0

حاكم عجمان يؤدي صلاة عيد الاضحى المبارك..

حاكم عجمان / صلاة العيد .

عجمان في 26 أكتوبر / وام / أدى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان صباح اليوم صلاة عيد الاضحى المبارك بمسجد الشيخ راشد بن حميد النعيمي بمدينة عجمان.

وأدى الصلاة إلى جانب سموه ..سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الاميري وعدد من الشيوخ ووجهاء وأعيان البلاد وكبار المسؤولين والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والاسلامية.

وأم المصلين فضيلة الشيخ حسين معين الحوسني مدير المعهد الاسلامي في عجمان ..وقال ان ما يميز أعياد المسلمين انها تأتي بعد قربات وعبادات يفرح المؤمن فيها ان وفقه الله تعالى لحسن الطاعة ويسعد بالمغفرة التي وعد الله بها عباده المؤمنين فالعيد شكر لله تعالى على هذه النعمة ونحن اليوم امام وعد ومكرمة من الله انها المغفرة الكبرى لمن قصد بيت الله الحرام او تعبد لله في عشر ذي الحجة وصام يوم عرفة فيا فوز من وقف على عرفات وافاض منها مغفور الزلات ونفر الى مزدلفة تغمره الرحمات واسفر الى منى لرمي الجمرات وقصد البيت العتيق يطوف ويسعى تحفه ملائكة السموات ويغشاه النور وتعمه البركات وهنيئا لمن واكب الحجاج في العشر فصام نهاره وقام ليله يتعبد الله ويطلب رضاه ويرجو مغفرته ويسأله هداه .

وأكد في خطبة العيد ان التكبير شعيرة من شعائر العيد يعظم المسلم فيها ربه سبحانه ويمجده ويعبر فيها عن شكره وفرحته وامتنانه لربه تعالى بما جاد عليه من مغفرة الذنوب وستر العيوب وما أفاض عليه من النعم وما حباه من الفضل والكرم .

وأوضح ان ايام العيد ايام بهجة وتواصل كما انها ايام ذكر وتكبير لله تعالى ويندب في هذه الايام صلة الارحام وزيارة الاصدقاء والجيران حيث تتلاقى القلوب بالمسامحة وتمتد الايدي بالمصافحة فتتناثر الخطايا والآثام وتغفر الذنوب والاوزار.

وقال ان العيد عنوانا للإنسانية الرفيعة ففيه تجزل العطايا وتبذل المبرات ويرحم ذوو الفاقة والحاجات وفيه يتعانق الاخاء ويتصافح وتتكاتف النفوس ومن القطيعة تتطهر ..مؤكدا على أهمية جعل الاعياد ايام طاعة لله وعبادة وتجنب الموبقات والمعاصي ومنكرات الامور .

وتطرق فضيلته الى العديد من العبادات والخصائص والسمات التي لابد أن يتحلى بها الفرد والمجتمع ..داعيا المسلمين الى تقوى الله وحسن المعاملة والتواصل والتراحم فيما بينهم .

وناشد شباب الاسلام “انتم امل البلاد المشرق وعدة المستقبل الوضاء ورجال الغد المتلألئ عليكم بالقيام بما يناط بكم وتمسكوا بدينكم وحققوا حلم قادتكم بالعمل الجاد والدؤوب لاستشراف آفاق مستقبل افضل صلاحا واصلاحا للامة الاسلامية عامة وللوطن خاصة” .. وأوصى الامهات بحسن تربية الابناء وتوجيههم ومتابعتهم وتنشئتهم على الفضائل وحسن الاخلاق .

واكد ان اعظم شكر يستوجب علينا في هذه الايام السعيدة بعد شكر الله هو حب الوطن الغالي المعطاء وبذل الغالي والنفيس للرقي به الى مدارج الهناءة والرفعة والعلا.

وبين في خطبته أحكام الاضحية وسننها وآدابها واهمية صلة الرحم والتواصل والتلاقي وعدم التقاطع والهجران وضرورة تصفية النفس والقلب تجاه كل مسلم.

وتمنى الخطيب في نهاية الخطبة من المولى العلي القدير أن يوفق قيادتنا الرشيدة إلى ما فيه خدمة الإسلام وخير البلاد والعباد وان يعيد هذه المناسبة المباركة على الأمة الإسلامية بالخير والعزة والرفعة.

وبعد الانتهاء من شعائر صلاة عيد الاضحى المبارك والخطبة تبادل صاحب السمو حاكم عجمان التهاني مع سمو ولي العهد وأنجاله فيما تبادل سموهما التهاني مع مهنئيهم من الشيوخ وكبار المسئولين ووجهاء وأعيان البلاد وأبناء الدولة والمقيمين من ابناء الجاليات العربية والاسلامية.

/ط/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ط/مص