0

الامارات تؤكد فاعلية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في دعم سوق العمل. .

الامارات / اجتماعات مجلس ادارة منظمة العمل الدولية / مشاركة.

أبوظبي في 17 نوفمبر / وام / أكد سعادة حميد بن ديماس السويدي وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل ان تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص يعتبر احد الاهداف الاستراتيجية التي تتبناها حكومة دولة الامارات العربية المتحدة وتعمل بموجبه على تنفيذ العديد من المبادرات والسياسات الداعمة لسوق العمل.

جاء ذلك خلال مشاركة سعادته في اجتماعات مجلس ادارة منظمة العمل الدولية للدورة 316 التي انعقدت مؤخرا في مقر المنظمة بجنيف وذلك بحضور ابتسام السوقي مديرة مكتب العلاقات الدولية في وزارة العمل.

وقال السويدي في مداخله له خلال الاجتماعات ” ان احد ابرز اشكال الشراكة الاستراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص في الامارات يتجسد في التدابير والاجراءات التي اتخذتها الحكومة الاتحادية ابان الازمة المالية العالمية والتي ادت الى الحفاظ على كينونة سوق العمل في الدولة بمختلف مكوناته في الوقت الذي لا تزال فيه العديد من اسواق العمل تعاني من تداعيات الازمة وانعكاساتها السلبية سواء على المؤسسات الخاصة او القوى العاملة في تلك الاسواق والذين فقد العديد منهم وظائفه”.

واكد حرص حكومة دولة الامارات على الارتقاء المتواصل بالشراكة مع القطاع الخاص بالشكل الذي يعزز من مشاركة الموارد البشرية المواطنة في مؤسساته كأصحاب عمل وموظفين في ظل الاستمرار بتوفير الحماية لهم و للعمالة التعاقدية المؤقتة العاملة في سوق العمل الذي حصل بموجب تقرير التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي 2012 _ 2013 على المرتبة السابعة عالميا من حيث الكفاءة و ذلك جراء منظومة السياسات الناظمة للسوق.

ودعا سعادته اعضاء مجلس ادارة منظمة العمل الدولية الى تبني المبادرات التي من شأنها تمتين الشراكات بين الحكومات والقطاعات الخاصة بما يسهم في تعزيز الانتاجية في اسواق العمل وقدرتها على المساهمة الفاعلة في اقتصادات الدول خصوصا في ظل الدور المنتظر ان تلعبه المنظمة في ضوء ادارتها الجديدة المتمثلة بمديرها العام ورئيس مجلس اداراتها.

وتعتبر دولة الامارات احد اعضاء مجلس ادارة منظمة العمل الدولية حيث تم انتخابها في العام الماضي ممثلة عن مجموعة حكومات دول غرب آسيا.

وأكد سعادة وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل في تصريح صحافي ” ان مشاركة الوزارة في اجتماعات مجلس ادارة منظمة العمل الدولية يأتي انطلاقا من الحرص على تعزيز مشاركة المؤسسات الوطنية في المحافل الدولية بفاعلية والمساهمة في تعزيز سمعة ومكانة الدولة في تلك المحافل ومنها منظمة العمل الدولية من خلال تسليط الضوء على المكتسبات والانجازات التي تحققت في سوق العمل بدولة الامارات وملف العمالة و المبادرات التي تطبق والتي من شأنها ضمان مصالح وحقوق طرفي الانتاج للتشريعات الوطنية.

وقال سعادته ان مجلس ادارة المنظمة بحث ضمن جدول اعماله للدورة 316 اليات الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص الى جانب مناقشة دور المنظمة في مساعدة الدول الاعضاء على ايجاد الفرص الوظيفية في اسواق عملها وخصوصا تلك التي لا تزال تعاني من تداعيات الازمة المالية العالمية.

واشار الى ان الاجتماعات بحثت ايضا سبل الارتقاء بالمنشات الصغيرة والمتوسطة بالدول الاعضاء في المنظمة والحماية الاجتماعية للعاملين في اسواق تلك الدول ومناقشة المبادىء والحقوق الاساسية في العمل وغيرها من الموضوعات المدرجة على جدول الاعمال.

/ عس /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/د/سر