سانيو تعلن عن أكبر استعمال عالمي للجيل الثالث من الطاقة الشمسية

تركيب رائد على واجهة مبنى يجعل من الممكن توفير تقنية أو بي في للمرة الأولى للاستهلاك الواسع النطاق

بيلو هوريزونتي، البرازيل، 16 تشرين الثاني/نوفمبر / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة سانيو، وهي شركة برازيلية واقعة في أحد أهم أقطاب صناعة الطاقة الشمسية في العالم، عن أكبر استعمال عالمي لتقنية أو بي في (الطاقة الكهروشمسية العضوية) التي تعتبر الجيل الثالث في ميدان الطاقة الشمسية، والتي تم تركيبها على واجهة مبنى تجاري. وتقنية أو بي في التي تركب على الزجاج قادرة على تحويل الضوء الشمسي إلى كهرباء، وستكون المنطقة التي ستستخدم فيها كافية لمنع توليد انبعاثات كربيونية تقدر بـ 578 طنا من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20161110/437918

وتمثل هذه المبادرة بداية لتوافر حل تقنية أو بي في للاستخدام على نطاق واسع في السوق العالمية. وقال ماركوس ماسيل، الرئيس التنفيذي لسانيو، ان “الاستثمارات لتطوير هذه التكنولوجيا وتركيب المصنع الذي ينتجها بلغت 30 مليون دولار. واليوم نحن لدينا أعلى قدرة إنتاج في العالم، ويمكننا التعامل مع طلبات تصل إلى 400،000 متر مربع من الأفلام الضوئية العضوية سنويا.”

وإذ تعتبر مستقبل الطاقة الشمسية، فإن الخلايا الضوئية التي تبنى بهذه التقنية تختلف أساسا لأنها تسمح بالمزيد من استخدام الطاقة الشمسية في الأماكن التي لا يمكن استخدام التقنيات السابقة فيها. وهذا الابتكار أخف وزنا بـ 40 مرة وأكثر شفافية بنسبة 50٪، وأكثر مرونة بنسبة 100٪ بالمقارنة مع الألواح الشمسية الجامدة التقليدية المستخدمة في الأجيال الأخرى من منتجات الطاقة الشمسية.

وتم تنفيذ هذا المشروع ليكون نموذجا للجيل الجديد من المباني، التي تجمع بين الابتكار والاستدامة. وقال  رافائيل كوسنتينو، الرئيس التنفيذي لشركة  إنوفالي، الشركة المسؤولة عن تنفيذ المشروع، “عندما اكتشفنا تكنولوجيا الطاقة العضوية وسانيو، شعرنا بنشوة تجاه النتائج التي يمكن أن تعود بها على مشروعنا وغيرها من المشاريع التي تم بناؤها بالفعل.”

هذه التكنولوجيا مستدامة بدءا بعملية الإنتاج، التي تنطوي على تخفيض في استهلاك اللطاقة بـ 20 ضعفا من تصنيع الألواح التقليدية. ولدى المشروع القدرة على ضمان الحصول على 44 نقطة في شهادة  LEED، التي وضعت لتصنيف المنشآت المستدامة وفقا لمعايير الاستخدام الرشيد للموارد. وإذا تم تقليل الحمل الحراري على واجهة مبنى باستخدام تقنية البي أو في، فإن إجمالي استهلاك الطاقة في المباني يمكن أن يخفض بنسبة تصل إلى 10٪.

حول سانيو

تم إنشاء سانيو من اتحاد جهود القطاعين العام والخاص في البرازيل لإنشاء أكبر بنية تحتية لإنتاج الأفلام الضوئية العضوية (OPV) في العالم. وبدأت الشركة عملياتها في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015، وتسعى إلى نقل صناعة الطاقة الشمسية إلى مستوى جديد. ولإنجاز هذه المهمة الطموحة، لدى سانيو حقوق الحصول على المزايا والحوافز والموارد المالية، فضلا عن المساعدة التقنية في البرازيل وبلدان أخرى.

الاتصال:

تراما كومينيكاكاو – 3040-3388 (11) – www.tramacomunicacao.com.br
كاميلا سانشيز –camila_sanches@tramaweb.com.br – (11) 3388-3059
سكايب: camila_sanches.tramaweb
ليزاندرا كارديلوني – lizandra@tramaweb.com.br ، (11) 3388-3056 / 99421-1400

سكاييب: lizandra.tramaw

[related_post themes="text" id="43400"]