0

شباب الامارات يتطوعون للتخفيف من معاناه مرضى القلب في مستشفى الشيخ زايد بمصر

مصر / مستشفى الشيخ زايد / متطوعون.

القاهرة في 16 نوفمبر/ وام / بمبادرة من زايد العطاء شارك ابناء الامارات من المتطوعين في التخفيف من معاناه مرضى القلب المعوزين في مستشفى الشيخ زايد بمصر وذلك ضمن برنامج سفراء الامارات للتطوع.

ويشارك في هذا البرنامج الاتحاد النسائي العام ونادي طلبة الامارات ومركز الامارات للتطوع والجمعية المصرية للتطوع وباشراف حملة المليون متطوع والتي دشنت مسبقا تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الاعلى للامومة والطفولة.

واكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان ابناء الامارات سباقون في مجال العمل التطوعي والانساني الذي ارسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان مثمنه جهود الشباب الاماراتي من المتطوعين والمتطوعات الذين قدموا نموذجا مشرفا لابناء زايد الخير من خلال مشاركتهم الفعاله في مجالات العمل التطوعي والانساني محليا وعالميا.

وقالت سعادتها ان مبادرة زايد العطاء تبنت العديد من المبادرات التطوعية والانسانية والتي تنفذ بسواعد اماراتية من ابناء زايد الخير الذين ساروا على نهجه في مجال العمل الانساني ويواصل مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله .

واكدت ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الاعلى للامومة والطفولة تولي العمل الانساني والتطوعي اولى اهتماماتها وتحرص سموها على تمكين الشباب للانخراط في العمل التطوعي والانساني والمجتمعي محليا وعالميا.

وثمنت سعادتها المشاركة الفعالة من شباب الامارات المتطوعين في حملة المليون متطوع والذين ضربوا مثالا للعطاء ونموذجا للشباب الاماراتي كسفراء للتطوع ..مؤكدة ان مبادرة زايد العطاء قدمت برامج تطوعية باشراف نخبة من كبار الخبراء والجراحين لانقاذ حياه الاطفال والمسنين وتامين حياة صحية سليمة لهم امتثالا لقول الله ” ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعا”.

واكدت الدكتورة فاطمة العامري الملحق الثقافي في سفارة الامارات في مصر أن حملة المليون متطوع قدمت نموذجا مميزا للعمل التطوعي واستطاعت في فترة وجيزة من استقطاب الالاف من الشباب وتحفيزهم للعمل المجتمعي والانساني ..مشيرة الى ان حملة المليون متطوع تهدف إلى استقطاب الشباب وتأهيلهم وتمكينهم للمشاركة في البرامج التطوعية في مختلف المجالات التعليمية والصحية والثقافية محليا وعالميا لتعزيز روح التطوع والاستفادة من طاقات المتطوعين في تلبية احتياجات المجتمعات وبالاخص فئات الاطفال والمسنين وذوي الحاجات الخاصة لتقديم صورة مشرقة عن شباب وفتيات الإمارات بما يعكس المستوى الحضاري الذي وصلوا إليه بفضل التنشئة الوطنية والتعليم الأكاديمي والمهارات العالية التي يتمتعون بها وذلك لتمثيل الوطن في المحافل الدولية كسفراء للامارات في العمل التطوعي.

واشارت الى ان المتطوعين من شباب الامارات قاموا بتنظيم برامج تطوعية للمرضى تزامنا مع المهام الانسانية للفريق الاماراتي المصري الفرنسي والذي يجري المئات من عمليات القلب المفتوح مجانا للمعوزين في مستشفى الشيخ زايد في مصر برئاسة جراح القلب الاماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس مركز الامارات للقلب رئيس الفريق الاماراتي الطبي التطوعي .

وقالت إن متطوعي الإمارات قدموا نموذجاً متميزاً للتطوع الإنساني، بمشاركتهم في تنظيم برامج متنوعة من خلال مجموعة من الأعمال والأنشطة التطوعية المجتمعية مثمنه المشاركة الفعالة للمتطوعين من الشباب الاماراتي والذي كان له دور فعال في نجاح الفعاليات التطوعية في مستشفى الشيخ زايد مما يعمل على ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني بين الشباب واكسابهم مهارات ميدانية .

وقالت صالحة موسى العلي رئيسة نادي طلبة الامارات ان ابنة الامارات اثبتت جدارتها وقدرتها على العمل التطوعي والعطاء الانساني في جميع المجالات وحققت العديد من الانجازات على جميع الصعد محليا وعالميا وذلك بفضل الثقة التي اولتها القيادة الحكيمة لابناء الامارات من الشباب مكنهم من المشاركة الفعالة في العمل التطوعي بكل جد واخلاص انطلاقا من حبهم لوطنهم وحرصهم على تشريفه في جميع المحافل وفي مختلف الدول ابتداء من الامارات الى المغرب والسودان ولبنان والاردن وكينيا واثيوبيا وارتيريا والصومال وموخرا مصر منوهة بان نادي طلبة الامارات سيشارك بشكل فعال في جميع الفعاليات التطوعية لمبادرة زايد العطاء في مصر.

واكدت حمدة المنصوري ان ابنة الامارات تقوم بجهود مخلصة في مجال العمل التطوعي والانساني وتساهم بشكل فعال في انجاح العمل الانساني والتطوعي لمبادرة زايد العطاء والتي حظيت باحترام كل الاوساط مما عكس الصورة المشرفة لابناء الامارات .

واشارت هناء سعيد البرق الى انها تشعر بالسعادة بتطوعها ضمن الفريق الطبي التطوعي للتخفيف من معاناه مرضى القلب المعوزين والذي استطاع ان يعيد نبض قلوب الالاف من المرضى في مختلف دول العالم من خلال برامجه العلاجية والجراحية والوقائية .
وقالت شريفة رحمة سليمان ان حملة المليون متطوع استطاعت ان تحقق العديد من الانجازات والتي اثرت في حياة الالاف من المرضى في مختلف دول العالم .

وقال سعود احمد العاجل انه لبى النداء للمشاركة في البرامج التطوعية مؤكدا حرصه على مواصلة العمل التطوعي لما لمسه من نتائج ملحوظة واصداء جيدة ظهرت واضحة في وجوه مرضى القلب المعوزين الذين اجريت لهم عمليات قلب مجانية في مستشفى الشيخ زايد في مصر باستخدام تقنيات حديثة وعلى ايدي جراحين مهرة اماراتيين ومصريين وعالميين قدموا نموذجا مميزا للعمل التطوعي والانساني لانقاذ حياة الالاف من مرضى القلب .

واشار محمد احمد الحمودي ان العمل التطوعي متأصل في مجتمع الامارات قيادة وشعبا فهو ينبع من الدين الاسلامي الحنيف والذي يحث على مساعدة الاخرين ومد يد العون للمرضى . وقال انه سيشارك في جميع البرامج التطوعية لمبادرة زايد العطاء والتي قدمت للبشرية نموذجا مميزا للعمل التطوعي والانساني من خلال تبنيها العديد من المبادرات في مختلف دول العالم .

وثمن المهندس تامر وجيه رئيس الجمعية المصرية للعمل التطوعي جهود الامارات في تفعيل العمل التطوعي وتمكين الشباب في مختلف دول العالم من خلال تبنيهم مبادرة حملة المليون متطوع اضافة الى تاسيس الاكاديمية العربية للعمل التطوعي لتدريب وتاهيل الشباب واكسابهم مهارات علمية وميدانية ..مشيرا الى ان سيتم تنظيم الملتقى العربي لتمكين الشباب في العمل التطوعي في شهر ديسمبر القادم بمبادرة من زايد العطاء واستكمالا للملتقيات السابقة في كل من الامارات ولبنان والسودان.

وتقدم رئيس الجمعية المصرية للعمل التطوعي بالشكر الجزيل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مبادراتها في تبني المشاريع التطوعية والانسانية والتي قدمت نموذجا مميزا لتفعيل الشراكة والعمل المشترك في المجالات التطوعية والانسانية الصحية والتعيليمة.

وأكد أن البرامج التطوعية في جمهورية مصر العربية تأتي استكمالا للبرامج التي نفذتها حملة المليون متطوع بمبادرة من زايد العطاء في العديد من الدول والتي استطاعت من خلالها أن تستقطب المئات من المتطوعين لتنفيذ برامج مجتمعية وإنسانية.

وقال أن من أبرز هذه البرامج التنظيم السنوي لمؤتمر الإمارات للتطوع بمشاركة نخبة من رواد العمل التطوعي في دولة الإمارات والمنطقة وتنظيم مهرجان الإمارات للتطوع والذي يشارك فيه الآلاف سنوياً في أبوظبي يشكلون بأجسادهم مجسماً بشرياً بقلب نابض لتعزيز مفهوم العمل التطوعي وترسيخ ثقافة التلاحم الاجتماعي وتأسيس اليوم الإماراتي للتطوع وتدشين جائزة الإمارات للتطوع وإطلاق فرق وطنية للتطوع الاجتماعي أهمها فريق عطاء للتطوع الإنساني وفريق تلاحم للتطوع الاجتماعي والفريق الوطني للاستجابة الطبية للطوارئ وفريق سفراء الإمارات للتطوع الدولي.

وأوضح أن البرامج التطوعية العالمية اشتملت على تنظيم الملتقى العربي لتمكين الشباب للعمل التطوعي وتنظيم العديد من الدورات التدريبية في مجال العمل التطوعي وتأسيس الأكاديمية العربية للتطوع تحت مظلة الاتحاد العربي للتطوع.

وأشار إلى أن حملة المليون متطوع تحرص على استقطاب الآلاف من المتطوعين من الشباب من مختلف الدول وتعمل من خلال الأكاديمية العربية للتطوع على تأهيل الكوادر البشرية المتطوعة لإعداد قادة من الشباب وتمكينهم من خدمة المجتمعات وبالأخص الفئات الضعيفة من الأطفال والمسنين في نموذج مميز للعمل التطوعي الإنساني والمجتمعي ما يبرز الدور الريادي لدولة الإمارات .

وطالب مختلف فئات المجتمع بالانخراط في العمل التطوعي الذي يعتبر ركيزة أساسية في مجال العمل المجتمعي ومحركاً للتنمية الاجتماعية المستدامة في المجالات الصحية والتعليمية والثقافية والرياضية والبيئية ..مؤكدا إن برنامج الإمارات للتطوع الاجتماعي “تطوع” يعتبر من أهم المبادرات التي تهدف إلى إيجاد حلول إبداعية تلبي طموحات المجتمع وذلك من خلال تنمية روح التطوع والشعور بالمسؤولية الاجتماعية تجاه مختلف قضايا المجتمع .

/ح/.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/وح/سر