تحقيق أقصى قيمة من أصول السيارات القابلة للتصليح

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 تشرين الثاني/نوفمبر/ 2014 /بي آر نيوز واير — هل تصدق أن 165 ألف سيارة يتم إنتاجها كل يوم في العالم- هذا مذهل، أليس ذلك؟ المذهل أيضا أن الآلاف من تلك السيارات للأسف ينتهي بها الحال إلى التحطم في حوادث يومية. تظهر إحصائيات رسمية أنه في كل 313 مركبة لكل ألف شخص، تتكبد المركبات المؤمن عليها بالإمارات العربية المتحدة خسائر بمعدل نسبته 5ر1%. يترك هذا لشركات التأمين و مدراء المطالبات بها الكثير من العمل لتأمين طريقة فعالة من حيث التكلفة قدر الإمكان. ومن ثم فإن شركات التأمين على السيارات تعيد التفكير على نحو أكثر من المعتاد في عمليات إدارتها للمركبات القابلة للتصليح.

Copart%20Logo تحقيق أقصى قيمة من أصول السيارات القابلة للتصليح

Copart Logo.

(Logo: http://photos.prnewswire.com/prnh/20141126/718004)

الاستعانة بمصادر خارجية في مبيعات السيارات القابلة للتصليح

تعتبر المركبة مشطوبة عندما تبلغ تكاليف إصلاحها نحوا غير مجد من الناحية الاقتصادية. عند النظر في أي مطالبة، يفكر مدير المطالبات بشأن إجمالي تعويضات التأمين الواجب دفعها لحامل بوليصة التأمين، مقابل العائد المحتمل من بيع المركبة المتضررة “التي تم تصليحها”. وتستمر اليوم معظم شركات التأمين على السيارات في تصفية تصليحها لسيارات العملاء من القطاع الخاص، سواء بشكل مباشر أو عبر مزادات مادية محلية. وتمتلك الإمارات العربية المتحدة سوقا كبرى لأجزاء السيارات المستخدمة وتهيئة المركبات للبيع لمناطق أخرى من العالم. هذا يدفع المشترين من المنطقة لاغتنام فرص من مشتريات السيارات القابلة للتصليح من الإمارات العربية المتحدة، بموقع وسعر وخدمات لوجيستية جيدة كونها أيضا عوامل حاسمة.

هذا يثير عددا من التساؤلات. هل تحقق شركات التأمين على السيارات أقصى قيمة عوائد من محافظ تصليح المركبات؟ وكيف يضمن مدراء المطالبات أنهم حصلوا على أفضل صفقة وقيمة من أصول السيارات القابلة للتصليح؟ المطالبات هي منتج طبيعي مكلف لشركات التأمين على السيارات. بعد أي حادث، يتعين على شركات التأمين نقل المركبة، وتقييمها، وتخزينها، وتوفير مركبة للاستئجار مكانها، وتجهيز الأعمال الورقية ودفع إجمالي مبلغ التأمين للعملاء. تستطيع شركات التأمين الرائدة بأفضل معدل خسائر أن تدير بفعالية كافة هذه الأوجه أكثر من غيرها، بسعر بيع نهائي لأصل السيارة القابلة للتصليح باعتباره أحد أهم العوامل المؤثرة على النتيجة النهائية.

بات الكثير من شركات التأمين تدرك أن الاستعانة بمصادر خارجية في عملية بيع المركبات فيما يتعلق بخبرة المطالبات يمكن أن يضيف قيمة. وقد استطاعت المؤسسات المتخصصة في بيع السيارات القابلة للتصليح، مثل كوبارتCopart إنجاز العملية محققة نتائج طيبة، موفرة نقل/خدمات لوجستية، وتسهيلات من أجل التخزين وحفظ الأصول في مكان آمن، وفي نهاية المطاف، تحقيق وصول عالمي لضمان عرض الأصول على أكبر شريحة ممكنة من الجمهور، ومن ثم زيادة فرصها في تحقيق أسعار مبيعات مرتفعة. وعليه، فبدلا من بيعها لقائمة مشترين معروفين لدى الشركات، ممن يسيطرون بشكل أساسي على تحديد الأسعار بأنفسهم، فإنها الآن تسمح لمزود خدمة الوسيط بالإعلان عن الأصول وعرضها في مزادات لتحقيق سعر السوق الصحيح.

مزايا الاستعانة بمصادر خارجية
العناصر الرئيسية لسلسلة القيمة التي تعرضها شركات مثل كوبارت:

التخزين

إزالة المركبات القابلة للتصليح من مرافق التأمين والاستغناء عن الحاجة لأرض للإيجار من قبل شركات التأمين، ومن ثم تقليص نفقات إجرائية. كوبارت لديها كذلك مصلحة ثابتة في تحقيق أقصى قيمة للبيع النهائي ومن ثم فإنه من مصالحها حماية الأصل بأفضل ما يمكن.

استخدام التقنيات

من الأهمية بمكان الحصول على القيمة الصحيحة لكل مركبة قابلة للتصليح، إنما التحدي الحقيقي أمام شركات التأمين هو الحفاظ على قاعدة مشترين معتمدة ومتماسكة. وتعمل تقنيات كوبارت على تمكين عرض المركبات على جمهور عالمي وبإمكانهم رصد وتجميع أقصى قدر من البيانات المجمعة عبر الإنترنت من كافة المشترين. ويستطيع المشترون رؤية المركبات عبر زيارة منشأة كوبارت، على أن منصة المزاد على الإنترنت المسماة Virtual Bidding 3 ، تمكن المشترين من رؤية المركبات على مدار الساعة حول العالم. ويثق مشترو كوبارت في الشركة والمعلومات والصور التي توفرها بشأن المركبة. وتبيع كوبارت أكثر من 9 آلاف مركبة كل يوم من أيام الأسبوع، ومعظمها تم شراؤها دونما أن يراها المشترون.

التسهيل على المشترين والعمل على راحتهم

يستطيع المشترون الاطلاع الفوري على المركبات من كافة أنحاء العالم عبر قوة الإنترنت. ولا تقف حدود الزمن أو مواعيد عمل المكاتب دون ذلك. يساعد الإنترنت العالمي في خلق جو من المنافسة كما تحسن التقنية عملية الشراء والبيع وتسهم في إضفاء شفافية ووضوح على كافة المبيعات التي تتم.

الاستعانة بخبراء

عبر الاستعانة بمصادر خارجية في عمليات حماية وتخزين وبيع الأصول القيمة للمركبات القابلة للتصليح، فإن الاستعانة بمصادر خارجية تبسط وتسهل عملية تخليص المركبات القابلة للتصليح، وتحسن فرصة الحصول على أسعار مبيعات أفضل ومعدل خسائر أفضل، والمهم في ذلك، أنها تنظف عملية فوضوية مليئة باحتمالات الغش وعدم الشفافية.

لمزيد من المعلومات، برجاء الاتصال على:
كارلوس سابوجويرو رئيس مكتب الشرق الأوسط وأفريقيا لدى كوبارت
رقم المكتب: +971(0)4-3792707

صورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20141126/718004

المصدر: كوبارت Copart

Related Post
برنستون، نيوجيرزي، 15 كانون الأول، 2017 / بي آر نيوزواير / – – وصل مؤشر
المستشعر الحيوي 6 في 1 يحول جهاز هاتفك الجوال إلى رفيقك الصحي هسينشو، تايوان، 14

Leave a Reply