0

مدير عام هيئة الصحة بدبي يتفقد مستشفى حتا

مدير صحة دبي / مستشفة حتا / زيارة تفقدية .

دبي في 21 ديسمبر / وام / قام سعادة المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي بزيارة تفقدية إلى مستشفى حتا اطلع خلالها على واقع الخدمات التي يقدمها المستشفى لأهالي المنطقة.

واستمع المهندس الميدور إلى شرح مفصل من الدكتور محمد سليم العلماء المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات بهيئة الصحة بدبي الذي رافقه في الزيارة حول النقلة النوعية الملموسة للخدمات الصحيّة التي شهدتها المنطقة بعد افتتاح المستشفى والدور الريادي الذي يقوم به المستشفى لخدمة أهالي المنطقة والتي ساهمت في تخفيض عدد تحويلات المرضى إلى المستشفيات الحكومية بإمارة دبي بمعدل 69 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية.

وتجول مدير عام هيئة الصحة بدبي في مختلف أقسام وردهات المستشفى الذي يقدم كافة الخدمات التشخيصية والعلاجية في مجالات طب الأسرة والنسائية والتوليد وطب الأطفال والأسنان والأشعة وطب العيون والجلدية والأنف والأذن والحنجرة والعظام والقلب والطوارئ والعناية المركزة وغيرها من المجالات حيث استمع من الدكتور سيف الوالي المدير التنفيذي للمستشفى الى شرح مفصل حول مختلف الخدمات التي يقدمها المستشفى لاهالي المنطقة.

كما تعرف خلال جولته في أقسام المستشفى من الدكتور عامر الزرعوني مدير الشؤون الطبية على الخطط والمشاريع والخدمات المستقبلية للمستشفى الذي تم تزويده بقائمة من أحدث الحلول المتعلقة بالتشخيص والعلاج وأنظمة الإدارة والتخطيط الطبي المتقدمة والتي تساهم بشكل فاعل في سرعة الاستجابة للحالات المرضية وتفادي المضاعفات السلبية لها.

وقال الدكتور الزرعوني ان مستشفى حتا الذي يعمل به 360 موظفا بينهم 73 طبيبا و153 ممرضا وممرضة و59 إداريا يستقبل أكثر من 9000 مراجعا شهريا منهم حوالي 1400 حالة طارئة يتم التعامل معها وفقا لأحدث النظم والبروتوكولات الطبية.

كما تفقد مدير عام هيئة الصحة بدبي خلال الجولة العيادات الخارجية التي تستقبل شهريا اكثر من 7700 مريضا ومختبرات الاشعة المتطورة التي تم من خلالها اجراء أكثر من 7000 فحص أشعة وبزيادة مقدارها 240 بالمائة عن العام الماضي وقسم الطوارئ الذي يستقبل شهريا أكثر من 1400 حالة طارئة وبزيادة مقدارها 35 بالمائة عن العام الماضي وغرف العمليات المتطورة والمجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية الرقمية والكوادر الطبية المؤهلة لإجراء العمليات الكبرى والصغرى في الجراحات العامة وأمراض النساء والولادة والأنف والأذن والحنجرة والعيون والكسور والتي تقوم بإجراء اكثر من 20 عملية شهريا بمختلف التخصصات الطبية.

وتعرف المهندس الميدور على كافة أقسام المستشفى الذي يضم 123 سريرا منها 17 سرير للطوارئ و4 أسرة للعناية المركزة و15 سرير لأمراض النساء و17 سرير للجراحة وباطني الرجال و17 سرير للولادة و8 أسرة للأطفال و31 سرير للعيادات المختلفة.

واستمع إلى شرح من الدكتور الزرعوني حول نظام الملف الالكتروني للمريض والوصفات الالكترونية للأدوية التي يطبقها المستشفى لتفادي الأخطاء الطبية وتقليل وقت انتظار المرضى وتحسين أداء وإنتاجية الصيادلة مع إمكانية تسعير الأدوية وتسجيلها وصرفها الكترونيا وإصدار التقارير الخاصة بمخزون الأدوية والاستهلاك الدوائي والتكلفة الدوائية لكل مريض ولكل تخصص طبي وغيرها من التقارير الضرورية.

وقال الدكتور الزرعوني ان نظام الوصفات الالكترونية للأدوية التي يطبقها المستشفى يعد من أفضل النظم العالمية التي تمتاز بالتحذير الإكلينيكي الالكتروني لكل من الطبيب والصيدلي والتنبيه عن وجود أية تداخلات طبية أو تكرار علاجي ..موضحا ان النظام يحتوي على السجل الدوائي الكامل للمريض والذي يتضمن كافة الأدوية التي تم وصفها للمريض منذ أول زيارة له حيث يتمكن الطبيب من خلالها من الاطلاع على التاريخ الدوائي الكامل للمريض وأصناف وكميات الأدوية التي تم وصفها وصرفها وإعطائها له ومكان وصف الأدوية الأمر الذي يسهل من عملية مراجعة سجل المريض ومعرفة الطبيب الذي قام بوصف الأدوية والصيدلاني الذي قام بصرفها والممرض الذي قام بإعطاء الأدوية للمريض مما يسهل من عملية التواصل الفعال بين مختلف أفراد الفريق الذي قدم الرعاية الصحية للمريض.

كما تفقد المهندس الميدور المركز التدريبي الذي يقوم بتدريب الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية على الإنعاش القلبي الأساسي بهدف رفع مهاراتهم وقدراتهم وزيادة معارفهم للتعامل العاجل مع مختلف الحالات الطارئة.

وقدم علي محمد البدواوي مدير الشؤون المالية والإدارية بالمستشفى تقريرا عن الوضع الحالي واحتياجات المستشفى للمرحلة القادمة والجهود التي يقوم بها المستشفى لتحقيق اقصى درجات الرضا للعملاء ..مشيرا الى ان الرضا العام عن خدمات المستشفى وصلت العام الماضي الى 89 بالمائة.

كما قام مدير عام هيئة الصحة بدبي بزيارة تفقدية الى المجمع السكني للعاملين بمستشفى حتا والذي يضم 196 وحده سكنية مختلفة المساحة تم تصميمها وفقا لأرقى المواصفات العالمية في هذا المجال وتم تزويدها بأحدث الأنظمة والمتطورة كالنظام الحديث للتهوية والتكييف المركزي ونظام مكافحة الحرائق والإنذار المبكر ونظام الإضاءة في الطوارئ والمزودة بأنظمة حماية متطورة ونظام الغاز المركزي إضافة إلى أنظمة الاتصال الثابت والهواتف المتحركة وتوفير البنية التحتية للنظام المركزي الخاص بالقنوات التلفزيونية.

وفي ختام الزيارة أشاد المهندس عيسى الميدور بالإجراءات والبروتوكولات والبرامج الطبية والعلاجية التي يطبقها المستشفى في التعامل مع مراجعيه من المرضى مطالبا ببذل المزيد من العمل والجهد للحفاظ على المستوى المتميز في تقديم الخدمات التي يحتاجها أهالي المنطقة.

يذكر ان مستشفى حتا الذي تم بناؤه وفقا لأحدث المواصفات والمعايير الدولية في بناء المؤسسات الصحية ليقدم خدماته التشخيصية والعلاجية لسكان منطقة حتا وإلى كل من مناطق مصفوت ومزيرع وصبيغة والخنصري من إمارة عجمان ..ومن إمارة رأس الخيمة كل من المنيعي ووادي القور والحويلات وشوكة وكدره ..ومن إمارة الفجيرة منطقة السيج ..ومن الشارقة يخدم كل من وادي الحلو والمدام ومليحة .. ومن إمارة ابوظبي الشويب.. ومن سلطنة عمان قاطني مناطق الحدف والفي والروضة.

/حل/
تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/حل/ر ع/مص