0

محمد بن راشد يقوم بزيارة تفقدية للمنطقة الحرة في مطار دبي

محمد بن راشد /المنطقة الحرة في مطار دبي ..وليد العارضة.

دبي في 22 ابريل /وام/ قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله اليوم بزيارة تفقدية للمنطقة الحرة في مطار دبي الدولي.. رافقه خلالها سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي وسمو الشيخ أحمد بن سعيد ال مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الاعلى لمجموعة طيران الامارات وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي.

وقد استمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ومرافقوه الى عرض قدمه سعادة الدكتور محمد الزرعوني الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة ومساعدوه تضمن شرحا عن استراتيجيتها المتمثلة في ان المنطقة الحرة في مطار دبي الدولي الوجهة الافضل لشركات المناطق الحرة إقليميا وان تساهم في تعزيز اقتصاد دولة الامارات من خلال مساهمتها في الناتج المحلي لامارة دبي بنسبة 27ر2 كما تهدف المنطقة الى توفير حلول متكاملة لجذب المستثمرين الدوليين والاقليميين الباحثين عن بيئة عمل فريدة ومتميزة في خدماتها اللوجستية وبوجود كفاءات وطنية بشرية ملتزمة بأداء رسالة المنطقة على اكمل وجه وفي بيئة عمل مريحة محورها عملاء المنطقة من شركات إقليمية وعالمية تتخذ من المنطقة التي تمتد مبانيها على مساحة نحو 800 متر مربع مقارا لها لتوسيع وتشغيل عملياتها في الدولة ودول المنطقة.

واشارت الموظفة عائشة الهاشمي في معرض تعريفها في المنطقة التي تأسست في العام 1996 الى انها تضم اكثر من 1600 مكتب لشركات عالمية يعمل فيها قرابة ثلاثة عشر الف موظف وموظفة من مختلف جنسيات العالم.

واطلع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال العرض الذي حضره عدد من كبار المسؤولين في المنطقة الحرة على تطور المنطقة المذهل بالارقام وذلك منذ تأسيسها حتى العام 2012 حيث وصل حجم الاستثمارات فيها الى ما قيمته ثلاثة مليارات ونصف المليار درهم في حين كان في العام 1996 لا يتجاوز حجم الاستثمار فيها 235 مليون درهم كما ان عدد المباني بلغ اليوم 14 مبنى وعدد الشركات العاملة 1600 منها بوينغ وايرباص وميتسوبيشي وشانيل وبانا سونيك وغيرها.

واوضح العرض ان المنطقة ساهمت بنحو 21 بالمائة من إجمالي تجارة دبي العام 2011 في حين وصلت مساهمتها في صادرات المناطق الحرة لنفس العام ما نسبته 22 بالمائة فيما بلغت نسبة مساهمتها في واردات المناطق الحرة نحو 21 بالمائة.

وتضمن العرض كذلك نبذة عن الجوائز والشهادات المحلية والعالمية التي حصلت وفازت فيها المنطقة في مجالات الجودة والتميز والبيئة والادارة وتقنية المعلومات وامن المعلومات وادارة الطاقة والصحة والسلامة.

وتطرق العرض الى سياسة التوطين المتبعة في إدارة الموارد البشرية في المنطقة الحرة إذ تصل نسبة التوطين في الوظائف الدنيا والمتوسطة نحو 70 بالمائة في حين تصل في الوظائف القيادية الى 100 بالمائة.

واشار الدكتو محمد الزرعوني في ختام العرض الى ان مشروع توسعة وتطوير مباني المنطقة يجري تنفيده حاليا بتكلفة تصل الى 260 مليون درهم ويضم مكاتب ومرافق خدمية حديثة مشيرا الى ان المبنى الجديد سيتم إنجازه خلال اقل من عامين كما اشارالرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة ان المنطقة استثمرت نحو اربعين مليون درهم في مترو دبي لاطلاق اسم المنطقة الحرة على احدى محطاته.

وقد التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم خلال الزيارة الموظفين والعملاء الذين حيوا سموه وصافحهم والتقطت لهم صور تذكارية مع سموه وغادر المكان بمثل ما استقبل به من ترحيب وفرحة من قبل الموظفين والعملاء وضيوف المنطقة الحرة.

وعرج سموه في ختام الزيارة على مقر شركة بانا سونيك اليابانية المتخصصة في الالكترونيات وتقنايتها المتطورة واستمع سموه ومرافقوه من الدكتور جوهري مدير عام الشركة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا واسيا الى شرح حول الاجهزة الالكترونية / كالفيديو والافلام والالعاب الترفيهية/ المستخدمة لركاب طائرات البوينغ 777 وطائرات ايرباص /ايه 380/ التابعة لاسطول طيران الامارات والتي تعتبر من ارقى الاجهزة والتقنيات المستخدمة في شركات الطيران العالمية إذ افاد الدكتور جوهري ان هذه الاجهزة وشاشات التلفزة المستخدمة على متن طائرات طيران الامارات لا مثيل لها من حيث التقنية والحجم على طائرات اخرى على مستوى العالم إذ تصنع هذه الاجهزة وانظمتها وبرامجها حصريا لطيران الامارات ليس الا .

واضاف مدير عام الشركة ان شاشات التلفزة الحالية على متن بوينغ 777 وايرباص /ايه 380/ يبلغ حجمها 27 إنشا للدرجة الاول و 20 إنشا لدرجة الاعمال و 12 إنشا للدرجة السياحية وسوف يزيد حجم الشاشات خلال العالم 2015 ليصل تباعا الى 32 إنشا في الاول و 25 إنشا في درجة الاعمال و 15 إنشا في السياحية مشيرا الى ان هذه الاجهزة على متن الطائرات يتم التحكم بها كليا من غرفة المراقبة /الكنترول/ في المنطقة الحرة مباشرة واكد ان التكلفة المالية التي تتحملها طيران الامارات لتركيب وتشغيل هذا النظام الحصري المتطور من اجل رفاهية وراحة ركابها تصل الى عشرة ملايين دولار عن كل طائرة سنويا.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم اعرب عن سعادته بالتطور الحاصل في المنطقة الحرة بمطار دبي مشيدا بجهود سمو الشيخ احمد بن سعيد ال مكتوم وفريق عمله الذين يتابعون باهتمام احتياجات عملال المنطقة من الشركات العالمية ويعملون على توفير كل ما يلزم لاستقطاب المزيد من الشركات وتأمين كافة مقومات الاستقرار والامن والسلامة والخدمات اللوجستية والنجاح ما يزيد هذه الشركات ثقة بدولتنا ومؤسساتنا ويعزز مكانة دولتنا عالميا في شتي الميادين وعلى كافة المستويات.

واعتبر سموه ان تطور ونجاح المنطقة الحرة إنما هو خطوة اولي نحو المزيد من خطوات التقدم وصولا الى التفوق الذي نسعى اليه في كل اعمالنا ومشاريعنا ونهضتنا الشاملة على غير صعيد لاننا تجاوزنا درجة النجاح لنصل الى درجة التفوق الذي يدوم الى الابد وهذا يتحقق بإذن الله بسواعد وجهود وعقول ابناء وبنات شعبنا المنتج.

وام/و

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ي/ز م ن