طبقًا لمؤشر قوة جوازات السفر الجديد، جواز سانت كيتس ونيفيس في المرتبة السادسة والعشرين ضمن أقوى جواز سفر على سطح الكوكب

لندن، 12 أكتوبر / تشرين أول، 2018 /PRNewswire/ —

صنف جواز سفر سانت كيتس ونيفيس في المرتبة السادسة والعشرين على مستوى العالم وأفضل جواز سفر بالدول الأعضاء بمنظمة دول شرق الكاريبي (OECS)، وذلك طبقًا لمؤشر هينلي لجوازات السفر “Henley Passport Index” الصادر حديثًا. ويقيس التصنيف قوة جواز سفر الدولة استنادًا إلى عدد الوجهات التي يمكن لحامل الجواز الدخول إليها، مع إضافة سانت كيتس ونيفيس 15 وجهة جديدة إلى قائمتها منذ العام الماضي.

وفي وقت وضع المؤشر، كانت الدولة الكاريبية تتيح إمكانية السفر دون تأشيرة أو بالحصول على التأشيرة عند الوصول لنحو 151 وجهة. وتتضمن هذه الوجهات المملكة المتحدة، وأيرلندا، وروسيا، وإسرائيل، ومنطقة شنغن. ومنذ ذلك الوقت، وقعت الدولة التي تتكون من جزيرتين على اتفاقات ثنائية جديدة للإعفاء من التأشيرة مع دول جامبيا، وساو تومي وبرينسيب، والبحرين، وسان مارينو، وتوغو.

وتشتهر سانت كيتس ونيفيس بجهودها في إقامة علاقات دبلوماسية، وهو ما تؤكده أحدث دراسة مستقلة أصدرها الخبراء في مجلة بروفيشنال ويلث مانجمنت “Professional Wealth Management” الصادرة عن مؤسسة فاينانشال تايمز “Financial Times”. وطبقًا لأحدث مؤشر للجنسية عن طريق الاستثمار “CBI Index“، نالت الدولة التي تتكون من جزيرتين مكانًا على منصة التتويج للدول التي تعرض الجنسية عن طريق الاستثمار (CBI). وقدمت سانت كيتس ونيفيس برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار كفكرة في 1984، مما يسمح للأفراد المؤهلين، بغض النظر عن مكان ولادتهم، إمكانية الحصول على الجنسية مقابل الاستثمار في اقتصاد الدولة.

ويتمثل المسار الأسرع والأيسر تكلفة لنيل جنسية سانت كيتس ونيفيس المرغوبة من خلال تقديم مساهمة لمرة واحدة في صندوق التنمية المستدامة “Sustainable Growth Fund (SGF)”، والتي تبدأ بمبلغ 150,000 دولار أمريكي للمتقدم الواحد. وقد حظي مسار الاستثمار الجديد بدعم رئيس الوزراء تيموثي هاريس “Timothy Harris” بغرض استخدام المبالغ المحصلة في مشروعات التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالجزيرة، في مجالات التعليم، والبنية التحتية، والسياحة، ومباشرة الأعمال الحرة على الصعيد العالمي.

وبهذه المناسبة، يشير أندريس غوتيريز “Andres Gutierrez” مدير تطوير الأعمال في سي إس جلوبال بارتنرز “CS Global Partners” – المؤسسة الاستشارية الدولية الرائدة والمتخصصة في حلول الجنسية والإقامة – “تتسم عملية تقديم الطلبات بالمباشرة وخضعت لمراجعة دقيقة خلال العقود الثلاث الماضية منذ تطبيها. وتتضمن إجراءات التقصي الصارمة التي تخضع لها جميع الطلبات قبل اعتبار مقدمي الطلبات مواطنين محتملين بدولة سانت كيتس ونيفيس”.

وفي مجال هجرة المستثمرين، تعرف سانت كيتس ونيفيس بتقديمها معايير بلاتينية لجميع برامج نيل الجنسية عن طريق الاستثمار. ويأتي أكثر المتقدمين من دول غير مستقرة سياسيًا أو تعاني من صراعات عسكرية، وبالتالي يسعون إلى انتقال عائلاتهم إلى مناطق آمنة.

pr@csglobalpartners.com

المصدر: CS Global Partners

 

Related Post