0

محمد بن راشد يزور معرض ابوظبي للكتاب

 أبوظبي في 26 ابريل / وام / زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مساء اليوم معرض ابوظبي الدولي للكتاب المقام في مركز ابوظبي الوطني للمعارض.

وقد تجول سموه – يرافقه سعادة الفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسعادة محمد جمعة النابودة وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي – في أرجاء وردهات المعرض الذي تشارك فيه حوالي ألف و25 دار نشر عربية وأجنبية وعدد من الجهات والمؤسسات التي تمثل 51 دولة الى جانب مجموعة من الكتاب والمؤلفين من دولة الامارات ومن بعض الدول العربية والاسلامية والاجنبية.

واستهل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم جولته في المعرض – الذي يشغل أربع قاعات – بالتوقف عند جناح مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية ثم جناح المملكة العربية السعودية واطلع على مشاركة المملكة المتمثلة ببعض الاصدارات الوطنية والاسلامية القيمة ثم زار منصة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع واطلع على سلسلة الابداعات الشبابية وسلسلة إصدارات الوزارة لمؤلفين وكتاب مواطنين شاركوا في اسهاماتهم الثقافية / الادبية والشعرية والقصة /.

وواصل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء جولته وسط ترحيب الزوار والمشاركين في المعرض المكتظ بالجمهور من مختلف الجنسيات والثقافات حيث توقف سموه عند جناح هيئة ابوظبي للسياحة والثقافة وتعرف الى اصدارات إدارة التراث المعنوي وأنشطتها الثقافية والتراثية الموثقة في مؤلفات مهمة للتعريف بثقافة وتراث شعب الامارات وحرص سموه على زيارة جناح مركز جامع الشيخ زايد الكبير حيث اطلع على مشاركة المركز التي تعكس اهتمامه بتوثيق الكتب والمواد الثقافية الوطنية والاسلامية المصورة والتي تعكس اصالة تراثنا العربي الاسلامي.

ثم عرج سموه على جناح جائزة الشيخ زايد للكتاب 2013 والتي تضم صورا ونبذة عن الكتاب والمؤلفين الفائزين بالجائزة لهذا العام.

واطلع سموه خلال جولته التي شملت قاعاته الاربع جناح وزارة شؤون الرئاسة المتمثلة في المركز الوطني للوثائق والبحوث وتعرف سموه الى بعض من هذه الوثائق الوطنية التاريخية التي تشكل رصيدا مهما لارشيف تاريخ الامارات العريق.

وتوقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم عند جناح نادي تراث الامارات وتفقد معروضاته التي تضم نماذج من الصناعات والمشغولات الوطنية وبعض الاصدارات والمنتجات الزراعية واهمها التمور.

وعرج سموه كذلك على منصة جائزة خليفة التربوية وجناح ألمانيا وجناح النمسا واطلع على مشاركتهما التي تمثل بعض المؤلفات والكتب لمؤلفين وكتاب عالميين ومعروفين على مستوى العالم وزار سموه ايضا منصة الجواء للثقافة والفنون في المنطقة الغربية من إمارة ابوظبي ثم اختتم سموه جولته عند جناح كسوة الكعبة المشرفة واستمع الى شرح قيم حول مكونات الكسوة والمواد الثمينة التي تدخل في صناعتها.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم أعرب خلال جولته في المعرض في دورته الثالثة العشرين عن ارتياحه لهذا الحضور الثقافي المحلي والعربي والاسلامي والدولي الذي يعكس الاهتمام العالمي بدولتنا كدولة لها تاريخها وثقافتها ومكانتها على الخريطة الثقافية العالمية وذلك بفضل حرص قيادتها ومؤسساتها الوطنية وشبابها ومثقفيها على ترسيخ المشهد الثقافي الوطني وتنويعه وإثراء الساحة الثقافية الاماراتية بالفعاليات والانشطة والبرامج الثقافية المتنوعة إيمانا منا بأهمية الثقافة ودورها المهم والرئيسي في تعزيز الانتماء الوطني والولاء للهوية والقيادة الوطنية.

وأشاد سموه بالتطور المطرد لمعرض ابوظبي الدولي للكتاب عاما بعد عام ورحب سموه بالمشارَكات العربية والاجنبية في هذه التظاهرة الدولية على أرض الامارات معتبرا سموه أن الثقافة هي الهوية والتراث وعلى مؤسساتنا وابناء وبنات شعبنا التمسك بها واحترامها وتفعيل دورها في مجتمع الامارات.

وأكد سموه أن مثل هذه الفعاليات الثقافية تشكل جسورا للتواصل الانساني والثقافي بين ثقافتنا الوطنية وثقافات العالم حيث أن التواصل يولد التناغم والتقارب بين شعوب العالم ويعزز دعائم السلام والتعايش العالمي.

/و/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ي/مص