0

أخبارالساعة تدعو الأطراف اليمنية إلى المشاركة الفاعلة في " الحوار الوطني "

أخبار الساعة / إفتتاحية

أبوظبي في 16 أكتوبر/ وام / وصفت نشرة ” أخبارالساعة ” الحوار الوطني الذي يعقد خلال شهر نوفمبر المقبل في اليمن .. بأنه خطوة مهمة على طريق تحقيق التوافق والاستقرار ليس فقط لأنه يعد أحد البنود المهمة في ” المبادرة الخليجية ” لنقل السلطة و إنهاء الأزمة السياسية وتحقيق أهداف المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد حاليا .. و إنما أيضاً لأن الحكومة اليمنية تعّلق عليه الكثير من الآمال في حل القضايا الخلافية العالقة منذ سنوات وعلى رأسها الاحتجاجات الانفصالية في الجنوب والتمرد المسلح في الشمال .. إضافة إلى إقرار نظام جديد للحكم في اليمن وصياغة دستور جديد للبلاد يتم الاستفتاء عليه شعبيا أواخر عام 2013 ومن ثم إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في عام 2014.

و تحت عنوان / أهمية إنجاح ” الحوار الوطني ” في اليمن / قالت إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي دعا في خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين للثورة ضد الاحتلال البريطاني مؤخرا .. الأطراف اليمنية كلها في الداخل والخارج إلى المشاركة في ” مؤتمر الحوار الوطني ” من أجل الوصول إلى الحكم الرشيد المرتكز على الحرية والعدالة والمساواة وكل ما تتطلبه الدولة المدنية الحديثة في ظلّ الحفاظ على أمن اليمن واستقراره ووحدته والانطلاق نحو مستقبل اليمن الجديد.

وأوضحت النشرة التي يصدرها ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإسراتيجية .. أنه في الوقت ذاته بدأ المبعوث الدولي الخاص إلى اليمن جمال بن عمر محاولة جديدة لفتح الطريق أمام انعقاد ” مؤتمر الحوار الوطني” في موعده المقرر و قال إن العملية الانتقالية لا يمكن أن تنجح إلا بنجاح ” مؤتمر الحوار الوطني ” .. مؤكدة أن هذا يعكس إدراكا دوليا عميقا لأهمية إنجاح هذا الحوار لما يمثله من أهمية كبيرة في مسار الانتقال السياسي في اليمن نحو التوافق الوطني والوحدة والاستقرار السياسي والأمني ووعيا من قبل المجتمع الدولي بأهمية اليمن في معادلة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأكدت أن تجاوب مختلف الأطراف اليمنية مع دعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى المشاركة الفاعلة في ” الحوار الوطني ” مهما كانت طبيعة خلافاتها ومواقفها بشأن القضايا المطروحة على الساحة السياسية أو أجندة العمل الوطني .. هو أمر أساسي لإنجاح المسار الانتقالي الذي رسمته ” المبادرة الخليجية ” لحل الأزمة في اليمن ومساعدته على تجاوز هذه المرحلة الصعبة من تاريخه التي يواجه فيها تحدّيات اقتصادية وأمنية وإنسانية متشابكة ووضعه على طريق البناء والتنمية حيث يمثّل الحوار الوطني الشامل المدخل الأمثل لتجاوز أي قضايا خلافية مهما كانت صعوبتها.

وقالت ” أخبار الساعة ” في ختام مقالها الإفتتاحي إن نجاح ” مؤتمر الحوار ” يمثل مصلحة وطنية عامة و يضع اليمن على طريق البناء و التنمية لأن التحديات التي يواجهها على المستويات المختلفة خاصة في المجالين الاقتصادي والأمني تحتاج .. إلى تكاتف القوى اليمنية كلها من أجل التعامل معها والتعاون من أجل إنجاز أهداف المرحلة الانتقالية بحيث تمثل أساسا قويا للانطلاق نحو المستقبل.

مل / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/ز ا