد الغرفة الفندقية، وهو ما يتجاوز المتوسط المتحقق في هذه ​​الصناعة.

 النتائج التي حققتتها كل شعبة

“إيميا اند برميام يوروب” EMEA & Premium Europe : النمو البالغ 4ر11 في المئة في ايراد الغرفة الفندقية يفسره بشكل كبير التحسن في الاسعار (+ 8ر10 %).

واستفادت هذه الشعبة من النطاق التقريري الجديد، حيث تشمل الآن فنادق “جران ميليا”

  Gran Meliá  في أوروبا. وحقق فندق “جران ميليا روما” Gran Meliá Rome ، بعد أول عام كامل من التشغيل، نتائج ممتازة تمثل أعلى معدل متوسط حققته الشركة. وحققت الفنادق الفاخرة أيضا ومن بينها  “إم إي لندن”  ME London و”جران ميليا دون بيبي (ماربيلا)” Gran Meliá Don Pepe (Marbella),  و”جران ميليا فيكتوريا (مايوركا)”  Gran Meliá Victoria (Mallorca)  و”ميليا دي مار “مايوركا”  Melia de Mar (Mallorca)   أداء قويا ايضا.

وحافظت فرنسا على مستوى جيد للنمو (+ 6ر4٪) وأظهرت ألمانيا انخفاضا طفيفا في إيراد الغرفة الفندقية (- 8ر1٪) بسبب غياب المعارض التجارية التي تعقد كل عامين وسجلت المملكة المتحدة انخفاضا (-9٪) مقارنة مع عام 2012 والذي نظمت خلاله (أولمبياد لندن).

وشهدت سلسلة فنادق “إم إي باي “ميليا” Meliá  ME by  شهدت نموا رائعا في اوروبا (+ 24 في المئة في إيراد الغرفة) اساسا بسبب ازدياد قوة فندق “إم إي لندن”  ME London  بعد تسعة اشهر من التشغيل. ونال الفندق ثلاث جوائز كبرى في مهرجان جوائز الضيافة الاوروبية (ومن بينها جائزة افضل فندق للعام) مؤكدا مكانته الايجابية في السوق.

“ميديترنيان سبين” Mediterranean Spain: يفسر الموسم السياحي الممتاز في الربع الثالث، النمو البالغ 3ر4 ٪ في إيراد الغرفة الفندقية، والمدعوم بتحسن يبلغ 8ر4٪ في  الإشغال (80٪ مقابل 70٪ بالمعيار الاسباني).

 زادت ايرادات مشروع “شاطىء كالفيا” Calviá Beach  لإعادة وتجديد منتجع ماجالوف (مايوركا) بنسبة 32٪ في موسمه الثاني. ويمثل الابتكار في خبرة المنتج والضيافة الموضوع الرئيسي لهذا المشروع.

وفي هذا الصيف اصبح فندق “سول ويف هاوس” Sol Wave House  أول فندق في العالم لديه خبرة تويتر  Twitter Experience Hotel  ، ويهدف إلى جذب شريحة جديدة من العملاء. كما اعلنت الشركة للتو عن أول فندق للعلامة  التجارية المتطورة ME by Mel في مايوركا والتي تعمل مع منتجع “نيكي بيتش مايوركا  ”  Nikki Beach Mallorca  المجاور، لاحداث تحول كامل في هذه المنطقة السياحية التي شهدت تدهورا في السابق.

شعبة ايربان سبين  Urban Spain: يعزى التراجع بنسبة 5ر1 ٪ في إيراد الغرفة الفندقية إلى حد كبير لانخفاض الأسعار (-3ر1٪) وذلك على الرغم من أن إيراد الغرفة  زاد في الربع الثالث بنسبة 5ر2 ٪. وتستفيد الشركة من موقعها في المدن وأيضا من الخبرة في قطاع المنتجعات الحضرية.

شعبة أمريكا  America : تحققت زيادة بنسبة 11٪ في إيراد الغرفة ، مقترنة بأداء ممتاز للعلامة التجارية “باراديسوس” Paradisus Brand  . وهذا التقدم يفسره النمو الإيجابي للأسواق المصدرة في الولايات المتحدة وكندا، اساسا، وفي دول أمريكا اللاتينية مثل كولومبيا وشيلي وبيرو والبرازيل والأرجنتين.

استراتيجية التوسع

 في عام 2013، حافظت فنادق ميليا العالمية Meliá Hotels International  على خططها التوسعية الطموحة، برفع شعارها على 19 فندقا، مع وجود أكثر من 53 فندقا آخر في الانتظار. ويوجد 97٪ من تلك الفنادق خارج إسبانيا (50٪ تقريبا في الأسواق الناشئة) وتمشيا مع استراتيجية الشركة لترويج اتفاقيات الإدارة، ستخضع هذه الفنادق بنسبة 100٪ لعقد إدارة أو اتفاق تأجير.

وتشجع استراتيجية التوسع أيضا القطاعات الراقية والمتميزة. وأعلنت الشركة للتو عن توسيع سلسلتها التي تحمل علامة ME by Meliá  بافتتاح فندق “إم إي دبي” ME Dubai ، و “إم إي مايوركا”  ME Mallorca   و”إم إي ايبيزا” ME Ibiza.

وخلال عام 2013، افتتحت الشركة، فنادق “إنسايد مدريد جينوفا” INNSIDE Madrid Génova و”انسايد مدريد لوشانا” INNSIDE Madrid Luchana  (وكلاهما في إسبانيا)، و”ميليا أتلانتيكو إيسلا كانيلا” Meliá Atlántico Isla Canela  في هولفا باسبانيا و”ميليا كابري” Meliá Capri   في ايطاليا و”انسايد دوسلدورف هافين”  INNSIDE Düsseldorf Hafen  في ألمانيا و”تريب مورسيا رينكون دي بيبي” TRYP Murcia Rincón de Pepe  في مورسيا بإسبانيا، ودار سكن نادي ريال مدريد لكرة القدم Residence of Real Madrid football club ومركز اجتماعات “باراديسوس بالما ريال” Paradisus Palma Real Convention Centre.

وقال جبرييل ايسكارير  خلال معرض “سوق السفر والسياحة العالمي” الذي أقيم  في لندن مؤخرا أنه “خلال الأشهر القلائل المقبلة، سنعلن عن فنادق جديدة بمنطقة البحر الكاريبي الناطقة باللغة الإنجليزية أو في بعض جزر المحيط الهندي التي لم نحلم ابدا بالتواجد فيها. وهذا يعزز من صورتنا كشركة رائدة في مجال الفنادق السياحية لوجودنا بين أفضل وأشهر مقاصد سياحية في العالم “.

التوقعات لعام 2014

تأمل الشركة في تحقيق نمو إيجابي في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي في الربع الأول من عام 2014، بالتزامن مع موسم الذروة في المنطقة وذلك بناء على الحجوزات التي تمت حتى الآن وعلى النمو الذي تحقق في قطاع الافواج.

وفيما يتعلق بالجزر الموجودة بالبحر المتوسط ​​وجزر الكناري، من المتوقع ان يحافظ السوق البريطاني على إيقاعه الإيجابي، وفقا للبيانات التي تم جمعها خلال معرض “سوق السفر والسياحة العالمي”، فيما سيكون الوضع في شمال إفريقيا تأثير إيجابي على جزر الكناري في الشتاء.

كما ستشهد المدن الأوروبية وبشكل أساسي برلين ولندن وباريس، تحسنا بينما يبدو ان التراجع في الاعمال الفندقية بالمناطق الحضرية في إسبانيا وصل إلى منتهاه وينبغي أن نشهد تحسينات في مدن مثل برشلونة.

والشركة بشكل عام متفاءلة وتشير مجددا الى تحقيق نمو لمتوسط إيراد الغرفة في عام 2014.

ملاحظات للمحررين:

نبذة حول فنادق ميليا العالمية Meliá Hotels International

تأسست “فنادق ميليا” العالمية Meliá Hotels International في عام 1956 في “بالما دي مايوركا” في إسبانيا وهي واحدة من أكبر سلاسل الفنادق السياحية في العالم، فضلا عن كونها سلسلة الفنادق الرائدة في اسبانيا. وهي توفر حاليا أكثر من 350 فندقا و90 الف غرفة في 39 دولة في 4 قارات تحت علاماتها التجارية: “فنادق ومنتجعات جران ميليا” Gran Meliá Hotels & Resorts و “فنادق ومنتجعات ميليا” Meliá Hotels & Resorts ، و”إم إي باي ميليا  ME by Meliá و”انسايد باي ميليا”

Innside by Meliá و”تريب باي ويندهام” ، Tryp by Wyndham  وفنادق “سول” Sol Hotels  ومنتجعات “باراديسوس”  Paradisus Resorts.  وتكتمل حقيبة منتجاتها وخدماتها بنادي ميليا”  Club Meliá وهو نادي العطلات الوحيد الذي تقوم بتشغيله شركة اسبانية.

للحصول على معلومات صحفية إضافية، يرجى الاتصال ب: دعاء رضوان أو تارا مالون بشركة العلاقات العامة.  dradwan@prco.com  و   / tmallon@prco.com /

هاتف رقم: +971(0)44462434