جهود ماليزيا للتحويل الاجتماعي الاقتصادي في منطقة الساحل الشرقي الاقتصادية تحظى بالتقدير العالمي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 نيسان/نيسان، 2017 / بي آر نيوزواير / — حازت مبادرة الحكومة الماليزية للتحويل الاجتماعي الاقتصادي  في منطقة الساحل الشرقي الاقتصادية، التي يقوم بها مركز تطوير منطقة الساحل الشرقي الاقنتصادية، على التقدير الدولي بفوزها بجائزة الحوكمة العالمية الجيدة على برنامج أفضل تحول اقتصادي للعام 2017.

وفي فئة أفضل برنامج للتحول الاقتصادي، تم ترشيح مركز تطوير منطقة الساحل الشرقي الاقنتصادية وثلاثة برامج أخرى للتحول الاقتصادي في العالم، وعلى وجه التحديد مبادرة “حزام واحد، طريق واحد” في الصين و”الممر الاقتصادي بين الصين وباكستان” ومبادرة “تحويل كينيا” من كينيا.

وكانت الجائزة المرموقة التي قدمت في حفل أقيم في دبي، اعترافا بنجاح الحكومة الماليزية في تسريع التحول الاجتماعي والاقتصادي في منطقة الساحل الشرقي الاقتصادية من خلال تقديم مشاريع وبرامج عالية التأثير لتعزيز الاستثمارات الخاصة والعامة التي تهدف في نهاية المطاف إلى تمكين المجتمعات المحلية والنهوض بحياة الناس في جميع أنحاء المنطقة.

وقد تم عرض نجاح برنامج التحول الخاص بمنطقة الساحل الشرقي الاقتصادية عندما كشف النقاب عن استحداث الإقليم أكثر من 140،000 فرصة عمل جديدة للناس في المنطقة بعد نجاح المنطقة في جذب استثمارات خاصة بقيمة 102 مليار روبية في شهر آذار/مارس 2017، وهو ما يمثل 92٪ من الهدف الاستثماري للعام 2020 الذي تبلغ قيمته 110 مليارات روبية.

وقد وفرت برامج التنمية الشاملة لرأس المال البشري التابعة لمركز تطوير منطقة الساحل الشرقي الاقنتصادية التدريب لجيل جديد من العمال المهرة ورجال الأعمال، ومعظمهم من المجتمعات المحرومة في المناطق الريفية. ومنذ بدء مشاريع المركز، استفاد 655،000 شخص من جميع الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، وكانت نسبة 97% من هذا المجموع من مجموعة دخول من تقل أعمارهم عن 40.

وقال جيباسينغام إيسيس جون، الرئيس التنفيذي لمركز تطوير منطقة الساحل الشرقي الاقنتصادية “إن المنطقة الاقتصادية الساحلية الشرقية في ماليزيا تعمل على تحويل المشهد الاجتماعي والاقتصادي في المنطقة من خلال تقديم مشاريع البنية التحتية الاستراتيجية عبر مبادرات الاستثمار العام والخاص، جنبا إلى جنب مع البرامج الشاملة لرأس المال البشري وتنمية روح ريادة الأعمال. هذه الجائزة هي شهادة على الجهود الجماعية من أصحاب المصلحة تحت قيادة رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق، في قيادة جدول أعمال التحول في البلاد.”

وتلتزم الحكومة الماليزية بتنفيذ مشروعات البنية التحتية ذات التأثير العالي، مما سيعزز المركز الاقتصادي لمنطقة االساحل الشرقي الاقتصادية كوجهة استثمارية مفضلة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وتشمل هذه المشاريع مشروعين رئيسيين بارزين – توسيع ميناء كوانتان الذي يعتبر بوابة إلى آسيا والمحيط الهادئ وخط السكك الحديدية الساحل الشرقي الذي يبلغ طوله 600 كيلومتر، والذي من شأنه زيادة تعزيز الربط وتحفيز الاستثمارات الخاصة.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
الاسم: تنغكو مازليندا تنغكو محمود
المدير، مكتب الرئيس التنفيذي
مركز تطوير منطقة الساحل الشرقي الاقتصادية
هاتف: 1085 408 – 10(0)60+ / 0182 2035 – 3(0)60+
إيميل: mazlinda@ecerdc.com.my

Related Post
WASHINGTON, Dec. 15, 2017 /PRNewswire/ — Two leaders in supersonic technology, Aerion and Lockheed Martin
برنستون، نيوجيرزي، 15 كانون الأول، 2017 / بي آر نيوزواير / – – وصل مؤشر
المستشعر الحيوي 6 في 1 يحول جهاز هاتفك الجوال إلى رفيقك الصحي هسينشو، تايوان، 14