0

حاكم الشارقة يفتتح المقر الجديد لنادي الشارقة الثقافي للشطرنج

حاكم الشارقة/نادي الشارقة الثقافي للشطرنج/افتتاح.

الشارقة في 28 مارس / وام / افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح اليوم وبحضور سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة المقر الجديد لنادي الشارقة الثقافي للشطرنج الذي يعد أكبر ناد للعبة في العالم من حيث المساحة فضلا عن التجهيزات والتقنيات المستخدمة فيه للمرة الأولى.

وكان في استقبال سموه عند وصوله لمقر النادي الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي رئيس نادي العين للثقافة والشطرنج والشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج وعبدالرحمن بن علي الجروان المستشار في الديوان الاميري وأحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة وخميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي القرى وجمال الطريفي المستشار بمكتب سمو الحاكم إلى جانب عدد من أعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري لإمارة الشارقة وكريسان الماجينوف رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج وأحمد الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي إضافة إلى عدد من ممثلي الهيئات الرياضية بالدولة ومدراء أندية الشطرنج وعدد من الاعلاميين العاملين بوسائل الإعلام المحلية والرياضية.

وبعد أن أزاح سموه الستار عن اللوحة التذكارية للنادي إيذاناً بالافتتاح الرسمي قام بجولة بمرافق النادي الذي تم تشييده وفق طراز معماري هندسي يتماشى مع التراث الإسلامي للإمارة وتبلغ مساحته 34 ألف قدم مربعة والقاعة الرئيسة فيه تتسع لـ500 لاعب.

وتفقد سموه قاعات نادي الشارقة الثقافي للشطرنج المتعددة للإدارة والتدريب والمزودة بأحدث الأساليب العلمية والتقنية وأخرى للحفلات والإستقبالات.

ثم انتقل صاحب السمو حاكم الشارقة والحضور إلى “قاعة الشارقة” وهي القاعة الرئيسية بنادي الشارقة الثقافي للشطرنج وكان في استقبال سموه زهرات من مدرسة النخيلات بالشارقة اللاتي أدين فقرة كشفية ترحيباً بمقدم سموه وبدأ بعدها الاحتفال الرسمي بعزف السلام الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة وتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

وألقى بعدها الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس مجلس إدارة النادي كلمة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج قال فيها يشرفني يا صاحب السمو أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لسموكم الكريم على تكرمكم برعاية حفلنا هذا حيث تكتمل فرحتنا ويزداد عطاؤنا بمشاركتكم لنا هذا الحدث المبارك ولقد كان لكم يا صاحب السمو مع الثقافة والحضارة والتراث ولايزال بصمات ومحطات مضيئة واهتمامات واضحة في مختلف المجالات ولعل اهتمام سموكم بلعبة الشطرنج بشكل خاص التي تعتمد على حسن التفكير والبراعة في التعامل مع المواقف المختلفة كان اهتماماً مميزاً مبنياً على أسس علمية وبتطلعات حضارية متميزة وواعية واسمحوا لي يا صاحب السمو أن استعرض بعضاً من تلك المحطات المضيئة في مسيرة نادي الشارقة الثقافي الرياضي..

أولاً: إن إرادتنا القوية وتطلعاتنا الكبيرة نحو التميز والإبداع جاءت نتيجة طبيعية لاهتمامكم الشخصي بهذه اللعب الذهنية حيث تمثل هذا الاهتمام من سموكم في مستهل كتابكم الرائع “حديث الذاكرة” الجزء الثاني الذي أوردتم فيه على صفحاته الأولى من الفصل الأول رعايتكم المباركة لافتتاح مؤتمر الجمعية العمومية للاتحاد العربي للشطرنج في العاشر من يناير 1979 حيث دعوتم فيه إلى ضرورة تبني فكرة لعبة الشطرنج المحلي والإقليمي والعالمي لما فيه من تعميق وتوثيق لأواصر التعاون بين الدول العربية والعالمي وهذا يعد شرفاً عظيما ً لنا في دعم مسيرتنا المباركة في هذا المجال الهام.

ثانياً: لقد نلنا شرف موافقتكم السامية على طلبنا فتح أول ناد للشطرنج في الدولة وكان ذلك في قاعة افريقيا في عام 1979 تلك القاعة التي كانت تمثل مركز إشعاع علمي وثقافي ولها ماض عريق وحافل بالأحداث المحلية والدولية الهامة في ذلك الوقت وبهذا فقد شهدت تلك القاعة فكرة ولادة وانطلاق هذه اللعبة الشهيرة وتشرفت شخصياً بتكليفكم لي في البحث عن مكان مناسب لمقر هذا النادي الفريد من نوعه على المستوى المحلي والعربي بعيداً عن الأندية الرياضية الأخرى حتى لا تموت وتندثر اللعبة وسط زحام الألعاب الجماعية وتفضلتم بتقديم الدعم المادي والمعنوي والرعاية والاهتمام الكبيرين لنا مما كان له الأثر الكبير في إيجاد لاعبين متفوقين حصلوا على نتائج مشرفة على المستوى المحلي والعالمي ورفعوا علم دولة الإمارات العربية المتحدة في المحافل العالمية وأدوا دورهم كإداريين في النادي والاتحاد المحلي والدولي وكحكام ومدربين ومنظمين عالميين للبطولات.

ثالثاً: ومن المحطات المضيئة في دعمكم وتشجيعكم لمسيرة النادي عندما أمرتم سموكم بتعديل اسم بطولة الشطرنج المقترح من جانب إدارة النادي ليصبح الاسم الجديد البطولة الدولية الثانية للشطرنج للعاصمة الثقافية للوطن العربي “الشارقة” 1998 وهذا يعكس مدى اهتمام سموكم بربط الشأن الثقافي بالعمل الشبابي والرياضي.. إضافة إلى تفضل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة بافتتاح البطولة والمعرض الثقافي المرافق لها والذي أصل للشارقة كعاصمة ثقافية في عيون جميع الأخوة لاعبي الشطرنج.

رابعاً: ونتيجةً لهذا الاهتمام الواضح من سموكم وللقاءاتكم المتكررة بأسرة النادي التي بدأت منذ عام 1996 إلى يومنا هذا وبتوجيهاتكم الحكيمة استطاع النادي وبعد جهود دؤوبة ومحاولات جادة أن يحقق العديد من الانتصارات على المستويات المختلفة فقد احتفظنا بدرع التفوق العام وفزنا بكأس رئيس الدولة عدة مرات متتالية وحصلنا على بطولة الرجال عدة مرات والنخبة في جميع نسخها الأربع وما كان لهذه الانتصارات وغيرها الكثير أن تتحقق لولا رعايتكم ودعمكم اللامحدود للنادي وستبقى توصياتكم وتوجيهاتكم الحكيمة نبراساً لنا وهدياً وضعناها في قلوبنا ونصب أعيننا.

واليوم تتشرف أسرة لعبة الشطرنج الشرقاوية والإماراتية والعربية والآسيوية والعالمية أن تعترف بالجميل لسموكم وأنتم تأمرون بافتتاح أكبر ناد للعبة الشطرنج في العالم بحضور رئيس الاتحاد الدولي والاتحاد الآسيوي والإماراتي للشطرنج وبوجود نخبة من أبطال العالم وكبار الأساتذة الدوليين وعدد من ممثلي الأندية الإماراتية والعالمية الذين جاؤا ليشاركوا الشارقة فرحتها بافتتاح خذا الصرح العالمي الكبير وليشهدوا على عظمة الإرادة وعظمة القيادة وعظمة الشارقة عاصمة الثقافة العربية.

ولا يسعني في الختام إلا أن أتقدم بوافر الشكر وعظيم الامتنان لكل من ساندنا في مسيرتنا التي قطعناها منذ ثلاثين عاماً ولكل من ساهم في إنجاز ما كلفنا به سموكم الكريم وأخص بالذكر دائرة الأشغال العامة بالشارقة ممثلة برئيسها الشيخ خالد بن صقر القاسمي وبلدية الشارقة وشركائنا في هذه الانجازات هيئة الشباب والرياضة ومجلس الشارقة الرياضي ودائرة الثقافة والإعلام وغرفة تجارة وصناعة الشارقة وتلفزيون الشارقة وجميع الصحف ووسائل الإعلام المقروءة والمرئية.

وعرض فيلم وثائقي يحكي تاريخ نادي الشارقة الثقافي وأنشطته وما حققه من إنجازات خلال أعوامه الثلاثين الماضية اعدته قناة الشارقة الرياضية.

وألقى كريسان الماجينوف رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج كلمة.. وتضمن حفل الافتتاح كذلك عرض شلة ترحيبية وأغنية وطنية من أداء الفنان الإماراتي حسن ابراهيم بمصاحبة طالبات من مدرسة النخيلات بالشارقة.

وفي ختام الحفل تسلم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة هدية تذكارية قدمها الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج تقديراً لدعم سموه للنادي ولاعبيه الذي كان له الأثر في تطوره ليأخذ مكانه بين الأندية الأخرى بالدولة وليحقق العديد من الإنجازات على المستويات المحلية والعربية والآسيوية والدولية.

وفي تصريح لسموه لوسائل الإعلام المختلفة أشار صاحب السمو حاكم الشارقة إلى أن إنشاء هذا المبنى الجميل بأهله ومبانيه وأفكاره وإنجازاته جاء ليكون مقراً لقضاء الأوقات المفيدة ما بين الشباب وكذلك الفتيات والمنافسة في هذه التمارين الفكرية.

وجدد صاحب السمو حاكم الشارقة دعمه الكامل ومؤازرته لأبنائه قائلا ” لهم مني كل الدعم والمؤازرة حتى تكون هناك قاعدة قوية بين اللاعبين واللاعبات وأسأل الله لهم التوفيق والسداد”.

/مل/ع ي.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/د/ع ي/ز م ن