0

شركة المجوهرات بلاك، ستار أند فروست تبيع ماسة الأرشيدوق جوزيف في قاعة مزادات كريستي بجنيف بمبلغ قياسي بلغ 18.8 مليون دولار

جنيف، 14 تشرين الثاني / نوفمبر، 2012 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — كانت ليلة صنع فيها التاريخ في دار المزادات العلنية كريستي حين بيعت واحدة من أكثر الماسات التاريخية شهرة في العالم، ماسة الأرشيدوق جوزيف بمبلغ 18.8  مليون دولار. وقد كانت ماسة الأرشيدوق جوزيف، وهي الماسة المذهلة المستخرجة من مناجم الغولكوندا من عيار 76،02 قيراط وذات اللون دي، التي لا تشوبها شائبة في تركيبتها الداخلية، مسك الختام في مزاد دارة كريستي للمجوهرات الرائعة، الذي عقد في فندق فور سيزونز بدو بورغيه في جنيف.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20121113/FL09995-a

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20121113/FL09995-b

وقال ألفريدو جي مولينا، رئيس شركة بلاك، ستار أند فروست، Black, Starr & Frost “تعتبر ماسة الأرشيدوق جوزيف أرقى وأكبر ماسة غولكوندا أبدا تعرض في مزاد علني، ماسة تتمتع بنسب نبيل وأصول ملكية، وهي ماسة “تناسب ذوق الملكات فعلا. كان لي شرف أن أكون الوصي والمدافع عن هذه الماسة على مدى السنوات الـ 13 الماضية، ولكن الآن حان الوقت لماسة الأرشيدوق جوزيف أن تواصل رحلتها الخالدة. “

ماسة الأرشيدوق جوزيف، وهي واحدة من أكبر الماسات المستخرجة من مناجم الغولكوندا الأسطورية في الهند، حيث تم اكتشاف الماسة قبل حوالي 3,000 سنة، تماثل من حيث الأصل والحجم الماسات التي ترصع التاج البريطاني. وقد اكتسبت ماسة الأرشيدوق جوزيف Archduke Joseph Diamond  اسمها من صاحبها الأخير المعروف واللامع الصيت، الأرشيدوق جوزيف، أمير هابسبورغ، وهو الذي كان ينتمي إلى الفرع المجري من السلالة الملكية الأوروبية النبيلة.

وقالت مؤرخة المجوهرات فيفيان بيكر، “لقد كان رائعا أن نرى استجابة حميمة للجمال الروحي لماسة الأرشيدوق جوزيف.  وحقيقة أن هذه الماسة تأتي من مجموعة شركة بلاك، ستار أند فروست، وهي واحدة من أكثر الأسماء المتميزة في عالم المجوهرات في القرنين التاسع عشر والعشرين، يعود بالقصة دورة الكاملة. فشركة بلاك، ستار أند فروست، وهي أقدم محلات المجوهرات الأميركية، يتم تنشيطها اليوم تحت إشراف ألفريدو مولينا، تقوم بإحضار الماس المهم، فضلا عن التصميم الديناميكي، لهواة جمع الماسات الأميركيين الأكثر رقيا اليوم.”

نبذة عن ماسة الأرشيدوق جوزيف وشركة بلاك، ستار أند فروست
لقد مثل بيع ماسة الأرشيدوق جوزيف علامة بارزة، ليس فقط في تاريخ المزادات العلنية ولكن أيضا في القصة الرائعة لتاريخ شركة بلاك، ستار أند فروست نفسها. تأسست شركة بلاك، ستار أند فروست في عام 1810 باسم “جواهري أميركا الأول،” وهي لديها تراث غني في تجارة واقتناء الماس، وسمعة في صنع روائع المجوهرات الأمريكية. ففي العام 1928، باعت الماسة البرتغالية من عيار 127,01 قيراط، بمبلغ 373,000 دولار، لنجمة فودفيل الشهيرة بيغي جويس هوبكنز. وقد اعتبرت على نطاق واسع على أنها النموذج للوريلي لي العاشقة للماس في “الرجال المحترمون يفضلون الشقراوات”.

وتهتم شركة بلاك، ستار أند فروست بتلبية متطلبات ذوق النخبة في المجتمع الأميركي، على مدى فترة الازدهار من منتصف إلى أواخر القرن التاسع عشر من عصر أميركا الذهبي المتألق. وكان من بين زبائنها عائلات روكفلر، فاندربلتس، كارنيغي وغوغنهايم.

وقد تم الاستحواذ على الشركة في عام 2006 من قبل مجموعة مولينا، برئاسة السيد مولينا. وهو يهدف إلى إعادة إحياء اسم شركة بلاك، ستار أند فروست، وسمعتها في اقتناء المجوهرات التي تتميز بالتصميم الراقي ومن أفضل نوعية، واعادة هذه الشركة التاريخية إلى مركزها في قمة الفخامة الأميركية.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال: شركة بلاك، ستار أند فروست، على العنوان التالي:  Black, Starr & Frost, 341 Bayside Drive, Newport Beach, CA 92660 أو على رقم الهاتف التالي: 949-673-1771، أو على موقع الشركة على الإنترنت التالي www.blackstarrandfrost.com

المصدر: شركة بلاك، ستار أند فروست

Related Post
GENEVA, Nov. 13, 2012 /PRNewswire/Asianet-Pakistan – It was history in the making at Christie’s Geneva tonight
The Only Professional Makeup Artist Program with a Cause “After years of dreaming, I’m thrilled
أوّل أسبوع موضة في المملكة العربية السعودية لندن، 21 فبراير 2018 – مجلس الأزياء العربي،

Leave a Reply