0

المجلس الوطني الاتحادي يناقش موضوع "سياسة برنامج الشيخ زايد للإسكان"

أبوظبي / المجلس الوطني الاتحادي / جلسة .

أبوظبي في 22 يناير / وام / ناقش المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسته السادسة من دور انعقاده العادي الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر التي عقدها اليوم برئاسة سعادة الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس موضوع “سياسة برنامج الشيخ زايد للإسكان”.

كما ناقش “إنشاء لجنة للتوفيق والمصالحة في محكمتي الذيد الشرعية والمدنية”.

حضر الجلسة معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان ومعالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل ومعالي الدكتور أَنور محمد قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي.

وأكد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أن رئاسة سعادة الدكتورة أمل القبيسي للجلسة دليل حرص ودعم القيادة الحكيمة على تقديم جميع أشكال الدعم للمرأة نتيجة لما وصلت له من نجاح في المواقع التي تبوأتها وفي مشاركتها جنبا الى جنب مع الرجل في عملية البناء.

وطرح أعضاء المجلس سؤالا حول الآلية التي يتم خلالها عرض توصيات المجلس الوطني الاتحادي على مجلس الوزراء ..مؤكدين أن بعض التوصيات يتم تأخير عرضها في مجلس الوزراء الأمر الذي يفقدها أهميتها التي قد يرتبط بعضها بتواريخ زمنية معينة.

وطالبوا بتغطية إعلامية لهذه التوصيات حال اعتمادها في مجلس الوزراء لأهمية إطلاع الرأي العام على جهود المجلس الوطني الاتحادي وتعاون الحكومة في خدمة المواطنين في مختلف مناطق الدولة.

من جانبه اطلع معالي وزير العدل المجلس على ما توصلت له لجان التفتيش القضائي المشكلة من الوزارة ضمن جهود إعادة هيكلة هذه المحاكم طبقا للاحتياجات الفعلية وحجم العمل وذلك في معرض رده على سؤال حول “إنشاء لجنة للتوفيق والمصالحة في محكمتي الذيد الشرعية والمدنية ..موضحا أن الرأي استقر على تشكيل لجنة للتوفيق والمصالحة في محكمتي الذيد الشرعية والمدنية خلال أسبوع.

وأعربت سعادة الدكتورة أمل القبيسي في كلمها خلال الجلسة عن فخرها بترؤسها اليوم الجلسة السادسة للمجلس الوطني الاتحادي نيابة عن معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الذي يشارك حاليا على رأس وفد الشعبة البرلمانية في اجتماعات الدورة الثامنة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي التي تعقد في العاصمة السودانية الخرطوم خلال الفترةِ من السابعِ عشر إلى الثاني والعشرين من شهرِ يناير الحالي.

وأوضحت أنه سيتم خلال هذه الاجتماعات تدارس العديد من القضايا التي تهم العالم الإسلامي ومن بينها متابعة تنفيذ المقترح الذي تقدمت به الشعبة البرلمانية الإماراتية بشأن إصدار مشروع إعلان برلماني إسلامي حول رؤية برلمانية بشأن التحدياتِ التي تواجه استقرار ونماءَ العالم الإسلامي وتطوره.

وتتناول هذه الاجتماعات بحث عددٍ من الموضوعات التي تهدف إلى النهوض بدور وتطوير عمل الاتحاد في مختلف الميادين ذات الصلة.

وأشارت الى استضافة دولة الإمارات خلال الفترة من الخامس عشر إلى السابع عشر من شهر يناير الحالي “أسبوع أبوظبي للاستدامة 2013″ و”القمة العالمية لطاقة المستقبل” و”القمة العالمية للمياه” و”المؤتمر الدولي للطاقة المتجددة” بمشاركة نحو 150 دولة حول العالم بحضور عدد من قادة ورؤساء الدول الشقيقة والصديقة وعدد من العلماء والخبراء والمهتمين بقطاعات البيئة والطاقة والمياه والغذاء الذين حضروا لمشاركة الإمارات هذا الحدث العالمي المتميز والاطلاع على جهودِها الحثيثة الهادفة إلى تحقيقِ التنمية المستدامة المتوازنة في مختلف المجالات.

وأكدت أن انعقاد هذه الفعاليات يأتي ترجمة للنظرة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي وحرصهم على توفير منصة عالمية للتعاون وإبرام الشراكات الاستراتيجية بهدف إيجاد حلول عملية لضمان أمن الطاقة والمياه والغذاء وتحقيقِ التنمية المستدامة المتوازنة وتوفير الحياة الكريمة لأجيال الحاضر والمستقبل.

ودعت المجلس في هذا الإطار الى وضع تلك المسؤولية في عين الاعتبار عند دراسة الموضوعات المختلفة ووضع التوصيات ذات الصلة بتحقيق التوازن بين متطلبات المجتمع اليوم واحتياجات المستقبل.

وأكدت الدكتورة أمل القبيسي أن الإمارات قدمت تجربة ونموذجا متميزا في التنمية والتقدم الاقتصادي والاجتماعي وأن دورها الريادي في التنمية لا يقتصر على حدودها بل إنها تشارك نجاحاتها مع الدول الشقيقة في اجتماعات القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الثالثة التي تعقد في العاصمة السعودية الرياض يومي 21 و22 من يناير الحالي التي تشارك فيها دولة الإمارات بوفد برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وقالت إن هذه المشاركة تأتي انطلاقا من الحرص الدائمِ لقيادة الدولة الحكيمة على دفع مسيرة العمل العربي المشترك والتكامل في مختلفِ المجالات التنموية وتعزيز أطر التعاون وصياغة رؤى وآليات عمل لدعم الجهود التنموية للدول العربية والنهوض بها إلى مستويات أفضل.

وأشادت باسم المجلس الوطني الاتحادي بالأمر الملكي الذي أصدره خادم الحرمينِ الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود الذي يقضي بتعيين 30 سيدة سعودية في مجلس الشورى ليشغلن 20 بالمائة من مقاعد المجلس والذي يعد خطوة هامة للمرأة السعودية في العمل السياسي والمشاركة المجتمعية.

وتوجه المجلس بالتهنئة إلى المرأة السعودية على هذا الإنجاز التاريخي وتمنى لها كل التوفيق والنجاح في خدمة مجتمعها وتعزيز العمل البرلماني خليجيا وعربيا.

ولفتت الى أن الوطن يعيش فرحة إنجاز أبنائه الرياضي حيث يتقدم المجلس الوطني الاتحادي بالتهنئة والمباركة إلى قيادة الدولة الرشيدة وشعب الامارات العزيز والمنتخب الوطني لكرة القدم بالفوز في بطولة كأسِ الخليج 21 .

وأكدت أن هذا الفوز المستحقِ لم يكن ليتحققِ لولا الدعم والتشجيع المتواصل لقيادة الرشيدة وشعب الامارات الكريم والحماس في مؤازرة المنتخب الوطني والمسيرة الرياضية انطلاقا من إيمانِ الإمارات العميق بأن الرياضةَ الخليجية ستبقى دعامة أساسية لمزيد من التآلف وتنمية روحِ التعاونِ والتكاملِ بين دولِ وشعوبِ مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وبدأت الجلسة بقراءة سعادة عبدالرحمن الشامسي الأَمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي لجدول الأعمال وصادق المجلس على مضبطة الجلسة الخامسة المعقودة بتاريخ 8 يناير 2013م.

يتبع / تون/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/ر ع/مص