0

أخبارالساعة : شفافية البرنامج النووي الإماراتي

أخبار الساعة / إفتتاحية .

أبوظبي في 17 ديسمبر/ وام / أكدت نشرة ” أخبار الساعة ” حرص دولة الإمارات العربية المتحدة منذ أن بدأت برنامجها للطاقة النووية السلمية على التزام الشفافية في كل ما يتعلق بهذا البرنامج ولا تترك أي مناسبة إلا وتؤكد خلالها التزامها المعايير الدولية في الأمان والسلامة النووية.

و تحت عنوان ” شفافية البرنامج النووي الإماراتي ” قالت إن مؤتمر فوكوشيما الوزاري لـ ” الوكالة الدولية للطاقة الذرية ” حول السلامة النووية الذي افتتح أول من أمس في اليابان ويستمر حتى اليوم وشاركت فيه دولة الإمارات كان مناسبة مهمة لإعادة تأكيد رؤيتها للطاقة النووية السلمية والمعايير التي تنطلق منها في هذا الشأن.

وأوضحت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن أول هذه المنطلقات هو التزام أعلى معايير السلامة النووية وذلك باتخاذ خطوات صارمة وتدريجية في تطوير برنامج الطاقة النووية السلمي والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا الشأن وهذا ما عبر عنه بوضوح رئيس الوفد الإماراتي أمام المؤتمر الذي أشار إلى أن الإمارات أخذت في الاعتبار جميع الدروس الأولية المستفادة من حادث محطة ” فوكوشيما ” لدى البدء في إنشاء أول مفاعل للطاقة النووية في يوليو الماضي ..مضيفة أن ذلك من خلال إجراء تقويم شامل لمتانة التصميم بما في ذلك مزايا السلامة التي تحمي ضد الحوادث الطبيعية وما يترتب على ذلك من فقدان لوظائف السلامة والأمان النووي.

وأشارت إلى أن ثاني هذه المنطلقات أن الطاقة النووية السلمية باتت مكونا رئيسيا في مزيج الطاقة المستقبلي الذي يعمل العالم كله من أجل الحصول عليه وهذا ينطلق من إدراك الإمارات لما تمثله هذه الطاقة من أهمية بالغة للوفاء بالاحتياجات التي تحتاج إليها عملية التنمية في الحاضر والمستقبل فعلى الرغم من أنها دولة منتجة للنفط ومصدرة له فإنها في حاجة حقيقية إلى تنويع مصادر الطاقة لديها والاعتماد على طاقة رخيصة ونظيفة من أجل مواكبة حركة النمو في مختلف القطاعات التنموية وهذا ما توفره الطاقة النووية .

وبينت ” أخبار الساعة ” أن ثالث المنطلقات يتعلق بالتزام نهج الشفافية في إدارة كل ما يتعلق ببرنامج الطاقة النووية السلمية من خلال الاستفادة من مختلف خدمات المراجعة الشاملة التي تقدمها “الوكالة الدولية للطاقة الذرية” حيث أكدت الإمارات أمام المؤتمر تنفيذ خطة الوكالة بشأن السلامة النووية والتزام الإطار الدولي للتعاون في مجال السلامة النووية وهذا ينسجم مع تعهداتها منذ أن بدأت برنامجها للطاقة النووية للأغراض السلمية سواء لجهة التزامها إتفاقية الأمان النووي كونها الصك الدولي الوحيد الملزم قانونا في مجال السلامة النووية أو لجهة انضمامها إلى “البروتوكول” المعدل لاتفاقية فيينا بشأن المسؤولية المدنية عن الأضرار النووية .

وقالت النشرة في ختام إفتتاحيتها إن دولة الإمارات تحرص في مختلف المناسبات على تأكيد توجهاتها ومنطلقاتها بشأن برنامجها للطاقة النووية السلمية التي تجسدت بوضوح في ” وثيقة السياسة العامة لدولة الإمارات العربية المتحدة في تقييم إمكانية تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية في الدولة ” التي صدرت في إبريل 2008 وركزت على الشفافية التامة والتعاون الدولي في مجال إنتاج الطاقة النووية والتزام الأطر الدولية كلها الخاصة بحظر انتشار الأسلحة النووية وغيرها من المبادئ التي تؤكد بجلاء سلمية توجهاتها النووية..ولهذا أصبحت تمثل نموذجا يحتذى به إقليميا وعالميا بالنسبة إلى الدول الراغبة في امتلاك الطاقة النووية السلمية لأغراض التنمية .

مل / عب / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ع ي/عب/ز ا