مجلس الأزياء العربي يعلن انطلاق أسبوع الموضة العربي في الرياض

أوّل أسبوع موضة في المملكة العربية السعودية

لندن، 21 فبراير 2018 – مجلس الأزياء العربي، أكبر مجلس للأزياء في العالم حيث يمثل 22 دولة عربية التي تشكّل جامعة جامعة الدول العربية، أعلن اليوم أن الرياض ستستضيف أول أسبوع رسمي للأزياء يعقد في المملكة العربية السعودية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_njecdy03/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

https://mma.prnewswire.com/media/643992/The_Arab_Fashion_Council_Logo.jpg

يقام أسبوع الموضة العربي في الرياض في الفترة من  26 إلى 31 مارس 2018 في مركز إيبكس Apex، وهو معلم معماري حديث في مدينة الرياض من تصميم المعمارية الشهيرة زها حديد.

ويأتي الإعلان التاريخي اليوم على أثر افتتاح المكتب الإقليمي في الرياض وتعيين سموّ الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود رئيساً فخرياً للمجلس.

“نحن نفتخر بهذه الخطوة التي حققها مجلس الموضة العربي في الرياض بإطلاق أسبوع الموضة العربي الأوّل في تاريخ المملكة. ونحن متحمسون لنشهد ثمرة الجهود المبذولة لإطلاق هذا الحدث خلال فترة قياسية نسبياً، ونشكر الدعم العالمي الذي أظهره مجتمع الموضة الدولي لنا، والذي يعكس إيماناً راسخاً بالموقع الراسخ الذي تشغله المملكة العربية السعودية ليس في مجال الاقتصاد وحده، بل ومن الناحيتين الثقافية والإبداعية أيضاً.”

سموّ الأميرة نورة بنت فيصل سعود، الرئيس الفخري، مجلس الأزياء العربي

وهذه الخطوة هي الأحدث التي تتبناها المملكة لتأكيد رؤيتها الهادفة إلى تحويل قطاع الأزياء وتجارتها في المملكة العربية السعودية إلى وجهة إقليمية وعالمية من خلال تشجيع التبادل التجاري والأعمال الدولية بما يتماشى مع رؤية 2030. حيث توفر المملكة فرصاً استثمارية كبيرة، لا سيما وأنها تمتاز بموقع فريد يتوسّط القارات الثلاث آسيا وأوروبا وأفريقيا، لتكون بمثابة بوابة للعالم، وللمواهب الإقليمية والمصممين الدوليين الراغبين في التواجد في سوق المنطقة.

” بإطلاق أسبوع الموضة العربي في الرياض لأوّل مرّة، فإننا نهدف لأكثر من مجرد تنظيم حدث عالمي في الأزياء، حيث نؤمن بأن تعزيز قطاع الموضة إنما يساعد أيضاً على إنعاش قطاعات اقتصادية أخرى مثل قطاع الصناعة، والضيافة، والسياحة، والتجارة. ونأمل أن ننجح بالتالي في مضاعفة الأرقام المشجّعة التي حققتها المملكة العربية السعودية حتى الآن في هذا السياق.”

السيّدة ليلى عيسى أبوزيد، مديرة عامة لمجلس الأزياء العربي في المملكة العربية السعودية

ويقوم مجلس الأزياء العربي بالعمل على إنشاء بنية أساسية ومستدامة للموضة بشكل يخدم القطاعات الإبداعية، ليس على صعيد منطقتنا العربية وحسب، بل والعالم أيضاً.

“إن إطلاق أسبوع الموضة العربي في الرياض يعتبر خطوة غير مسبوقة يفخر بها المجاس العربي للأزياء نظراً للموقع الهام الذي تحتله المملكة العربية السعودية على الخاردة الاقتصادية في المنطقة والعالم. ونحن سعداء بهذه الخطوة التاريخية التي من شأنها أن تنهض بقطاع الموضة في العالم العربي إلى مستويات جديدة وبأننا بهذا الإنجاز نحقق مرحلة أساسية في تحقيق أهدافنا التي تقضي بتأسيس بنية تحتية في هذا القطاع من حيث التصنيع، والتصميم، والتجارة. كما نفخر بردود الفعل العالمية الرائعة والتشجيع الذي لقيناه من أكبر المصممين ودور الأزياء في العالم لمواكبتنا في هذه المحطة التاريخية المشرقة.”

جاكوب أبريان، المؤسس والرئيس التنفيذي، مجلس الأزياء العربي

من جهتها، أكدّت مجموعة مختارة من دور الأزياء الإقليمية والدولية الرائدة مشاركتها خلال أسبوع الموضة في الرياض، ومن أبرز المشاركين في  هذا الحدث الافتتاحي، دار الأزياء الإيطالية روبيرتو كافالي. في هذه المناسبة، علّق جيان جياكومو فيراريس، الرئيس التنفيذي لمجموعة روبيرتو كافالي بالقول: “لطالما احتضنت المملكة العربية السعودية والعالم العربي أسلوب روبيرتو كافالي، وفي الوقت نفسه استلهمت الدار من الثقافة الغنية التي تمتاز بها المنطقة بشكل عميق. شرف كبير لنا أن نتلقّى دعة للمشاركة سمو الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود ومجلس الأزياء العربي لإطلاق أوّل أسبوع عربي للموضة في الرياض ولكي نكون جزءا من هذه المحطة التاريخية في المملكة العربية السعودية.”

كما قدّمت الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية كلّ الدعم لهذا الحدث المميّز، وذلك ضمن أهدافها في تنوع المحتوى الذي تقدمه للجمهور.

ملاحظات للمحررين:

مجلس الأزياء العربي هو أكبر منظمة أزياء غير هادفة للربح في العالم، تأسس في عام 2014 في لندن، ويحمل ترخيص سلطة دولية خارج الحدود الإقليمية لتطوير وتنظيم صناعة الأزياء في 22 دولة عربية.

www.arabfashioncouncil.com

حول الهيئة العامّة للترفيه في المملكة العربية السعودية:

هي هيئة صدر بتأسيسها أمر ملكي برقم أ / 133 وتاريخ 30 / 7 / 1437هـ تماشياً مع برنامج “رؤية المملكة 2030”. وتسعى الهيئة لتطوير وتعزيز وتنظيم ودعم بنية تحتية تنافسية للقطاع الترفيهي في المملكة، وذلك بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة.

Related Post