0

الجزائر تستثمر/7 ر2 / مليار دولارلرفع طاقة التخزين الاستراتيجي للمواد النفطية المكررة

الجزائر / استثمارات نفطية
الجزائر في 26 ديسمبر/ وام / تعتزم شركة المحروقات ” سوناطراك” المملوكة للحكومة الجزائرية..استثمار/ 198 / مليار دينار ” حوالي7 ر2 مليار دولار أميركي ” لرفع طاقة التخزين الاستراتيجي للمواد النفطية في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن عبدالحميد زرقين الرئيس التنفيذى لـ” سوناطراك ” خلال تفقده موقع سيدي العابد ” السوقر ” الذي ستقام عليه مصفاة تيارت بطاقة خمسة ملايين طن قوله..إن البرنامج الذي أعدته الدولة من أجل مواجهة الطلب المتزايد على المواد المكررة سيما الوقود يقضي بإنشاء محطات مدمجة في مصافي ذات طاقة كبيرة.

وأشار إلى أن المخطط أوكل لسوناطراك لرفع قدرات التخزين الاستراتيجي للجزائر بشأن المواد المكررة من سبعة الى / 30 / يوما فيما تشارك سوناطراك بمقتضى المخطط في تعزيز قدرات توزيع وتخزين المواد المكررة من خلال مستودعات يتم انجازها حول المصافي الأربع التي يعتزم المجمع انجازها خلال السنوات الخمس المقبلة..لافتا إلى أنه سيتم انجاز مستودعات التخزين الخاصة في المنطقة البتروكيميائية الجديدة في تيارت بطاقة تخزين تبلغ / 300/ ألف طن والذي يلبي طلب المنطقة الغربية من البلاد التي تشهد اضطرابات ظرفية فيما يخص الوقود.. وبين أن المشروع يهدف إلى تجسيد استراتيجية التخزين لمواجهة الطلب المتزايد على المواد المكررة .

وأكد أن احتياطى البلاد من إنتاج النفط متواضع لكنه يكفى لتلبية الاحتياجات على المدى المتوسط متوقعا انخفاضا طفيفا في إنتاج شركاء سوناطراك الأجانب على خلفية تراجع الإنتاج فى بعض الحقول.

قال الرئيس التنفيذي لسوناطراك ” إننا في نفس مستوى الإنتاج المحقق خلال العام الماضي ولكن هناك انخفاضا طفيفا في إنتاج شركائنا بسبب تراجع الإنتاج في بعض الحقول”..مشيرا إلى أن هناك حقولا جديدة ستدخل مرحلة الإنتاج مثل مشروع حوض بركين الذي دشن يوم الأحد الماضي إلى جانب مشروع المارك الذي سيتم تشغيله خلال الأشهر القادمة..وتوقع أن يصل إنتاج سوناطراك من النفط العام الجاري /200 / مليون طن مكافئ من البترول.

ونفى زرقين أن تكون ” سوناطراك” تعرضت لأي ضغوط من طرف زبائنها الأوروبيين لمراجعة أسعار الغاز المسلم بموجب عقود طويلة المدى..وقال إننا ” لا نخضع لأى ضغوط فنحن نتمتع بالسيادة في كل ما قمنا بتوقيعه..إلا أن الأزمة الاقتصادية في أوروبا اليوم تجعل زبائننا يطلبون منا تخفيضات لأنهم غير قادرين على تسويق الغاز وتحديد هامش ربحهم”.

وأوضح زرقين أن البرنامج الذى وضعته الدولة من أجل مواجهة الطلب المتزايد على المواد المكررة سيما الوقود يقضى بإنشاء محطات مدمجة بمصافى ذات طاقة كبيرة.

وتنتج الجزائر حاليا / 2 ر1 / مليون برميل من النفط يوميا و/ 85 / مليار متر مكعب من الغاز سنويا ..فيما تعتمد الجزائر العضو في منظمة ” أوبك ” بشكل كبير على مبيعات النفط والغاز التي تصل إلى أكثر من /97 / في المائة من إجمالي الصادرات.

من جانب آخر أكد يوسف يوسفي وزير الطاقة والمناجم الجزائري الليلة الماضية.. أن بلاده ستنتج خلال الـ/ 20 / سنة القادمة / 30 / إلى / 40 / في المائة من احتياجاتها من الكهرباء انطلاقا من طاقات متجددة لاسيما الطاقة الشمسية.

خلا / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ز ا