0

محمد بن راشد يعتمد مشروع بانوراما الخور وشعار وأسماء محطات ترام الصفوح..

محمد بن راشد/ مشروع بانوراما الخور / اعتماد.

دبي في 17 نوفمبر / وام / زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي مبنى هيئة الطرق والمواصلات وأطلع سموه على عدد من المشاريع والمبادرات ومنها مشروع بانوراما الخور ومشروع المجمع السكني لشرطة دبي.. كما أطلع سموه على سير العمل في مشروعي ترام الصفوح وامتداد قناة الخليج التجاري.

وكان في استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدى وصوله إلى مقر هيئة الطرق والمواصلات سعادة مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة.

واعتمد سموه مشروع بانوراما الخور الذي يعد أول جسر مشاة يعبر خور دبي ليصل منطقة ديرة بمنطقة بر دبي ويأتي تنفيذه ضمن خطط هيئة الطرق والمواصلات لتوفير البيئة المناسبة للمشاة خصوصاً في منطقة الأعمال المركزية التي تشهد كثافة عالية لحركة المشاة الأمر الذي من شأنه أن يساهم في تنشيط الحركة السياحية والتجارية والاستثمارية في تلك المنطقة.

وقال الطاير في معرض شرحه إن التصميم المعماري للمشروع يشكل معلما فريداً من معالم إمارة دبي حيث استلهم التصميم من الطابع التراثي المحلي الخاص بمنطقة الشندغة.. ويمتد جسر المشاة فوق الخور بطول 120 مترا تقريبا وارتفاع 17 مترا فوق منسوب المياه بما يسمح بحرية حركة الملاحة على خور دبي .. وروعي في تصميم المشروع توفير فرص تجارية واستثمارية عدة من خلال توفير محال تجارية وأكشاك صغيرة على امتداد الجسر ومناطق صعود المشاة على جانبي الجسر.

واطلع سموه على سير العمل في مشروع المجمع السكني الجديد لشرطة دبي في منطقة عود المطينة .. ويضم المشروع 322 فيلا سكنية وتبلغ تكلفة تنفيذه 390 مليون درهم.

وقال الطاير إن المشروع الذي يقع على مساحة 177 ألف متر مربع هو تعويض لمنازل شعبية الشرطة القديمة في القصيص الذي شيّد على أرضه مرآب الخط الأخضر لمترو دبي.

ويشتمل المشروع على أربعة تصاميم للفل بألوان مختلفة مستوحاة من البيئة وتبلغ المساحة السكنية لكل فيلا 322 متراً مربعاً وصممت الفلل على طريقة المساكن المتصلة ويتكون كل منزل من طابق أرضي وأول ويضم خمس غرف نوم وغرفة للخادمة وصالة للعائلة في الطابقين ومجلساً وخمس دورات مياه وروعي توفر جميع المرفقات وتم تخصيص موقفين للمركبات في كل فيلا ومدخلاً مباشراً من خلالهما كما يوجد مدخل خاص للمجلس ودورات مياه خاصة به ويحتوى الطابق الأرضي على غرفة نوم ومطبخ مع توفر الخزائن كما يوجد في الطابق الأرضي غرفة للخادمة مع دورة المياه أما الطابق الثاني فيحتوي على أربع غرف وغرفة معيشة.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على سير العمل في مشروع امتداد قناة الخليج التجاري الذي يتضمن إجراء تعديلات على الطرق والجسور لمد القناة المائية من شارع الشيخ زايد الى الخليج العربي.

وأشار سعادة مطر الطاير إلى أن الهيئة قامت بتعيين استشاري للمشروع وانتهت من تحديد مسار القناة المائية وستتم ترسية عقود تنفيذ المشروع قبل نهاية العام الجاري على أن يبدأ المقاولون في الأعمال الإنشائية في الربع الأول من عام 2013 .

ويبلغ طول القناة المائية التي تمتد من منطقة الخليج التجاري والى الخليج العربي قرابة 8ر2 كيلو متر ويتراوح عرضها بين 80 و100 متر وستعبر القناة شارع الشيخ زايد “قبل تقاطع الصفا” مرورا بحديقة الصفا وشارع الوصل ومنطقة جميرا الثانية وشارع جميرا وصولا إلى الخليج العربي وستؤدي القناة إلى تجديد المياه في قناة الخليج التجاري.

ويتطلب تنفيذ المشروع الذي تقدر تكلفته بنحو مليار ونصف المليار درهم إنشاء جسور فوق القناة بارتفاع ثمانية أمتار ونصف المتر على محاور الطرق الرئيسة المتقاطعة مع القناة المائية وهي شارع الشيخ زايد بسعة ستة مسارات في كل اتجاه وثلاثة مسارات في كل اتجاه على جسري شارع الوصل وشارع جميرا ليسمح بحرية الحركة الملاحية البحرية في القناة على مدار الساعة.. وسيتم توفير محطات للنقل البحري على طول القناة المائية وذلك لتسهيل حركة الجمهور وتشجيع النقل الجماعي والسياحي إلى جانب مساحات للمرافق الخدمية ومسار للدراجات الهوائية ومسارات للمشاة ومسطحات خضراء ..إضافة إلى جسور للمشاة تربط ضفتي القناة.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على سير العمل في مشروع ترام الصفوح واعتمد سموه تصميم شعار الترام وأسماء المحطات.

واستمع سموه إلى إيجاز عن سير العمل في المشروع حيث تم الانتهاء من تنفيذ جميع أعمال الجسور العلوية وبلغت النسبة الإجمالية لإنجاز جميع الأعمال قرابة 50 في المائة ومن المقرر تشغيل المرحلة الأولى في الربع الأخير من عام 2014 .

ويمتد مشروع ترام الصفوح لمسافة 6ر14 كيلومتر على طول شارع الصفوح ويتم حاليا تنفيذ المرحلة الأولى التي يبلغ طولها قرابة 6ر10 كيلومتر وتبدأ من منطقة المرسى وصولا إلى مرآب الترام بالقرب من أكاديمية شرطة دبي وتضم شبكة الترام 17 محطة للركاب سيتم في المرحلة الأولى تنفيذ 11 محطة موزعة على مناطق الأنشطة والكثافات السكانية على امتداد مسار الترام ويتألف الأسطول من 8 ترامات في المرحلة الأولى يضاف إليها قرابة 17 تراما في المرحلة الثانية ليصبح المجموع 25 تراما.

ويتوقع أن ينقل الترام في المرحلة الأولى قرابة 3500 راكب في الساعة الواحدة في كل اتجاه ويرتفع في المرحلة الثانية إلى قرابة 5200 راكب ويبلغ طول القطار الواحد للترام 44 مترا وتقدر سعة الترام الواحد بحوالي 300 راكب ويتميز بوجود الدرجة الأولى “الجناح الذهبي” وأخرى خاصة بالنساء والأطفال إضافة إلى الدرجة الفضية… وتتميز التشطيبات الداخلية للعربات والمحطات بالفخامة والرفاهية حيث تم تزويد الترام بأحدث تقنيات وسائل بث وعرض المعلومات والمواد الترفيهية ويبلغ طول منصة الركاب في المحطات 44 مترا وهي مزودة بأجهزة آلية لتحصيل التذاكر.

ويمتد مسار الترام بصورة رئيسة على مستوى الأرض بجانب شارع الصفوح ..

كما يرتفع فوق جسور علوية في بعض المواقع بمنطقة مرسى دبي وذلك لضرورات البيئة العمرانية بالمنطقة ويرتبط ترام الصفوح مع مترو دبي في المرحلة الأولى في محطتي المارينا وأبراج بحيرات جميرا وذلك عبر جسور للمشاة لتسهيل انتقال وتبادل الركاب بين الوسيلتين .. كما سيلتقي ترام الصفوح مع القطار المعلق ” المونوريل ” لنخلة جميرا عند مدخل النخلة بشارع الصفوح وذلك لتسهيل حركة وانتقال الركاب بين المناطق التي يخدمها كلا المشروعين.

ويعد ترام الصفوح ثاني مشروع ترام في العالم يعمل بنظام تغذية الكهرباء الأرضي على كل الخط دون احتياجه لأسلاك هوائية لإمداده بالطاقة الكهربائية كما يعد النظام الأول في العالم الذي يستخدم تقنية البوابات الآلية لمنصة محطة الركاب المتوافقة مع نظام فتح وغلق البوابات في القطار وذلك لتوفير أكبر قدر من عوامل الراحة والسلامة والأمان للركاب والحفاظ على نظام التكييف للبيئة الداخلية للمحطات والعربات من التأثيرات المناخية الخارجية.

وتفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم معرض الدراجات النارية الترفيهية الذي تنظمه هيئة الطرق والمواصلات تحت شعار ” قيادة آمنة – مرح أكثر ” ويستهدف طلبة المدارس في المرحلتين الإعدادية والثانوية لتوعيتهم بالقيادة الآمنة والاستخدام الأمثل لهذه الدراجات في المناطق الصحراوية والطرق غير المعبدة لحمايتهم والآخرين من المخاطر المترتبة على القيادة المتهورة إلى جانب التوعية بمخاطر قيادة هذه الدراجات في الطرقات العامة أو المناطق السكنية وكذلك أهمية ارتداء خوذة الرأس.

ويشتمل المعرض على أنواع مختلفة من الدراجات النارية الترفيهية بأشكال وأحجام متعددة إلى جانب عرض الملابس المناسبة أثناء قيادة الدراجات.

/مل/.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/د/ر ع/سر