0

الإمارات وروسيا توقعان إتفاقية تعاون في مجال الطاقة النووية السلمية

الإمارات/ روسيا / إتفاقية .

أبوظبي في 18 ديسمبر/ وام / وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا الاتحادية إتفاقية تعاون في مجال الطاقة النووية السلمية.

وقع الإتفاقية في ديوان عام وزارة الخارجية في أبوظبي..معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة وعن الجانب الروسي معالي سيرجي كيراينكو المدير العام لمؤسسة الدولة للطاقة الذرية.

وتأتي الإتفاقية في إطار سياسة دولة الإمارات لوضع الأطر القانونية اللازمة للتعاون الدولي في مجال الطاقة النووية بما يخدم تطوير برنامج الدولة للطاقة النووية السلمية .

وقال معالي الهاملي في تصريح له بهذه المناسبة إن الإتفاقية تهدف إلى توثيق التعاون مع الجانب الروسي في مجال الطاقة النووية السلمية مضيفا أنها تتماشى مع سياسة حكومة الإمارات بالتعاون مع الدول ذات الخبرة في هذا المجال وفي تطوير برنامجها الوطني.

من جانبه رحب معالي كيراينكو بهذه الخطوة وقال ” نرحب بعزم دولة الإمارات على تطوير الطاقة النووية للأغراض السلمية ونبدي استعدادنا لتقديم التكنولوجيا المتقدمة وخبراتنا لبرنامج الإمارات للطاقة النووية “.

وأشار إلى أن الإتفاقية تضع الأساس القانوني لمزيد من التعاون في المجال التجاري وخاصة تنفيذ العقد الموقع في أغسطس 2012 بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة ” تينكس ” لتزويد أول محطة للطاقة النووية في منطقة براكه باليورانيوم الطبيعي وخدمات تخصيب اليورانيوم.

وتشكل الاتفاقية الإطار القانوني الذي يمكن من خلاله تنفيذ التعاون بين الحكومتين وبين الشركات التجارية في كل من البلدين في مجال الطاقة النووية السلمية حيث تتيح نقل المعلومات والتكنولوجيا والمواد النووية وتضع الشروط المناسبة والأحكام التي بموجبها سيتم نقلها واستخدامها وتعتبر ضرورية لتنفيذ أي عقد تجاري بين البلدين يتضمن نقل هذه المواد أو المعدات النووية .

يذكر أن دولة الإمارات وقعت عدة إتفاقيات مماثلة للتعاون في مجال الطاقة النووية مع أستراليا وكندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبية وفرنسا . وتأتي هذه الإتفاقيات لدعم تطوير برنامج الدولة للطاقة النووية السلمية والذي يعتبر في مراحل متقدمة من التطوير .

وحصلت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية هذا العام على رخصة تشييد أول مفاعلين في منطقة براكة في أبوظبي من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وتم البدء بعمليات تشييد المفاعل الأول في يوليو الماضي .

وتعتبر الشركات الروسية أحد الموردين الرئيسيين لخدمات الوقود النووي حيث تعاقدت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في أغسطس الماضي مع مجموعة من كبار الموردين الدوليين لتوفير الخدمات المتعلقة بالوقود النووي ولتلبية متطلبات المؤسسة لتشغيل المفاعلات النووية في الدولة كان منها شركة تينيكس الروسية والتى ستورد جزءا من إمدادات اليورانيوم المركز وخدمات التحويل لخام اليورانيوم وخدمات التخصيب لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية على المدى الطويل .

مل / عب / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ع ي/عب/ز ا