الأسواق الناشئة تواصل تقديم باقة غنية من الفرص الجاذبة بحسب مدراء الأصول الرائدين

  • شركة الإمارات دبي الوطني تستضيف شركاءها «UTI International» و”جوبيتر لإدارة الأصول” في المؤتمر الاستثماري للأسواق الناشئة
  • مدراء الصناديق يحددون أبرز الفرص للأسواق الناشئة والاستراتيجيات الاستثمارية الدولية عبر فئات أصول متنوعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 مارس 2018: استضافت شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول اليوم، بالشراكة مع كل من شركة «جوبيتر لإدارة الأصول» وشركة «UTI International»، ملتقى استثماري عقد في قاعة أتريوم في مركز دبي المالي العالمي، حول مجموعة من المواضيع الاستثمارية في الأسواق الناشئة. وقد تضمنت النقاشات التي أطلقت تحت عنوان «الأسواق الناشئة: القدرة على المنافسة»، التوجهات والتوقعات لقطاع إدارة الثروات، واستقطبت حضور عدد من المحليين الاستثمارين الرائدين والمستشارين الماليين.

وفي معرض تعليقه على الفعالية، قال سوفو ساركار، نائب الرئيس التنفيذي الأول ورئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات – مجموعة الإمارات دبي الوطني:

«نستضيف هذا اليوم اثنين من شركائنا العالميين الذين يتمتعون بسجل حافل في الأسواق الناشئة والأصول المتعددة لنتيح لعملائنا والمستثمرين الإقليميين الفرصة لاكتساب نظرة شاملة حول المشهد الاستثماري. ولطالما عملت شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول على توسعة نطاق صندوق الأسواق الناشئة، والدين والأسهم، ونؤمن بأن الآن هو الوقت المناسب ليقوم مستثمرو دول مجلس التعاون الخليجي بزيادة أنشطتهم في الأسواق الناشئة. إن النظرة الإيجابية لأصول الأسواق الناشئة، المستندة إلى تقييمات جاذبة وأسس قوية، تجعل منها فئة أصول من الصعب تجاهلها من قبل أي مستثمر عالمي. فحوالي 60% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي يأتي من اقتصادات الأسواق الناشئة، التي تعد محرك النمو العالمي، مع توقع فرق في معدلات النمو لعام 2018 بحوالي 3% بين الأسواق الناشئة والأسواق المتقدمة.»

شمل تبادل الأفكار والخبرات بين الشخصيات البارزة ومدراء الصناديق من ثلاث شركات إدارة أصول رائدة جلسات حوارية ناقشت التوزيع، ووجهات نظر الرؤساء التنفيذين، وآراء مدراء محافظ متخصصين. وقد أضافت الرؤى الدولية من شركة «جوبيتر لإدارة الأصول» و «UTI International» قيمة إلى القيادة الفكرية الإقليمية من شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول ضمن مناقشات حيوية تحت إشراف منسقين.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_pp8s94bx/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ومن جانبه، علق مارتن سلينديبروك، الرئيس التنفيذي لدى شركة «جوبيتر لإدارة الأصول» قائلًا:
(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/656396/Emirates_NBD_Jupiter_UTI.jpg )

«تتمتع «جوبيتر» بخبرة راسخة في استثمارات الأسواق الناشئة، ولديها تاريخ طويل في تخصيص الاستثمارات لمدراء أطراف أخرى في الأسواق الناشئة من خلال حلول الأصول المتعددة الفاعلة التي نقدمها. ولدينا تواجد قوي في المنطقة منذ عام 2013 عندما تم تفويضنا جزئيًا  لإدارة أربعة صناديق لشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول. بالإضافة إلى ذلك، نجحنا في عقد العديد من شراكات التعاون الإقليمية ونواصل توسعة نطاق توزيعنا في الشرق الأوسط. تمكننا هذه الخبرة المحلية من استكشاف فرص جديدة لتخصيص استثمارات أكثر تنوعًا وتدفقات جديدة لصناديقنا.»

حققت شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول نجاحًا كبيرًا عبر صناديق الأسواق الناشئة التابعة لها، مع اهتمام متزايد من المستثمرين الممتثلين لأحكام الشريعة والراغبين في الوصول إلى الأسواق الناشئة. وقد أُطلق صندوق الإمارات الإسلامي لأسهم الهند، الذي يدار بالشراكة مع «UTI International» في نوفمبر 2016 وحقق أصولًا بقيمة 70 مليون دولار أمريكي، وقدم إيرادات بنسبة 33% للمستثمرين عام 2017. وتمكّن صندوق الإمارات للعائد المطلق على سندات شركات الأسواق الناشئة، والذي حصل مؤخرًا على أربع نجوم من «Morningstar»، من مضاعفة حجمه تقريبًا خلال 12 شهرًا ليصل إلى 66.2 مليون دولار أمريكي وحقق إيرادات بنسبة 7.6% عام 2017. أما صندوق أسهم الأسواق الناشئة الذي يدار بالشراكة مع شركة «جوبيتر لإدارة الأصول»، فقد حقق أداءً بنسبة 17.92% خلال 12 شهرًا، في حين أن مجموعة الصناديق متعددة الأصول والتي تدار كذلك بالشراكة مع «جوبيتر» هي جميعها ضمن فئة الربع الأعلى منذ بداية العام وحتى تاريخه وخلال العام الماضي.

وقال  ليو بوري المدير الإداري لشركة «UTI Asset Management Company» المحدودة:

«لا تزال الهند الأسرع نموًا ضمن أكبر اقتصادات العالم، مما يدل على مستوى عالٍ من استقرار الاقتصاد الكلي والانضباط المالي. وقد كانت هذه السمات من العوامل الرئيسية التي ساهمت في تقدم تصنيفاتها السيادية الأخيرة من قبل شركة «موودي» – الأولى منذ 14 عامًا – بما يعكس إثباتًا واضحًا للأثر الإيجابي للإصلاح الاقتصادي ويعزز الطلب العالمي على الأصول الهندية. وساهمت عوامل مثل التركيبة السكانية القوية، والنمو الاقتصادي المستمر، والإصلاحات

الهيكلية البناءة، والمشهد السياسي المستقر، في تعزيز جاذبية الأسهم الهندية كفئة أصول مرغوبة بشكل متزايد بين معظم شركات توزيع الأصول العالمية. ونواصل توسعة نطاق امتيازاتنا مع الخارج من خلال الشركة التابعة لنا في سنغافورة «UTI International». ويجسّد تعاوننا مع شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول في إدارة صندوق الإمارات الإسلامي في أسهم الهند المحور الرئيسي الذي نسعى إلى بناء المزيد من المنتجات ضمنه في مختلف أنحاء المنطقة.

خلصت النقاشات في الفعالية إلى أن استراتيجيات الاستثمار في الأسواق الناشئة تواصل أداءها الجيد، موفرة باقة من الفرص الجديدة الجاذبة في الأسواق الراسخة مثل الهند، إلى جانب الأسواق الجديدة المحتملة مثل المملكة العربية السعودية. ومن المتوقع تحديث حالة المملكة العربية السعودية على مؤشر شركة «فوتسي راسل» للأسواق الناشئة في وقت لاحق من هذا الشهر، الأمر الذي سيتبعه تحديثًا إضافيًا للمملكة على «مؤشر مورغان ستانلي العالمي للاستثمار في الأسواق الناشئة» في يونيو. واتفق المشاركون في النقاشات كذلك على أن مخصصات الدخل الثابت في الأسواق الناشئة لا تزال جاذبة، مع توقعات باستمرار مسار نمو حجم الدين الصادر من مناطق مثل دول مجلس التعاون الخليجي وتوفير فرص جاذبة للانتشار.

لاستفسارات وسائل الإعلام:

أندرو بيردج
إنستينكتيف بارتنرز
هاتف: 0522 265 58 971+
البريد الإلكتروني: Andrew.Berridge@instinctif.com

ملاحظات المحررين

نبذة عن شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول:

تأسست شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول المحدودة في مركز دبي المالي العالمي، وتخضع لسلطة دبي للخدمات المالية التي تصنفها كشركة من الفئة الثانية، وهي شركة متخصصة في إدارة الأصول ومملوكة بالكامل لبنك الإمارات دبي الوطني، أحد أكبر البنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث حجم الأصول. وتقدم الشركة مجموعة كبيرة من الحلول الاستثمارية، من الصناديق العامة المدارة داخليًا وحتى الحلول التقديرية المصممة لتلبية احتياجات خاصة. وتدير الشركة محفظة من الصناديق الاستثمارية ضمن العديد من فئات الأصول، بما في ذلك صناديق أسهم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وصناديق الأصول العالمية ذات الدخل الثابت، والحلول العالمية المتناسبة مع المخاطر، والصناديق العقارية الإماراتية، وعدد كبير من الأدوات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والمصممة لتناسب مختلف درجات المخاطرة.

تتمركز كافة الصناديق التي تديرها شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول في الوقت الحالي إما في جيرسي (وتخضع لمفوضية الخدمات المالية في جيرسي) أو في لوكسمبورج (وتخضع للجنة لوكسمبورج لمراقبة قطاعات التمويل). وقد بلغ حجم الأصول الخاضعة لإدارة شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول حوالي 4.2 مليار دولار أمريكي حتى تاريخ 31 يناير 2018.

نبذة عن بنك الإمارات دبي الوطني

بنك الإمارات دبي الوطني هو مجموعة مصرفية رائدة في منطقة الشرق الأوسط. وفي 31 ديسمبر 2017، بلغ مجموع أصول المجموعة 470.4 مليار درهم إماراتي (ما يعادل 128 مليار دولار أمريكي تقريبًا). وتعتبر المجموعة رائدة في مجال تقديم الخدمات المصرفية الرقمية في دول مجلس التعاون الخليجي، ومساهمًا رئيسيًا في الصناعة المصرفية الرقمية على المستوى العالمي، وسجل البنك تنفيذ أكثر من 90 في المائة من التحويلات المالية والطلبات خارج فروع البنك. وتقوم المجموعة بتقديم أعمال مصرفية رائدة للأفراد في الدولة من خلال شبكة فروعها التي تضم 230 فرعًا إضافة إلى 1040 جهاز صراف آلي وجهاز إيداع فوري في الدولة وفي الخارج. كما يمتلك بنك الإمارات دبي الوطني حضورًا قويًا في وسائل التواصل الاجتماعي ولديه عدد كبير من المتابعين، وهو البنك الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يصنّف ضمن الـ 20 مرتبة الأولى في تصنيف “Power 100″، الذي تُعدِّه “ذا فايننشال براند”.  وتعتبر المجموعة اللاعب الرئيسي في مجال الأعمال المصرفية للشركات في الدولة وتقوم بتقديم الأعمال المصرفية الإسلامية والأسواق العالمية والخزينة والاستثمارية والخاصة وإدارة الأصول وعمليات الوساطة.

وتعمل المجموعة في الإمارات العربية المتحدة ومصر والمملكة العربية السعودية والهند وسنغافورة والمملكة المتحدة ولديها مكاتب تمثيلية في الهند وإندونيسيا.

وتعتبر المجموعة من أكثر المؤسسات نشاطًا في المشاركة بأهم مبادرات التطوير والإنماء في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يتوافق واستراتيجيات حكومة الإمارات، بما فيها الثقافة المالية ومناصرتها لشمول أصحاب الهمم تحت منصة «#معًا بلا حدود» (# TogetherLimitless).

للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني:www.emiratesnbd.com

نبذة حول شركة “جوبيتر لإدارة الأصول”

تأسست شركة “جوبيتر لإدارة الأصول” في لندن عام 1985، لتتمكن خلال فترة وجيزة من إثبات مكانتها كشركة راسخة في مجال الإدارة الفاعلة للأصول، مع وجود متزايد لها عبر أوروبا وآسيا والشرق الأوسط. وقد جسّدت ثقافة الشركة أثناء فترة نموها عاملًا رئيسيًا في المحافظة على روحها المدفوعة بالريادة والموهبة. تؤمن الشركة بالإدارة الفاعلة للصناديق والتعاون فيما بيننا لتبادل الأفكار الاستثمارية، ومع ذلك، تحرص على ضمان تحمّل كل مدير من مدراء الصناديق مسؤولية محفظته الاستثمارية الخاصة. توفر «جوبيتر» باقة متنوعة من الاستراتيجيات التي تدار بفعالية بما في ذلك استراتيجيات الأسهم، والدخل الثابت، والأصول المتعددة، والعائدات المطلقة.

وتضم الشركة حوالي 513 موظفًا وموظفة (يتخصص 62 منهم في الاستثمارات) وأصول مدارة بقيمة 67.8 مليار دولار أمريكي كما في 31/12/2017. أدرجت شركة “جوبيتر لإدارة الأصول” في بورصة لندن للأوراق المالية منذ شهر يونيو 2010.

نبذة حول «UTI Asset Management Company» المحدودة:

شركة رائدة تمثل المصالح الخارجية لشركة “UTI AMC” (الشركة الأم)  وتساعد المستثمرين العالميين للاستثمار في الهند. من بين المستثمرين الحاليين مصارف خاصة، ومكاتب عائلية، وشركات تأمين، وصناديق تقاعد ومؤسسات مالية أخرى.

وتدير شركة “UTI Asset Management Company” الأسهم الهندية والدخل الثابت والأسهم الخاصة، مع إدارة قوية للاستثمار صمدت في وجه العديد من التحديات. ‬تدير الشركة أصولًا مالية بقيمة 54 مليار دولار أمريكي، وتدير الأموال لأكثر من 10 ملايين عميل.  ‬‬‬‬‬

‬‬تهدف الشركة الدولية، التي تتخذ من سنغافورة مقرًا لها، إلى مساعدة المستثمرين العالميين للوصول إلى السوق الهندي في مجالات الأسهم والدخل الثابت وفرص الملكية الخاصة. يمكن الاستفادة من هذه الفرص بطرق متعددة عن طريق صناديق الاستثمار، والحسابات المدارة، والترتيبات الفرعية الاستشارية. تقدم الشركة للمستثمرين فرصة الوصول إلى صناديق الاستثمار المحلية في الهند، على الرغم من أن معظم عمليات البحث والتحليل تحصل في الغالب في مكتب الشركة الرئيسي في مومباي، حيث لديها فريق لإدارة الاستثمارات ووحدة هيكلة المنتجات في سنغافورة.

وتجدر الإشارة إلى أن بداية انطلاق مجموعة «يو تي أي» كانت متواضعة، إذ تأسست المجموعة في عام 1964 بموجب قانون أصدره البرلمان الهندي، وتتمتع شركة “يو تي أي إنترناشيونال” (أو «يونيت تراست أوف إنديا» كما كانت تعرف سابقًا) بتاريخ حافل بمساعدة العديد من الأجيال في الهند على التخطيط لمستقبلهم المالي. وكان لها أيضًا دورًا أساسيًا في تطوير البنية التحتية لسوق المال في البلاد عن طريق إنشاء البنوك والبورصات والإيداع‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬.

Related Post