0

الكتبي.. "أيدكس" أحد أبرز المعارض الدفاعية على مستوى العالم

/ “أيدكس” / مؤتمر صحفي .. من ياسر النعيمي .

ابوظبي في 10 فبراير/ وام / اعرب معالي اللواء الركن عبيد الكتبي رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض أيدكس 2013 عن عظيم امتنان القوات المسلحة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله” لرعايته الكريمة لمعرض آيدكس ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الاهتمام والمتابعة المتواصلة للمعرض منذ انطلاقته في عام 1993 والدور الكبير الذي قام به المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في ترسيخ مكانة أيدكس.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم بنادي ضباط القوات المسلحة – أبوظبي للاعلان عن انطلاق الدورة الحادية عشرة لمعرض الدفاع الدولي “أيدكس” ومعرض الدفاع البحري “نافدكس” في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 17 إلى 21 فبراير 2013.

وقال معالي اللواء الركن عبيد الكتبي ان معرض أيدكس اصبح اليوم أحد أبرز المعارض الدفاعية على مستوى العالم ومن أكبر معارض الدفاع البري والبحري والتخصصات العسكرية المختلفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

واشار الي ان نجاح أبوظبي الكبير في إستضافة معرضي أيدكس ونافدكس المتخصصين في الصناعات الدفاعية على مدار العقدين المنصرمين يرسخ مكانة أبوظبي في صناعة المعارض على المستوى العالمي خاصة في ظل نجاحها في إقامة الإستثمارات الاستراتيجية في مجالات التصنيع الدفاعي والتكنولوجيا المتطورة وذلك بما ينسجم وسعيها نحو تنويع اقتصادها وفقاً لرؤية أبوظبي 2030 التي تحرص من خلالها على تطوير إقتصاد متنوع ومستدام وتنافسي على مستوى العالم وقد حققت إستثمارات كبيرة في مختلف مجالات التصنيع للنهوض بالصناعات الوطنية.

وقال معالية ان سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة التي وضعتها قيادتنا الرشيدة تنتهج رؤية التعايش السلمي والآمن لمواطنيها وسكانها داخل الدولة .. مشيرا الى ان استضافة أبوظبي لهذا الحدث العالمي تؤكد إهتمام الدولة بأمن وسلامة واستقرار المنطقة وتسلط الضوء على سياستها الداعية لاحترام الآخرين حيث يمثل أيدكس منصة عالمية توفر للعارضين والمشاركين بيئة أعمال مثالية للعرض والإطلاع على أحدث الصناعات العالمية وملتقى لصناع القرار ورواد الصناعات الدفاعية.

واوضح انه على مدار العقدين الماضيين استقطب الحدث مشاركة واهتمام كبرى الشركات والعارضين حول العالم وشهد مشاركة وفود رفيعة وكبار القادة وصنّاع القرار والمسؤولين في المنطقة والعالم حيث نجح في دورته الاخيرة عام 2011 من استقطاب أكثر من 60 ألف زائر كما شهد مشاركة 1060 عارضاً و52 دولة …مشيرا الي أن معرضي أيدكس ونافكس قد استقطبا في الدورة الحادية عشرة مشاركة 1112 شركة من مختلف دول العالم يمثلون 59 دولة وبمشاركة 38 جناحاً وبمساحة عرض صافية تصل إلى 124000 متر مربع حيث تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام بأكبر جناح وطني يضم أكثر من 140 شركة وطنية تعرض منتجاتها المختلفة.

وقال معالية ان معرض الدفاع البحري “نافدكس” يعقد دورته الثانية هذا العام نظراً للطلب المتزايد على خدمات وتقنيات الأمن والدفاع البحري حيث تم تطوير المنطقة المخصصة لمعرض نافدكس لإتاحة المجال لاستضافة 9 سفن حربية زائرة مقارنة باستضافة 3 سفن في دورة أيدكس عام 2011.. وستشارك في الدورة الثانية من “نافدكس” 80 شركة من مختلف أنحاء العالم تقدم معروضاتها في مساحات العرض المخصصة لمعرض نافدكس ويتضمن أيضاً على العديد من العروض البحرية الحية.

واشار الي انه و في سبيل تعزيز مكانة المعرض وريادته كأحد أبرز المعارض الدفاعية الدولية سيشهد أيدكس 2013 ولأول مرة تخصيص منطقة للأنظمة غير المأهولة سيعقد بها ندوات لمناقشة أحدث تقنيات هذه الصناعة من قبل مختصين في هذا المجال إضافةً إلى تخصيص منطقة لعرض الطائرات العمودية.

وقال معاليه انه سيسبق إنطلاق معرض أيدكس إقامة مؤتمر الدفاع الخليجي الذي يستضيفه نادي ضباط القوات المسلحة يوم السبت المقبل ليمضي المؤتمر على خطى أيدكس المتميّزة حيث بات المؤتمر الذي تنظمه “إنيجما” بتكليف من شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة يشكل أحد أرفع المؤتمرات العالمية في قطاع الدفاع من ناحية المتحدثين بإستضافته قادة الرأي والفكر في قطاعات الدفاع والأمن من حول العالم لمناقشة أهم القضايا التي تهم القطاعات العسكرية.

ويناقش المؤتمر ثلاثة محاور رئيسية تغطي النماذج الجديدة في الحرب البرية ومستقبل تحولات القوات الجوية وتوقعات العمليات البحرية المستقبلية وتضم قائمة أبرز المتحدثين في المؤتمر وزير الدفاع الفرنسي ونائب وزير الدفاع البريطاني ونخبة من كبار العسكريين من مختلف دول العالم.

واشار الي ان الاستعدادات والتحضيرات لحفل إفتتاح أيدكس 2013 جارية على حسب الجدول المحدد له وسيشهد إفتتاح المعرض حضور شخصيات هامة ووفود عالمية تضم كبار الشخصيات الإقتصادية والعسكرية من حول العالم حيث تم دعوة أكثر من 77 وزير دفاع و79 شخصية عسكرية هامة من رئيس أركان وقادة القوات البحرية إضافةً إلى وفود عسكرية من 82 دولة على كافة المستويات القيادية.

وسيشمل حفل إطلاق معرض أيدكس 2013 عروضا حية للطائرات المقاتلة والنقل والطائرات العمودية واستعراضا لمركبات عسكرية وناقلات جند ودبابات ومدافع متطوّرة وعرضا ثابتا للقطع البحرية والسفن الزائرة من الدول الصديقة إضافةً إلى عروض شيقة للدراجات النارية وللفرق الموسيقية العسكرية المحلية والزائرة بمشاركة فرق تراثية إماراتية.

وقال ” نحن على ثقة من أن الدورة الحادية عشرة لمعرض أيدكس ستشكل أحد أنجح الدورات في تاريخ المعرض وستلبي طموحات جميع العارضين والزوار والوفود الرسمية.

وجدد معالية الشكر والعرفان لحكومتنا الرشيدة على دعمها الكبير لإنجاح هذا الحدث العالمي ولجميع العارضين في معرضي أيدكس ونافدكس وشركة توازن الراعي الرئيسي للمعرض وجميع الوفود والمسؤولين القادمين لزيارة الحدث وممثلي وسائل الإعلام على جهودهم الكبيرة منذ إنطلاقة أيدكس مما ساهم في تعزيز مكانة أيدكس كأحد أكبر المعارض العسكرية الى جانب كافة الدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية على تعاونها المتواصل معنا لإنجاح هذا الحدث الكبير.

ومن جهتة قال سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” ان معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “أيدكس” يعد أحد أهم وأضخم معارض الدفاع العالمية إلى العاصمة أبوظبي الأسبوع المقبل ليجذب أنظار العالم إلى الإمارة ويستقطب كبار القادة والمسؤولين والخبراء والزوار من جميع أنحاء العالم.

واشار الي ان استضافة العاصمة أبوظبي لمعرض “أيدكس” ومعرض “نافدكس” تاتي لما تتمتع به إمارة أبوظبي من قدرات مميزة لتنظيم واستضافة أهم الفعاليات والمعارض العالمية كما يبرز ما تتمتع به من بنية تحتية متكاملة ورائدة مما يعزز مساعيها لبناء اقتصاد متنوع ومستدام لتحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 والتي تعتبر قطاعات الدفاع والتكنولوجيا أحد ركائزها الأساسية.

وقال ان دورة عام 2013 من المعرض تكتسب أهميةً خاصة حيث تُمثل مرور 20 عاماً على بدء مسيرة ناجحة من التميّز الذي عايشناه جميعاً خلال هذه السنوات حيث تبذل شركة أبوظبي الوطنية للمعارض وبالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة في الدولة جهوداً كبيرة لتنظيم هذا الحدث العالمي المميز.

واشار الي ان أرض المعارض والتي باتت تعرف اليوم باسم مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” شكلت سابقا المنصة المناسبة لنمو وتطور معرض آيدكس منذ إطلاقه في عام 1993 حيث قامت باستضافة الدورات السبع الأولى من المعرض بنجاح كبير…لافتا الي ان مع تحقيق المعرض لمعدلات نمو كبيرة ولمواكبة الإقبال والاهتمام العالمي المتزايد بالمعرض ولتعزيز موقع الإمارة كوجهة عالمية في استضافة أبرز وأكبر المعارض فقد قمنا في عام 2007 ببناء مركز ابوظبي للمعارض الجديد والذي شهد إطلاق الدورة الثامنة لمعرض أيدكس.

واضاف ان المؤسسة العامة للمعارض تعمل بإستمرار على تطوير مرافق ومساحات مركز أبوظبي الوطني للمعارض حيث تمكنت من توسعة مساحات عرض أيدكس من 108 الاف متر مربع في عام 2009 إلى 124 الف متر مربع الآن.

وحول أبرز التحسينات في الدورة الجديدة من أيدكس قامت المؤسسة العامة للمعارض بإكمال مجموعة من التحديثات على موقع المعرض حيث قامت أدنيك بتوسعة حافة الرصيف البحري بنسبة 50 في المئة لتصبح بطول 450 مترا وذلك لتوفير مساحة أكبر للمشاركين.. وقد تم أيضا تطوير جسر المشاة الذي يربط معرضي أيدكس ونافدكس إضافة إلى مجموعة من التسهيلات لتنقل زوار المعرض البحري.

واشار الي ان تم أيضاً تطوير مقصورة جديدة لكبار الشخصيات إستعداداً لحفل الإفتتاح المميز الذي نعد له لإطلاق معرض أيدكس 2013 وتم ايضاً تحسين شبكة الطرق والمرافق المحيطة بمركز أبوظبي الوطني للمعارض إستعداداً للترحيب بعشرات الآلاف من الزوار لمعرض أيدكس.

وبفضل الجهود الحثيثة التي تبذلها المؤسسة وتعاون جميع الدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية المعنية بمعرض أيدكس أصبحت كبريات شركات الدفاع من حول العالم تحرص على المشاركة في المعرض لعرض أحدث وآخر الابتكارات والتقنيات التكنولوجية الحديثة في مجالات الامن والدفاع.

وقال إن استضافة المناسبات والفعاليات العالمية تسهم بلا شك في تأسيس وبناء شراكات جديدة وتعزيز مجالات التعاون مع مختلف الجهات.. وبالنسبة لإمارة أبوظبي فهي تعد مناسبة مميّزة تسهم في تعزيز مكانة أبوظبي كمركز تجاري واقتصادي رائد على المستوى الإقليمي والعالمي.

واوضح سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري تأثير إستضافة الإمارة لمعرضي أيدكس ونافدكس على القطاع السياحي في أبوظبي حيث أننا نلمس المساهمة الكبيرة للمعرض في رفع معدلات الإشغال لجميع فنادق إمارة أبوظبي مما يؤكد أهمية استضافة أبوظبي للفعاليات العالمية التي من شأنها تعزيز مكانة أبوظبي على خارطة السياحة العالمية وتحويلها إلى وجهة للمال والأعمال .

وذكر ان أدنيك ستواصل التزامها الراسخ بإنجاح معرض أيدكس وتحديث وتطوير مرافقها بشكل مستمر لتعزيز المكانة والأهمية المتزايدة للمعرض عاماً بعد عام بوصفه أحد أبرز المعارض المتخصصة في قطاع الدفاع العسكري في العالم .. مؤكدا ثقته في أن الدورة الحادية عشرة لأيدكس ستثبت من جديد قدرة أدنيك على تقديم حدث عالمي ضخم المستوى بتنظيم احترافي متميّز يضاف لسجل نجاحاتها الكبير.

واعرب عن عظيم الامتنان وجزيل الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ” حفظه الله” على رعايته لمعرض أيدكس ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على ما يوليه سموهم من دعم وأهتمام كبيرين لدعم جميع الفعاليات التي تعزز من مكانة الدولة على المستوى العالمي.

كما عبر عن خالص تقديره للقيادة العامة للقوات المسلحة بالدولة على دعمها وتعاونها المستمر في المساهمة في تنظيم وتوفير سبل النجاح للمعرض وجميع الجهات الحكومية والخاصة لتسهيل مهمة نجاح هذا الحدث الهام .

كما قد الشكر للراعي الرئيسي للدورة الحادية عشرة من المعرض وهي شركة توازن وشركة أبوظبي لبناء السفن وشركة أبوظبي لاستثمارات الأنظمة الذاتية “أداسي” والرعاة الآخرين وجميع الشركات العارضة والزوار والإعلاميين وكل من يسهم في إنجاح هذا الحدث العالمي.

ومن جهتة قال العقيد الركن طيار طارق البناي المتحدث الرسمي للقوات المسلحة في معرض آيدكس 2013 ان القوات المسلحة مستمرة منذ انطلاقة معرض آيدكس عام 1993 على توفير كافة الامكانيات لدعم وإنجاح المعرض .. مشيرا الى أن تميزه منذ بداياته الأولى واستمرار هذا التفوق والتميز في كل دورة من دوراته إنما يرجع في المقام الأول للرعاية الكريمة والدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة– حفظه الله – وإهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله” وتوجيهات ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال ان هذا الحرص من قيادتنا الرشيدة على إقامة معرض آيدكس وغيره من المعارض العسكرية ياتي من منطلق الإهتمام بنقل المعرفة العسكرية لقواتنا المسلحة.

واشار الي ان معرض أيدكس 2013 يشكل فرصة نادرة لكوادرنا العسكرية حيث يتاح لها الإطلاع على أحدث التقنيات في أكبر تجمع من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويشكل المعرض من جهة أخرى فرصة لتبادل الخبرات واكتساب معارف عسكرية جديدة وإتاحة الفرصة للقوات المسلحة ليس فقط في دولة الإمارات بل دول مجلس التعاون الخليجي وكافة الدولة الشقيقة والصديقة حول االعام للإطلاع على أحدث مبتكرات التقنية في هذا المجال الحيوي.

واوضح ان قواتنا المسلحة وحرصاً منها على نجاح هذا المعرض وغيره من المعارض التي تقام بالدولة التزمت دائماً بالدعم اللا محدود بتوجيهات قيادتنا الرشيدة لتوفير كافة السبل التي من شأنها الإسهام في إنجاح هذا الحدث الهام والمميز وما يرافقه من مؤتمرات متخصصة.

وقال ” انه منذ إنطلاق الدورة الأولى في عام 1993 وقواتنا المسلحة تقدم دعمها لمعرض أيدكس من خلال كوادرها المتخصصة في لجان التحضير والتنظيم والدعم اللوجستي حيث لم تكتف بأن تكون من المؤسسين الأوائل بل ظلت تواصل الدعم والمشاركة عبر السنوات حتى وصل أيدكس إلى ما هو عليه الآن من سمعة عالمية بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات الحكومية والمحلية “.

ومن جهتة قال العقيد الركن بحري ناصر اليافعي المتحدث الرسمي للمعرض البحري نافدكس 2013 ان المعرض انطلق بتميّز في دورته الأولى عام 2011 بالتزامن مع معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “أيدكس” ليصبح اليوم منبراً هاماً لأمن البحري وصناعات الأمن الساحلي والملاحي.

واوضح ان “نافدكس” سيقدم في دورته الجديدة وانطلاقاً من كونه يرتكز على مختلف مواضيع وقضايا الأمن البحري عرضاً لأحدث تقنيات وحلول أنظمة الدفاع والأمن البحري من مختلف دول العالم.

وتشارك في معرض نافدكس هذا العام أكثر من 80 شركة تمثل 15 دولة حول العالم فضلاً عن تسع سفن عسكرية زائرة من الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة وباكستان بالإضافة لسفن إماراتية وتتنوّع السفن العسكرية الزائرة من كاسحات الألغام البحرية والسفن حاملة الصواريخ إلى قطع بحرية متعددة المهام حيث تستعرض جميع السفن المشاركة أحدث التقنيات المتطورة في قطاع الدفاع البحري.

واشار الي انه برزت في السنوات الماضية الأهمية الكبيرة والمتزايدة للقطع والسفن العسكرية البحرية على المستوى العالمي وذلك لما تلعبه هذه الوسائل الدفاعية من دور مهم وأساسي في الحفاظ على سلامة وأمن عمليات التبادل التجاري المشروع ومكافحة الأنشطة غير القانونية والمشروعة على سطح الماء وهو الأمر الذي جعل من معرض الدفاع البحري “نافدكس” المنصة والمنتدى الأهم للأمن البحري.

وقال ” نحن على ثقة بأن معرض الدفاع البحري “نافدكس” في دورته الثانية بفضل العمل والدعم الذي تقدمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” والقيادة العامة للقوات المسلحة والراعي الرئيسي لمعرض نافدكس وشركة أبوظبي لبناء السفن سيشكّل حدثاً مميزاً وامتداداً للدورة الأولى من المعرض بما يضمه هذا العام من تحسينات وتطورات ستمكّن العارضين والزوار من التعرّف على أحدث التقنيات الدفاعية في القطاع البحري.

/ ياس .

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ياس/هج/ز م ن