0

جائزة نوبل تحاول التقليل من أهمية الدعوى القانونية المرفوعة ضدها من قبل الكتور رونغيانغ شو

لوس أنجلوس، 26 آذار / مارس، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — يوم 14 آذار / مارس، 2013، حملت مجلة ذا ساينتست The Scientist Magazine تعليقات صادرة عن متحدث باسم جمعية نوبل قال فيها إن الدعوى المرفوعة ضد الجمعية من قبل الدكتور رونغيانغ شو هي دعوى “تافهة.” يذكر أن الدكتور شو في صلب قضيته ضد جمعية نوبل يحث الجمعية على أن توضح ما إذا كانت قدرات تجديد الأنسجة البشرية هي قدرات موجودة في الجسم البشري بصورة طبيعية أم أنه يجب خلق هذه القدرة بصورة صناعية، كما جاء في بيان جائزة نوبل للعام 2012 في الفسيولوجيا أو الطب. وكان الدكتور شو قد رفع دعوى lawsuit against the Nobel Assembly ضد جمعية نوبل في شهر كانون الأول / ديسمبر، 2012.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130326/LA83057

ووفقا لمتحدث باسم الدكتور شو، فإن تأكيد أن القضية القانونية التي رفعها الدكتور شو ضد جمعية نوبل هي قضية تافهة هو أمر مدهش. وكان قد تم رفع الدعوى ضد جمعية نوبل لتوضيح تفاصيل علمية ضرورية يعتقد الدكتور شو أنها كانت مخطئة  في إعلانها بالفائزين بجائزة نوبل للعام 2012. ولم تكن نية الدكتور شو من وراء رفع الدعوى هي السعي للحصول على الجائزة لنفسه، وإنما لتصحيح الأخطاء في البيانات التي صدرت عن جمعية نوبل. هذه الأخطاء لم تعمل فقط على تشويه سمعة علم الدكتور شو، ولكن أيضا حسب رأيه، فهي تطاول صحة وسلامة جميع الناس على مستوى العالم. وهكذا فإن الدافع لإقامة هذه الدعوى ليس تافها أبدا وبأي مقياس.

والسبب الآخر للدعوى هو حقيقة أن جمعية نوبل أقوى بكثير من أي شخص بمفرده لتصحيح الأخطاء في بيانها من دون مساعدة من النظام القضائي. و في حالات مماثلة سابقة، لاحظ الدكتور شو أن العديد من العلماء الذين حاولوا التأثير على قرارات جمعية نوبل فشلوا، لذلك كان من الضروري اتخاذ إجراءات قانونية.

وقد أثبت علم استعادة التجدد الخلوي التطبيقي للدكتور شو المرة تلو الأخرى صحة أن القدرة على تجدد الخلية هي قدرة فطرية طبيعية.  ودعما لهذه الحقيقة، كشف الدكتور شو في بيان صحفي أصدره مؤخرا نتائج موضحة بالصور تظهر الاستعادة الطبيعية عن طريق تجدد الخلايا البشرية لأصابع كانت قد تعرضت للقطع. وتظهر الصورة المبينة في البيان القضاء على الندب في الأصابع عن طريق إمكانات التجدد الطبيعية في الجسم، وهو ما يوفر المزيد من الدعم لنظرية المنهج الطبيعي مقابل الصناعي.
ومع ذلك، فقد منحت جمعية نوبل الجائزة لعلماء حاولوا خلق هذه الإمكانية التجددية بشكل مصطنع، والذي يعتقد الدكتور شو أنه ليس نهجا أقل مرتبة بكثير فحسب، بل ويمكن أن يكون أيضا نهجا يحتمل أن يكون خطيرا جدا. وإذا ما أثبت الدكتور شو أحقية نظريته، فإن إعلان جمعية نوبل والجائزة الأخيرة يكونان قد أعاقا التقدم في بحوث علوم الحياة.

وتمثل المدعي في هذه القضية، الدكتور شو، مجموعة آردنت للمحاماة في ولاية كاليفورنيا (أنظر قم القضية 30-2012-00615804)

الاتصال:
جين ويستغيت

رقم الهاتف: +1336.608.4439

البريد الألكتروني: Jane@westgatecom.com

شييريل رايلي

رقم الهاتف: +1-703.683.1798

البريد الألكتروني: cherylrileypr@comcast.net.