0

وزيرالبيئة يبحث تكثيف الرقابة على المنتجات الكهربائية للتأكد من مطابقتها للمعايير الإماراتية

وزير البيئة / رقابة / معايير إماراتية / اجتماع.

دبي في 26 ديسمبر/ وام / بحث معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ” مواصفات ” وسعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي .. سبل تعزيز الرقابة على جودة المنتجات والسلع التي يتم استيرادها خاصة آليات تطبيق المواصفات القياسية الوطنية الخاصة بمقابس الأجهزة والمعدات الكهربائية المستوردة أو المعاد تصديرها التي بدأ تطبيقها الزاميا اعتبارا من العام الحالي بالتنسيق مع القطاع الخاص والجهات المعنية في الدولة لمنع استيراد الأجهزة غير المطابقة للمواصفات حفاظا على السلامة العامة وحماية المستهلك.

كما ناقش الجانبان خلال اجتماع مشترك عقد بحضور سعادة المهندس محمد صالح بدري مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالوكالة..سبل التطوير المستمر للخدمات المقدمة للتجار العاملين في مجالات الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير وضمان جودة المنتجات المتداولة بما يعزز التنمية الاقتصادية للدولة بصفة عامة وإمارة دبي بصفة خاصة التي تلعب دورا محوريا في مجال الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير ليس على المستويين الإقليمي والدولي.

وتم خلال الاجتماع مناقشة الأمور المتعلقة بتأكد جودة المنتجات المستوردة أو المعاد تصديرها وعدم دخول سلع أو منتجات غير مطابقة للمواصفات القياسية وأن مواصفات المنتجات المتداولة بالدولة تتميز بالتوافق مع المعايير الدولية وتختلف عن مواصفات المنتجات التي يسمح بتداولها بدول أخرى عديدة.

وأكد الجانبان ضرورة تكثيف التعاون وتعزيز الشراكة في مختلف المجالات خصوصا فيما يتعلق بالرقابة على المنتجات الكهربائية بكافة أنواعها والتأكد من مطابقة كل المنتجات المستوردة ضمن هذا القطاع للمعايير الفنية والمواصفات القياسية الإماراتية الخاصة بالمقابس الكهربائية والمكيفات والسخانات والأجهزة الكهربائية المنزلية بشكل عام سواء الغسالات والنشافات المنزلية أو الخلاطات ومعدات الطهي الكهربائية وغيرها من أجهزة كهربائية منزلية.

وأوضح معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد أن الإمارات بدأت أعتبارا من عام 2012 تطبيق قرار منع دخول مختلف الأجهزة والمعدات الكهربائية المجهزة بمقابس كهرباء ثنائية .. مشيرا إلى أنه قبل بدء التطبيق عقد هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس اجتماعات مع الموردين والمصنعين لتعريفهم بالمتطلبات الجديدة التي تشترط تماشي مختلف الأجهزة الكهربائية مع المواصفات الإماراتية التي تتطلب استخدام مقابس ثلاثية في كل الأجهزة الكهربائية للحد من الحوادث والإصابات الناجمة عن استخدام المقابس الثنائية.

وأكد أن المواصفات الإماراتية الخاصة بالمقابس الكهربائية تستند إلى أرقى المواصفات الدولية التي تعتمد مفهوم التوحيد بين مواصفات المقابس ومنافذ الكهرباء بجانب تضمين مواصفات أمان في كل منهما لضمان توفير معايير سلامة عالية..منوها بأن تطوير هذه المواصفة جاء في إطار جهود هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس لتعزيز مستوى الجودة والسلامة والأمان في مختلف المنتجات التي يتم تسويقها في الدولة.

وأشار إلى أن الهيئة تتواصل مع الإدارات الجمركية في الدولة للتأكد من منع دخول أية أجهزة لا تتماشى مع المواصفات القياسية الإماراتية في هذا المجال بينما تتولى هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس مراقبة الأسواق بالتعاون مع الجهات المعنية الاتحادية والمحلية.

وأضاف معالي وزير البيئة أن “مواصفات ” بدأت العام الجاري تطبيق المواصفات الخاصة بترشيد استخدام الطاقة في المكيفات الكهربائية حيث منعت استيراد مكيفات قديمة إلا بتوافر معايير فنية معينة وعدم استخدامها حتى حال توافرها في الدولة سواء عن طريق الإنتاج أو الاستيراد وإعادة تصديرها للخارج وذلك بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية في الدولة تماشيا مع توجه الدولة المنسجم مع التوجه العالمي لتوفير الطاقة باستخدام الأجهزة الموفرة للطاقة والذي سيعمل على المحافظة على البيئة الأمر الذي سينعكس إيجابيا من خلال التقليل من الانبعاث الغازي لغاز ثاني أوكسيد الكربون في الجو كما سيسهم في التنمية الاقتصادية ودعم الاقتصاد الوطني.

وأضاف أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أصدرت عدة لوائح إماراتية لبطاقة بيان ترشيد استهلاك الطاقة للعديد من المنتجات الكهربائية مثل مكيفات الهواء المنزلية .. إضافة إلى إعداد مشروع اللائحة الفنية الاماراتية لـ ” بطاقة بيان كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية ” الجزء الثاني الذي شمل العديد من المنتجات الأخرى.

وأكد أن الهيئة اطلعت على أفضل الممارسات الدولية واستندت عند إعداد هذه اللوائح إلى النظام الأوربي باعتباره من أفضل الأنظمة العالمية المطبقة بالتنسيق والاستعانة بمجموعة مصنعي وتجار المنتجات الكهربائية في الدولة ومنطقة الشرق الأوسط إضافة إلى الاستعانة بشركات استشارية متخصصة في هذه القطاعات.

وأوضح معالي وزير البيئة أنه يتم تنفيذ هذه البرامج من خلال التنسيق مع الدوائر الجمركية الاتحادية والمحلية لمنع دخول أي منتجات غير مسجلة وفقا لهذه اللائحة ويتم تسجيل هذه المنتجات وفق نظام تقييم المطابقة الاماراتي ” إيكاس ” على أساس تصنيف الأداء الفعال والكفاءة بحيث يكون المنتج ذو كفاءة أعلى في حالة حصوله على تصنيف خمس نجوم وتقل الكفاءة كلما قل عدد النجوم .

وأشار إلى أنه حددت أنواع المصابيح التي سيسمح بتداولها في الدولة استنادا إلى كفاءتها وفقا للمعايير والتصنيفات التي حددتها المواصفات القياسية والذي يشجع على استخدام المنتجات ذات الكفاءة الأفضل في استهلاك الطاقة وتتعاون الهيئة مع الجهات الرقابية لمتابعة تطبيق النظام من خلال برامج مسح الأسواق في الدولة.

واتفق في نهاية الاجتماع على استمرار وتعزيز التواصل والتعاون والتنسيق التواصل الدائم بين هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي والدوائر الجمركية في الدولة بوجه عام والتجار والمصنعين بهدف حماية المستهلكين وتحقيق أهداف الدولة في ترشيد استهلاك الطاقة والحد من التلوث البيئي.

د / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دا/دن/ز ا