Tag Archives: Population Reference Bureau

أبحاث السكان تظهر أن الاستثمار في النساء يؤدي إلى فوائد للأسر ويحفز التنمية

واشنطن، 25 حزيران / يونيو، 2015 / بي آر نيوزواير — فيما يستعد قادة العالم في وقت لاحق هذا الشهر للالتقاء في إثيوبيا لرسم مستقبل تمويل للتنمية العالمية، فإن الأبحاث تظهر أن الاستثمارات في صحة المرأة والتعليم يمكن أن يكون لها تأثير حاسم ودائم في رفاه النساء والأطفال، وبالتالي في الأسر والمجتمعات.

شبكة أبحاث السكان والفقر، أو (http://poppov.org/)، تعقد مؤتمرها للسكان والصحة الإنجابية، والتنمية الاقتصادية في أديس أبابا، إثيوبيا هذا الأسبوع. تعرض شبكة أبحاث السكان والفقر دراسات حديثة وأدلة جديدة حول تأثير التحويلات النقدية، وتدخلات تنظيم الأسرة، والتعليم، واختبارات فيروس نقص المناعة البشرية، وسياسات التوظيف في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب آسيا.

ويأتي مؤتمر بحوث السكان والفقر قبل أسبوعين من بدء المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية، الذي سيعقد أيضا في أديس أبابا. وهناك، سوف يحدد زعماء العالم الأولويات لتخصيص تريليونات الدولارات لتحقيق الأهداف المستدامة المخطط لها للتنمية بحلول العام 2030. الوثائق التحضيرية لمؤتمر تمويل التنمية تشير إلى أن القادة يسلطون الضوء على الدور المحوري للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في إطار أهداف التنمية المستدامة.

الأدلة المقدمة في مؤتمر بحوث السكان والفقر تظهر أن وصول المرأة إلى الرعاية الصحية المناسبة، بما في ذلك خدمات تنظيم الأسرة، يمكن أن يساعد النساء والفتيات على استكمال سنوات أطول من التعليم والمشاركة في القوى العاملة. النساء اللواتي ينهين سنوات أكثر من التعليم يرجح لهن أكثر تأخير الزواج والإنجاب واكتساب المهارات اللازمة للعمل بأجر. إن زيادة فرص العمل، وإمكانات الدخل، وتحسين الصحة تسمح للنساء بالمساهمة أكثر في حياة الأطفال، والأسرة، ورفاهية المجتمع.

وقالت روث ليفين، مديرة برنامج التنمية والسكان العالمي في مؤسسة ويليام وفلورا هيوليت، وهي إحدى المؤسسات الراعية لبرنامج الأبحاث، “لقد أظهرت أبحاث السكان والفقر الأهمية الاقتصادية للصحة الجيدة والقيمة للمجتمعات من الاستثمار في تعليم المرأة وتنظيم الأسرة. وقد ركزت البحوث أيضا على فعالية أنواع معينة من شبكة الأمان، والصحة، وبرامج تنظيم الأسرة، وتوفير المعلومات لصناع القرار حول كيفية استخدام الموارد العامة الثمينة.”

لمعرفة المزيد عن المشاريع البحثية لشبكة أبحاث السكان والفقر وفوائد الاستثمار في صحة المرأة وتمكينها، يرجى زيارة:  http://www.prb.org/Publications/Articles/2015/poppov-investing-in-women.aspx

شبكة أبحاث السكان والفقر هي مجموعة عالمية من الباحثين والممولين الذين يدرسون كيفية تأثير الديناميات السكانية على النتائج الاقتصادية. وقد ولدت هذه المبادرة نتائج البحوث التي تركز على أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا، والتي يمكن أن تساعد في توفير المعلومات المناسبة لتوصيات البرامج والسياسات. لمعرفة المزيد والبحث عن موارد إضافية، يرجى زيارة poppov.org.

المكتب المرجعي للسكان (www.prb.org) تشارك مع مؤسسة هيوليت منذ العام 2006 في تنفيذ مبادرة شبكة أبحاث السكان والفقر. وقد تناول أكثر من 100 من الباحثين في شبكة السكان والفقر الأسئلة البحثية ذات الصلة الاجتماعية والصحية، والقضايا الاقتصادية في أكثر من 70 بلدا.

الاتصال: بيتر غولدستين، مكتب المرجعية السكانية
إيميل: pgoldstein@prb.org،
هاتف:
1-202-939-5407+

Population Research Shows Investing in Women’s Health Yields Benefits for Households, Spurs Development

WASHINGTON, June 24, 2015 / PRNewswire — As world leaders prepare to gather later this month in Ethiopia to chart the future of financing for global development, researchers are showing how investments in women’s health and education can have a critical and enduring impact on the well-being of women and children, and by extension, households and communities.

The Population and Poverty Research Network, or PopPov (http://poppov.org/), is holding its Conference on Population, Reproductive Health, and Economic Development in Addis Ababa, Ethiopia, this week. The PopPov conference showcases groundbreaking studies and new evidence on the effect of cash transfers, family planning interventions, education, HIV testing, and employment policies in sub-Saharan Africa and South Asia.

The PopPov research conference comes two weeks before the start of the Third International Conference on Financing for Development (FfD), also to be held in Addis Ababa. There, world leaders will set priorities for allocating trillions of dollars to achieve the planned Sustainable Development Goals (SDGs) by 2030. Preparatory documents for the FfD conference indicate that leaders will highlight the central role of gender equity and women’s empowerment in the SDG framework.

Evidence presented at the PopPov conference shows that women’s access to appropriate health care, including family planning services, can help women and girls complete more years of education and participate in the labor force. Women with more years of education are more likely to delay marriage and childbearing and to gain the skills necessary for gainful employment. Greater employment, income potential, and better health allow women to contribute more to child, household, and community well-being.

“[PopPov] research has shown the economic importance of good health and the value for societies of investing in education for women and family planning,” said Ruth Levine, director of the Global Development and Population Program at the William and Flora Hewlett Foundation, one of the research program sponsors. “The research has also examined the effectiveness of specific types of safety net, health, and family planning programs, providing information to decisionmakers about how to use precious public resources,” Levine added.

To find out more about PopPov research projects and the benefits of investing in women’s health and empowerment, go to: http://www.prb.org/Publications/Articles/2015/poppov-investing-in-women.aspx

The Population and Poverty Research Network (PopPov) is a global group of academic researchers and funders studying how population dynamics affect economic outcomes. The initiative has generated research findings focused on sub-Saharan Africa and Asia that could help inform program and policy recommendations. Learn more and find additional resources at poppov.org.

Population Reference Bureau (www.prb.org) has partnered with the Hewlett Foundation since 2006 in implementing the PopPov initiative. Over 100 researchers in the PopPov network have addressed research questions relevant to social, health, and economic issues in more than 70 countries.  

CONTACT: Peter Goldstein, Population Reference Bureau
email: pgoldstein@prb.org; tel. +1-202-939-5407

مكتب المرجعية السكانية: الشباب ركن أساسي في مكافحة الأمراض غير المعدية في أفريقيا

نيروبي، كينيا، 20 نيسان/أبريل، 2015 / بي آر نيوزواير / — حسب مكتب المرجعية السكانية، Population Reference Bureau، فإن ترسيخ مسلكية صحية بين الشباب الأفريقي يمكن أن يساعد في وقف موجة وباء مقبلة من الأمراض غير المعدية في القارة الأفريقية مثل السرطان، السكري، أمراض القلب، وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.

وفي كل دول شمال أفريقيا باستثناء السودان، تعتبر الأمراض غير المعدية المسؤولة بالفعل عن ما لا يقل عن ثلاثة أرباع الوفيات في تلك المنطقة. واستنادا إلى الاتجاهات الحالية، تتوقع منظمة الصحة العالمية أن الأمراض غير المعدية ستصبح السبب الرئيسي للوفاة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بحلول العام 2030، متجاوزة الإيدز وغيره من الأمراض السارية اليوم.

وعوامل الخطر الأربعة الرئيسية للأمراض غير المعدية هي تعاطي التبغ، وتعاطي الكحول، والنظام الغذائي غير الصحي، وعدم القيام بممارسة التمارين الرياضية بصورة كافية –وهي سلوكيات غالبا ما تنشأ في مرحلة المراهقة المبكرة ومرحلة الشباب التي تمهد الطريق للأمراض غير المعدية في وقت لاحق من العمر. إن التركيز على فئات الشباب يعتبر أمرا حيويا في أفريقيا بسبب العدد الكبير والمتزايد من الشباب. فأفريقيا لديها أصغر السكان عمرا بين مناطق العالم كلها.

وقد أصدر مكتب المرجعية السكانية، وهو منظمة غير حكومية مقرها في واشنطن العاصمة، ملخصا سياسيا وورقة بيانات اليوم policy brief and data sheetفي حفل إطلاق في نيروبي،ويوفران معلومات حالية عن عوامل الاخطار بالنسبة للأمراض غير المعدية في أوساط الشباب في أفريقيا. وتشير التقارير أن لدى الشباب في بعض البلدان الأفريقية مستويات عالية من جميع عوامل الخطر هذه، وأن هذه العوامل من المحتمل أن ترتفع في جميع أنحاء المنطقة ما لم يتم اتخاذ إجراءات الآن.

ويدعم برنامج أسترا زنيكا لصحة الشباب معلومات هذه التقارير. وفي حدث نيروبي هذا، أعلن برنامج أسترا زنيكا لصحة الشباب أيضا أنشطته المقبلة في المنطقة التي تركز على الوقاية من الأمراض غير المعدية، بما في ذلك ورش العمل المحلية والإقليمية التي ينفذها برنامج الوقاية من الأمراض غير المعدية لدى الأطفال للوقاية من السلوكيات الخطرة بين الشباب.

مكتب المرجعية السكانية (www.prb.org) يقدم المعلومات للناس في جميع أنحاء العالم حول السكان والصحة، والبيئة، ويمكنهم من استخدام تلك المعلومات لتحسين رفاه الأجيال الحالية والمستقبلية.

برنامج أسترا زنيكا هو شراكة بين شركة أسترا زينيكا وكلية بلومبيرغ للصحة العامة في جامعة جونز هوبكنز ومنظمة بلان إنترناشيونال، بالشراكة مع شركاء محليين من المنظمات غير الحكومية التي تنفذ برامج أسترا زنيكا على الأرض. مهمة برنامج أسترا زنيكا تتمثل في التأثير بصورة إيجابية على صحة المراهقين في المجتمعات المهمشة في جميع أنحاء العالم من خلال البحوث، والدعوة، والبرامج التي ينفذها على الأرض وتركز على الوقاية من الأمراض غير المعدية.

 لمزيد من المعلومات عن مكتب المرجعية السكانية، يرجى الاتصال بـ بيتر غولدستين، 1-202-939-5407، pgoldstein@prb.org

لمزيد من المعلومات عن أنشطة برنامج أسترا زنيكا، يرجى الاتصال بـ:

فنيسا رودز، +44 (0) 20 7604 8037، Vanessa.rhodes@astrazeneca.com

لمعلومات عن البرنامج: سارة شيليتو، Sarah.shillito@astrazeneca.com