0

أخبار الساعة : الإمارات حريصة على إقامة علاقات فاعلة مع الاتحاد الأوروبي

أخبار الساعة / إفتتاحية

أبوظبي في 15 ابريل / وام / أكدت نشرة ” أخبار الساعة ” أن الجولة الأوروبية لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية تعزز من واقع العلاقات السياسية والاقتصادية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي وتفتح آفاقا أرحب للتعاون القائم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل بين الجانبين.

وتحت عنوان ” تعزيز العلاقات الإماراتية _ الأوروبية ” قالت إنه منذ فترة أعلن الاتحاد الأوروبي افتتاح بعثة دبلوماسية له في أبوظبي وتم مؤخرا إطلاق مجموعة الصداقة بين البرلمان الأوروبي ودولة الإمارات وهذا يؤكد بوضوح الاحترام الأوروبي الكبير للدولة والسياسة الحكيمة لقيادتها من ناحية والحرص على بناء جسور التعاون والتنسيق معها في المجالات المختلفة من ناحية أخرى فضلا عن التقدير لتجربتها التنموية الرائدة على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأضافت النشرة التي يصدرها ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية “.. لعل ما قاله رئيس وزراء فنلندا خلال حضوره منتدى الأعمال الإماراتي _ الفنلندي الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة دبي في شهر مارس الماضي يعد مؤشرا كاشفا لطبيعة النظرة الأوروبية العامة لدولة الإمارات حيث وصف ما تحقق من تنمية وتقدم في الدولة بالمعجزة ودعا الدول المختلفة إلى محاكاة تجربتها التنموية.

وأكدت حرص دولة الإمارات على إقامة علاقات فاعلة وعلى أسس قوية مع التجمعات الإقليمية المهمة وفي مقدمتها الاتحاد الأوروبي في إطار سياستها الخارجية النشطة التي تعمل على تعزيز الروابط مع مختلف دول العالم بما يصب في خدمة المصالح الوطنية العليا ويعزز من موقع الدولة وحضورها إقليميا ودوليا.

وأوضحت أن الإمارات قد حققت وتحقق نجاحات كبيرة في هذا الشأن سواء لشمولية وعمق واعتدال الرؤية التي تحكم السياسة الخارجية الإماراتية بشكل عام تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” أو لحيوية الجهاز الدبلوماسي الذي يقوم على تنفيذ هذه الرؤية بقيادة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أو لحرص الدول المختلفة في العالم على تعزيز علاقاتها مع الدولة في مختلف المجالات..وهو ما يعبر عن نفسه بالاهتمام الكبير الذي تلقاه زيارات المسؤولين الإماراتيين للخارج والحفاوة التي يستقبلون بها على المستويين الرسمي والشعبي إضافة إلى كثافة زيارات المسؤولين الأجانب للإمارات وحرصهم على الاستماع لرؤية القيادة الحكيمة تجاه قضايا وملفات المنطقة والعالم.

وقالت ” أخبار الساعة ” في ختام مقالها الإفتتاحي إن العنوان الأساسي لتحركات الدبلوماسية الإماراتية على الساحتين الإقليمية والدولية هو أن السياسة الخارجية في خدمة قضايا التنمية وأهدافها في الداخل ورعاية المواطن في الخارج وفي هذا السياق جاءت مطالبة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال زيارته لبلجيكا بأن يتم إعفاء المواطنين الإماراتيين من التأشيرة لدى دخولهم منطقة ” شنجن ” لما ينطوي عليه ذلك من فوائد كبيرة خاصة على المستويات الاقتصادية وهو أمر تعمل من أجله وزارة الخارجية منذ فترة وتحظى فيه بدعم قوي من قبل العديد من الدول الأوروبية.

مل/ دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/دن/ز ا